العادة السرية والعلاقة الزوجية
Pexels

فيديو: العادة السرية والعلاقة الزوجية

ألّفه د. حسين غانم الاثنين, 07/27/2015 - 03:15 م
أكثر من %95 من الرجال يمارسون العادة السرية بشكل طبيعي ولا يواجهون أي أضرار جانبية.

تشير الأبحاث بأن ممارسة العادة السرية ليس لها أي تأثير سلبي تجاه العلاقة الزوجية، ولا تؤدي الى مشاكل سرعة 

القذف أو عدم انتصاب العضو الذكري، عدا في بعض حالات الإدمان النادرة جداً، والتي تُمارس امتاع الذات أو ما يسمى بالاستمناء أو العادة السرية أكثر من 20 مرة في الأسبوع.

 

تابع فيديو خاص في الموضوع يقدمه الدكتور حسين غانم استاذ الأمراض التناسلية في قصر العيني بجامعة القاهرة، ورئيس اللجنة العلمية في جمعية الشرق الأوسط للصحة الجنسية.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

وعليكم السلام ياسر، 

 

ماذا تقصد بأن قضيبك صغير؟ كثير من الرجال يعتقدون أن لديهم قضيب صغير، وتعود هذه الشكوى إلى حالة نفسية تسمى "اضطراب تشوه الإنطباع الذاتي" (Body Dysmorphic Disorder)، وهي عباره عن وسواس أن يكون للشخص صورة غير واقعية عن جسده الفعلي، وتخيله أن شكل جسمه غير سليم أو مشوه مقارنة مع الآخرين. ينطبق ذلك على نظرة الكثير من الرجال فيما يتعلق بحجم قضيبهم.

تروج الأفلام الإباحية والأفكار المغلوطة عن شكل غير حقيقي لجسم الرجل، وكل هذه الصور تؤثر على تصور الرجال عن أجسادهم. 

في الحقيقة، يتراوح متوسط طول القضيب المنتصب بين 7 و17 سم. فإذا كان طول القضيب 7 سم فما أعلى فلا يوجد أي مشكلة. 

لا تتوقف درجة المتعة الجنسية على حجم القضيب، فلا يوجد قضيب جيد وقضيب غير جيد. ولكن يتوقف هذا على طريقة ممارسة الجنس مع شريكتك/شريكك. وهذا يدخل فيه عوامل كثيرة منها التواصل مع الشريك/ة والتعرف على تفضيلاته/ا. فعلى سبيل المثال هناك ما يقرب من 75٪ من النساء لا يختبرن النشوة الجنسية من خلال الإيلاج فقط. ولكن من خلال مداعبة البظر.

مرحباً ماريا سيف، 

 

إمتاع الذات في الأصل هي الممارسات التي توفر لكِ شعور بالتواصل الجنس يمع جسمك. وهذه علاقة لا تبنى في يوم وليلة. كما أن يؤثر عليها كل الأفكار المجتمعية مثل الذنب والعيب والوصم. فيمكن أن تعيقك تلك الأفكار عن الشعور بالمتعة. 

ولكن هل المتعة تعني الرعشة الآنسة؟ لا. الأورجازم ليس دليل على المتعة الجنسية. 

التفكير والقلق، بل والتركيز على الوصول للأورجازم قد يضع عليكِ ضغط ولا تتمكني من المتعة. 

انصحك باختيار وقت هادئ ومكان هادئ، وخذي وقتك في إيجاد الإيقاع المناسب لكِ، حاولي استكشاف جسمك بهدوء وما يمتعك. استخدمي خيالك أو ألعاب جنسية أو غيره، حتى تجدي ممارسة تمتعك. 

للمزيد عن 15 طريقة لإمتاع الذات:
https://lmarabic.com/our-bodies/creative-masturbation-women-men

وعن الجنس الفردي وإمتاع الذات:
https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/female-masturbation-pleasure?page=5

مرحباً بك،

في البداية أود إيضاح أن الممارسة الجنسية لا بد أن تكون بموافقة الطرفين موافقة مستنيرة بحيث لا يتم إجبار أو استغلال شخص لآخر أو تهديده أو مساومته لممارسة الجنس.

كما لا ننصح بممارسة الجنس إلا بعد بلوغ السن القانوني وهو 18 سنة في أغلب البلدام حتى يكون لدى الشخص معرفة كافية بأمور الجنس والعلاقات والحمل والموافقة المستنيرة تمكنه/ا من أخذ قرار واعي ومسئول تجاه حياته/ا الجنسية.

 

أما بالنسبة للشعور بالرعشة الجنسية، فهناك أشكل مختلفة للرعشة الجنسية ولا يشترط الإيلاج المهبلي للوصول للنشوة الجنسية.

تعرفي على أشكال الرعشة الجنسية للمرأة من خلال المقال التالي

https://lmarabic.com/comment/218024#comment-218024

 

الحب ثقافة

مرحبا ملاك، 

 

إمتاع الذات (العادة السرية) لا تتسبب في أي تغييرات في الجسم. هي عادة صحية تمكنك من استكشاف جسمك وفهم ما يمتعه وخلق علاقة أقوى مع جسمك. 

مداعبة البظر في العلاقة الجنسية مع شريك مهمة للغاية، لأن البظر هي أهم أجزاء الجسم التي تتسبب في متعة جنسية. وبالتالي، من المهم مداعبتها. هناك دراسة أشارت إلى أن هناك 75٪ من النساء لا يختبرن الرعشة الجنسية من خلال الايلاج فقط، ولكن يحتجن لمداعبة البظر. 

اكتشاف الممارسات التي تمتعك أنتِ وزوجك المستقبلي هي من أهم لحظات المتعة الجنسية، ومن تلك الممارسات هو الاستمناء المتبادل، تعرفي عليه من خلال هذا الرابط: 
https://lmarabic.com/making-love/ways-to-make-love/mutual-masturbation

نتمنى لكِ حياة سعيدة. 

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.