عضة الحب.. المُقبلات الرائعة للممارسة الجنسية
Pixabay

عضة الحب.. المُقبلات الرائعة للممارسة الجنسية

ألّفه آية عبد الرحمن الأربعاء, 07/10/2019 - 04:55 ص
تعرف/ي على عضة الحب وأهميتها، وكيف تصنعها بجسد الطرف الآخر، وكيف تحمي نفسك من مخاطرها.

عضة الحب واحدة من الأنشطة الجنسية المثيرة، فهي علامة صغيرة تشبه الكدمات المتفرقة على جسد الشريك/ة لتعلن عن شغفنا بالحبيب/ة واستمتاعنا بالعلاقة معه/معها.

تحظى عضة الحب، أو الـ"هيكي"، بمكانة مميزة في العلاقة الجنسية، ليس لكونها تعبيراً عن جودة العلاقة الحميمية، بل لكونها نوع من المباهاة بحياة جنسية مشتعلة ومختلفة، وتعبير لطيف عن الامتلاك.

ومثلها مثل أي نشاط جنسي، لا تفتقر عضة الحب إلى الخطورة أحياناً، ما يجعلها فن له خصوصية وبصمة تختلف من شخصٍ لآخر.

تعرف/ي على عضة الحب وأهميتها، وكيف تصنعها بجسد الطرف الآخر، وكيف تحمي نفسك من مخاطرها.

عضة الحب.. علامة الشغف والامتلاك

يشير مصطلح عضة الحب، أو العضة الجنسية، أو الهيكي، إلى علامة صغيرة تشبه الكدمة تحدث خلال العلاقة الحميمية، وتبقى على جسد الشريك/ة لساعات أو لأيام، بحسب حجمها وقوتها.

تُصنع علامة عضة الحب عن طريق تقبيل جزء من جسد الشريك، وإحاطته بالشفتين، مع استعمال الأسنان الأمامية في سحب البشرة بينها وامتصاصها لثوانٍ، فيحمر الجلد وتعلوه العلامة المثيرة.

بعض الأشخاص يعمدون إلى كحت جلد الشريك بأسنانهم الأمامية مرتين أو ثلاث، بحركة بطيئة وعميقة، كتكنيك مختلف يترك عضة حب لطيفة على جسد شركائهم.

تتركز عضة الحب على الرقبة بصفة خاصة، إذ يضعها المحب على المحبوب/ة في غمرة العناق والانغماس في الحميمية، لكنها أيضاً قد تتوزع بمناطق أخرى من الجسم.

الصدر والبطن والظهر والمؤخرة مناطق مثالية لوضع عضة الحب، لكن لا ينصح بالتجربة عند المناطق التناسلية نظراً لحساسية الجلد التي تسبب ألماً غير محبب.

الهيكي أو Love Bite
Pexels

لماذا نحب عضة الحب؟

رغم أنها نشاط جنسي محبب، فإن عضة الحب لا تقدم فائدة مادية لطرفي العلاقة الحميمية، وإنما تغذي الشعور بالاشتعال والشغف، كفوائد نفسية مهمة.

يرى بعض علماء النفس أن عضة الحب قد تكون تعبيراً غير واعٍ عن شعورنا بامتلاك الشريك، ورغبتنا في وضع علامة تعلن هذا للعالم.

كما يذهب آخرون إلى أن عضة الحب قد تكون تحذيراً للمنافسين من الاقتراب من شريكنا، وإلا نالهم الأذى، وتصبح العضة رمزاً للأذى الذي نستطيع إنزاله بهم لو فكروا في سرقته منا.

أمَّا التفسير الأقرب الذي يعرفه الكل أن عضة الحب علامة للمباهاة بالعلاقة الحميمية مع شريكٍ نحبه، ونريد أن يعلم العالم أننا نستمتع بالتواصل الجسدي معه.

أحياناً يختار الشخص وضع عضة الحب على جسد الحبيب/ة، أو يطلبها، لتكون تذكاراً لوقتهما المميز لعدة أيام.

كما يختار البعض وضع عضة الحب على جسد الشريك/ة على سبيل الدعابة، لوضعه/ها في مواقف كوميدية مع المحيطين بهما.

من العض ما قتل.. أحياناً  

رغم لطافة أثر عضة الحب، فإنه من الضروري إدراك أنها كدمة صغيرة ناجمة عن تمزق الأوعية الدموية تحت الجلد، الأمر الذي يهدد ببعض المخاطر إذا وضعت بشكل خاطئ.

ففي العام الماضي لقي شابٌ مصرعه على خلفية حصوله على عضة حب من حبيبته، والتي عضته بقوة أكثر من اللازم في عنقه، تكونت بسببها جلطة صغيرة صعدت إلى المخ، ولم تكتشف إلا بعد فوات الأوان.

كما سجل الأطباء في نيوزيلندا حالةً لامرأة أصيبت بشلل في ذراعها اليسرى، بعد عضة حب من زوجها أحدثت خللاً كبيراً، اقتضى وضعها تحت الملاحظة أسبوعاً قبل أن تسترد صحتها.

من هنا ينصح الأطباء باستعمال تكنيك عضة الحب بعيداً عن الشرايين والأوردة الكبيرة، لتفادي حدوث متاعب للطرف الآخر بعد العلاقة الحميمية، والحرص على التعامل مع الطبقة العليا من الجلد وليس العض بشكل عميق ومؤلم.

مهما بلغ بك الشغف خلال الممارسة الحميمية، فمن الضروري أن تحرص على عدم عض شريكك/شريكتك مرتين في نفس المكان، حتى لا تتسبب في ألم مزعج أو تؤثر على مظهر الجلد بشكلٍ دائم.

التخلص من عضة الحب
Wikipedia

كيف تتخلص/ين من علامة الحب المحرجة؟

لعضة الحب أثر عاطفي لطيف، ولكنها قد تغدو مادة كوميدية تضحك المحيطين بك، ما يعلك راغب/ة في إخفائها أحياناً، وإحساسك بالإحراج من انكشافها أمام الغرباء.

لكي تتخلص/ين من آثار عضة الحب يمكنك استعمال أي من هذه النصائح:

  • التدليك بملعقة باردة:

توضع الملعقة في الثلاجة لعشر دقائق، ثم تلصق بالجلد بلطف، وتدلك العضة حتى تفقد الملعقة برودتها، أو يمكنك وضع قربة من الثلج على موضع الهيكي.

تعمل هذه الوسيلة بشكل أفضل بعد الحصول على عضة الحب، وقد تساعدك على التخلص منها بسرعة، نظراً لأنها تقبض الأوعية الدموية ليقل التورم، مثلما يحدث في علاج أي كدمة.

  • كمادات الماء الدافئ:

إذا لم تتلاش عضة الحب خلال يومين، فيمكن أن يساعد الدوش الساخن أو القماش المبلل بماء دافئ على سريان الدم في موضع الهيكي، وبالتالي تزيد فرصة شفاء الجلد.

تعمل هذه الوسيلة بشكل أفضل إذا كنت تحمل أكثر من عضة حب في أماكن مختلفة.

  • قشر الموز:

تحتوي قشرة الموز على مكونات طبيعية تعزز عملية شفاء الجلد. كل ما عليك أن تستمتع بالثمرة الشهية ثم يستعمل الجزء الداخلي من قشرتها في تدليك بشرتك.

  • فرشاة الأسنان:

التجمع الدموي الذي تحدثه الهيكي تحت الجلد يمكن أن يتشتت بتدليك خفيف بفرشاة أسنان ناعمة، وستلاحظ/ين تحسناً سريعاً.

  • المكياج:

 يمكنك استعمال أدوات المكياج "الكونسيلر" في إخفاء الهيكي، أو ارتداء كوفية تغطي العنق، أو ملابس طويلة الرقبة.

أما إذا لم تكن ستقع في مشكلات بسبب الهيكي فيمكنك أن تتركها في سلام، وستتلاشى بعد ثلاثة أو أربعة أيام، فما أجمل أن نحمل بصمة ممن نحب لتذكرنا بأوقاتنا الحميمية.

Comments

يعني الموضوع ماله طعم ولا يزيد فالثقافة غير انه يبحث عن الاثارة فالصور والتقديم..نحن بحاجة للثقافة فارجو ان تكون المعلومات مهتمة بعرض المعلومة والدقة والحقيقة اكثر من جذب الاثارة

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.