تكيس المبايض: الأعراض والتشخيص والعلاج
Pixabay

تكيس المبايض: الأعراض والتشخيص والعلاج

"تكيس المبايض" هو من المصطلحات الشائعة في جميع أنحاء العالم، ويرجع ذلك لكونه أكثر الأسباب شيوعاً لعدم انتظام الحيض وتأخر الحمل.

هذا الخلل يصيب حوالي 10% من السيدات، وفي المعتاد تظهر أعراضه في فترة المراهقة في صورة عدم انتظام الدورة الشهرية، ولكن الكثيرات يتجاهلن ذلك ويتم تشخيص الكثير من الحالات بعد الزواج بسبب تأخر حدوث الحمل.

طبياً تُعرف تلك الحالة باسم "متلازمة تكيس المبيض"، وهذا المصطلح يصف الحالة بدقة. في الطب، تعني المتلازمة وجود مجموعة من الأعراض التي تتلازم سوياً. هذا هو ما يحدث بالضبط في حالات "تكيس المبايض".

لا تتوقف المسألة فقط على وجود تكيسات بالمبيض، ولكن هناك مجموعة من الاضطرابات الأخرى تلازم هذه الحالة مثل وجود خلل هرموني يسبب زيادة نسبة هرمون الذكورة "الأندروجين"، كما أن استجابة الجسم لهرمون "الأنسولين"، الذي يضبط مستوى سكر الدم، تكون غير طبيعية - وهو ما يسمى "المقاومة للأنسولين". ببساطة، يضطر الجسم في هذه الحالة إلى إفراز كميات زائدة من هرمون "الأنسولين" لضبط مستوى السكر.

كل هذه الاضطرابات المتلازمة تؤدي إلى ظهور الأعراض.

لم يتوصل العلم، وقتنا هذا، إلى سبب معين وراء هذا الخلل الهرموني، ولكن الكثير من الدراسات ترجح أن المسألة جينية ووراثية حيث تشيع هذه المتلازمة في بعض العائلات.

الأعراض التي تحدث في الجسم نتيجة "تكيس المبايض" يمكن تقسيمها كالتالي:

أعراض بسبب زيادة هرمونات الذكورة "الأندروجين"

  • زيادة نمو شعر الوجه والجسم
  • ظهور حب الشباب
  • سقوط شعر الرأس
  • ضعف التبويض - وهو ما يتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية والعقم

أعراض بسبب "زيادة مقاومة الأنسولين"

  • خلل في نسبة السكر بالدم
  • الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني في بعض الحالات

بعض التغيرات النفسية مثل حدوث الاكتئاب

  • "متلازمة تكيس المبايض" تكون شائعة لدى السيدات اللاتي يعانين من زيادة الوزن؛ زيادة الوزن تساهم أيضاً في "مقاومة الأنسولين" - والذي بدوره يساهم في حدوث تلك المتلازمة.
تكيس المبايض: الأعراض والتشخيص والعلاج
Pixabay

من أين أتى الاسم؟

شيوع هذا الاسم يرجع لأشهر علامة لهذه المتلازمة، وهو وجود مجموعة من الأكياس الصغيرة داخل المبيض والتي يتم رؤيتها بأشعة الموجات فوق الصوتية.

سبب حدوث هذه التكيسات يرجع إلى الخلل الهرموني يمنع التبويض.

في المرأة الطبيعية، في كل دورة شهرية، تنمو إحدى البويضات داخل كيس. خلال الدورة، مع وجود الهرمونات بشكل طبيعي، يستمر هذا الكيس في النمو حتى ينفجر في منتصف الدورة. عندها تخرج البويضة، ويتم التقاطها بواسطة "قناة فالوب".

في حالة وجود الخلل الهرموني الذي ذكرناه، سينمو الكيس قليلاً، ولكنه لن يصل للحجم الذي يحدث فيه "التبويض"، ويظل الكيس بالمبيض. تتكرر القصة حتى تتكون "التكيسات بالمبيض".

التشخيص

غالباً تزور الفتاة، أو السيدة، طبيب/ة أمراض النساء نتيجة وجود الأعراض التي تحدثنا عنها أعلاه.

أقوى دوافع زيارة الطبيب/ة هي: عدم انتظام الحيض أو تأخر الإنجاب.

يتم التشخيص بعد أن يقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي الذي يوضح الأعراض، وعمل مجموعة من الفحوصات أهمها فحص الهرمونات، مثل هرمون الأستروجين والتستوستيرون وFSH وLH. بالإضافة إلى عمل فحص موجات فوق صوتية على الحوض والذي يظهر فيه "تكيس المبايض" وفحص نسبة السكر بالدم.

العلاج

يعتمد علاج تكيس المبايض على علاج الأعراض التي تشكو منها المريضة؛ فتكون خطة العلاج في الغالب موجهة لعلاج عدم انتظام الحيض، أو علاج تأخر الحمل، أو علاج نمو الشعر الزائد. 

قبل بداية العلاج الدوائي، من المهم اتباع أسلوب حياة صحي عن طريق إنقاص الوزن والحفاظ على نمط غذاء صحي وممارسة الرياضة والامتناع عن التدخين - هذا يساهم بشكل كبير في العلاج.

أما العلاجات الدوائية فتختلف من حالة لأخرى؛ على سبيل المثال،

  • لو كانت الفتاة تعاني من عدم انتظام الحيض، يتم وصف حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون لتنظيم الدورة الشهرية.
  • أما السيدة المتزوجة التي تعاني من تأخر الإنجاب، فيتم وصف أدوية منشطة للتبويض، وإذا لم ينجح ذلك قد تلجأ السيدة لعمليات التلقيح الصناعي.
  • كما يتم وصف دواء "الميتفورمين" في كثير من الحالات، لعلاج مقاومة الأنسولين  ويساعد هذا الدواء على إنقاص الوزن.
  • أما بالنسبة للشعر الزائد، فيتم وصف حبوب منع الحمل، أو أدوية مضادة لهرمون الذكورة بحيث يقل نمو الشعر. قد تلجأ بعض الحالات لحلول تجميلية مثل إزالة الشعر بالليزر.
  • هناك حل جراحي يتم اللجوء إليه فيما يعرف بـ"تثقيب المبيض" من أجل تقليل إفراز هرمون الذكورة وتنشيط التبويض، ولكن يوجد عليه الكثير من التحفظات حول مدى فاعليته ونجاحه.
Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.