آيس كريم
Shutterstock/India Picture

دراسة: تناول الحلويات يزيد فرصك في الحب

ألّفه سارة موسى الخميس, 06/18/2015 - 01:26 م
ما علاقة تناول البسبوسة والشوكولاته والكنافة بالحب والمزاج؟ ربما توصل العلماء إلى وصفة سحرية توقع الناس في حبال الغرام بعد أول تعارف. إقرأ معنا المقادير اللازمة للمزاج الرومانسي.

لما بتتكلم عن الحب والمحبوب، بتقول حاجات "حلوة" عنه. في عدة ثقافات حول العالم يتغزل الناس بأحبابهم ويتدلعون بكلمات مرتبطة بتناول الحلويات مثل عسل، سكر، قشطة، لذيذ، sweet.


مع أن "الحلاوة" هي مجرد كلمة نصف بها من نحب، توصلت دراسة إلى أن هذه التشبيهات  تؤثر على المزاج والسلوك. وبعيداً عن الهزار وفي مجال العلم بقى، قام باحثون أمريكيون باختبار العلاقة بين تناول الحلويات وحياة الغرام والمزاج الرومانسي ليتوصلوا إلى نتائج مثيرة.


 

موالح أم سكريات؟

مجموعة من الاختبارات تمت من قبل فريق علمي يأمل بالحصول على إجابة وافية حول علاقة الحلويات بمزاج الحب وفرص الغرام. في كل اختبار تم توزيع المشاركين (عينة البحث) ضمن مجموعتين: مجموعة تأكل الحلويات والبسكويت والسكريات، وفريق آخر يتناول الموالح والماء والشيبس بنكهة المخلل.

بعد ذلك طلب الباحثون أن يقوم المشاركون بإجابة أسئلة حول حياتهم العاطفية، أو وصف علاقات يرغبون بها في خيالهم. تم أيضاً سؤالهم عن حياتهم العاطفية، بما في ذلك الرضا عن الشريك أو الشريكة ومقدار الالتزام والثقة الموجودة. كذلك عرض الباحثون في اختبار أخير ملفاً فيه لمحة عن حبيب أو حبيبة محتملة، وسألوا المشاركين في البحث أن يعبّروا عن رأيهم فيه.


النتيجة كانت أن تناول الحلويات يمكن بالفعل أن يؤثر على نظرة الإنسان للطرف الآخر في أول لقاء تعارف. يبدو أن متعاطي الحلويات كانوا أكثر انفتاحاً للحب والرومانس، ورأوا الجوانب الايجابية في المرشح أو المرشحة للحب والتعارف، على خلاف متعاطي الشبس والموالح والماء. 
 

يذكر أن فريق السكريات لاحظ جاذبية وحلاوة الأشخاص المرشحين للحب والتعارف أكثر من الفريق الآخر، وبالتالي زادت فرصهم في الارتباط.


 

المزاج قشطة

ولكن كيف يمكن تفسير العلاقة بين تناول الحلويات ونظرتنا الايجابية لحبيب أو حبيبة المستقبل بطريقة علمية؟ هذا ما حير الباحثين. زيادة هرمون الدوبامين (مع تناول الحلويات) يعد أبرز العوامل المؤثرة على العشق الرومانسي.

كذلك يفسر العلم أن أجزاء الدماغ المسؤولة عن تناول الحلويات هي نفسها المسؤولة عن مشاعر الغرام، ولذلك من المحتمل أن تقوم الأطعمة الحلوة كالشوكولاته والكيك والآيس كريم بتشغيل المشاعر الرومانسية في الدماغ. من المحتمل أيضاً أن هذا يعود إلى أن الحلويات تجعل المزاج جميل ورايق أو "قشطة" بالتعبير المحلي، الأمر الذي يؤثر على نظرتنا للعريس المحتمل - ولكن هناك عوامل إضافية تؤثر على ذلك - وفقاً للباحثين.


 

قبل التعارف

الحلويات تؤثر على نظرة الانسان فيما يتعلق بالحب القادم ومرحلة التعارف، وفقاً للدراسة. أما مزاجنا بعد مرحلة التعارف والارتباط والحياة الواقعية، فإنه يكون قد استقر وتحددت مشاعرنا إلى حد ما. لذلك إذا كنت تعتقد أن قطعة بقلاوة أو قطايف بالسمن البلدي أو كيك بالكريمة ستحل مشاكلك العاطفية مع شريكك فإنك قد تكون مخطئاً. 


أما إذا كنت غير مرتبط وترغب بأن تقع في الغرام ومزاج الرومانسية بطريقة أسرع، فإن الحلويات ربما ستساعد في تهيئة المزاج للانتباه للتفاصيل الايجابية في الطرف الآخر من أول تعارف. لذلك قبل أن تشكي من غياب الحب في حياتك اسرع بتناول قطعة حلوى، واستمتع بمذاق الحب، ولكن لا تنسى أن تحرص في الوقت نفسه على صحتك وعافيتك. 


المصدر:
Sweet love: The effects of sweet taste experience on romantic perceptions
, Dongning Ren, Kenneth Tan, Ximena B. Arriaga, Kai Qin Chan

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.