اللقاءات الأولى

أصعب ما في العلاقات، مهما كانت درجة ثقتنا بنفسنا وقدرتنا على إدارة الحوار، هي البداية. كيف نظهر الإعجاب؟ كيف نعبر عن الانجذاب؟ كيف نتعامل مع الرفض؟ كيف نتغلب على المخاوف والخجل؟ هذه قائمة مختارة لأفضل الإجابات عن هذه التساؤلات.

حقائق

التعارف وطلب الصداقة

ليس من السهل البدء بالحديث مع أشخاص جدد – حتى لو كنا واثقين كل الثقة بأنفسنا، وكنا من النوع الذي يسهل عليه الكلام والتواصل. ربما نخاف أن يأخذ الطرف الآخر فكرة خاطئة عنا أو يظنون أننا نتحرش بهم. فيما يلي بعض الاقتراحات.

كيف أرفض الطرف الآخر؟

أحياناً ربما يلتفت شخص ما إليك أو يعجب بك ولكنك لا تشعر بنفس الشيء تجاههم. كيف يمكن أن نقول "لا" دون أن نجرح مشاعرهم؟ فيما يلي بعض الاقتراحات.

الانجذاب والحميمية

ربما سنشعر بالانجذاب والإعجاب، وربما التقاء العيون وتبادل النظرات والكلمات أو التلميحات أحياناً والذي يمكن أن يكون مثل مرحلة ثانية في رحلة الغرام هذه. ماذا سيحدث بعدها؟ كيف سنشعر؟

التعارف واللقاءات الأولى

مع تطور العلاقة ستشعران برغبة قضاء وقت أكثر مع بعضكما البعض وستصبح المشاعر أقرب وأكثر حميمية. حاول/ي التفكير جيداً حول ما تريده في هذا السياق والخيار الذي يريحك أكثر شيء.