بثور القضيب
Shutterstock

لا داعي للقلق.. بثور القضيب التي لا تحتاج إلى علاج

ظهور بثور على القضيب كافٍ لإثارة الذعر، ولكن الحقيقة توجد العديد من البثور والنتوء التي لا تستدعي القلق أو العلاج.

تنبيه: يحتوي المقال على صور قد لا تكون مناسبة للبعض

 

في كثير من الأحيان قد تظهر بعض البثور أو النتوءات على القضيب، بعضها قد يكون طبيعياً تماماً والبعض الآخر يتطلب فحصاً من الطبيب.

وبشكل عام في حال قلقك بسبب ظهور أي بثور أو تغيرات في شكل الأعضاء التناسلية فمن الصحي استشارة طبيب الذكورة للفحص، خاصة في حالة كنت نشطاً جنسياً.

 

في هذا المقال سوف نتعرض للبثور والنتوءات الشائعة والطبيعية التي لا تدعو للقلق، والتي قد تختفي في أغلب الأحيان من تلقاء نفسها.

 

1. البثور - الأكياس الدهنية - الشعر النابت للداخل

 

قد تحدث تلك الإصابات في أي مكان في جسمك، وبالتالي من الممكن أن تحدث أيضاً على القضيب ولكنها لا تدعو للقلق. وفيما يلي سأوضح  أعراضها وكيفية التعامل معها:

 

البثور (Pimples)

تتكون هذه البثور عندما تنغلق مسام الجلد في تلك المنطقة سواء بسبب الزيوت أو الجلد الميت وقد تكون مصحوبة بتكوين رؤوس سوداء أو بيضاء. قد تكون مؤلمة أيضاً وعند الضغط عليها قد يخرج منها زيوت أو صديد.

 

توجد بعض العوامل التي تساعد علي ظهور هذه البثور ومنها:

  • البشرة الدهنية
  • المناخ الرطب
  • قلة الاستحمام
  • بعد حلق شعر العانة  
  • كثرة الاحتكاك

 

كيفية التعامل مع البثور

يفضل عدم لمسها، وبالأخص، عدم فقعها، حتى لا تصاب بالعدوى البكتيرية ويزيد الألم وتمتلئ بالصديد.

إذن الأفضل أن لا تلمسها حتى تختفي من تلقاء نفسها. كذلك فمن المهم المحافظة على نظافة تلك المنطقة.

ولكن في حال تفاقم تلك البثور من المهم استشارة الطبيب/ة، ففي بعض الأحيان قد يلجأ لوصف المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو بعض علاجات حب الشباب.

 

الأكياس الدهنية

(Sebaceous Cysts) كما يتضح من اسمها هي أكياس أو حبوب تحت الجلد تحتوي على مادة دهنية وقد تشعر بأنها صلبة ولكنها غير مؤلمة. ولا تحتاج لأي تدخل إذ تختفي من تلقاء نفسها في خلال أسابيع قليلة. وتذكَّر أيضاً ألا تفقعها حتى لا تتسبب في حدوث عدوى بكتيرية.

 

الشَعر النابت للداخل

(Ingrown Hair) ويحدث هذا عادة بعد حلاقة شعر العانة أو أي شعر في الجسم ولكنه قد يحدث أيضاً من تلقاء نفسه، حيث تنحني الشعرة عند نموها لتخترق الجلد. ويتسبب ذلك في ظهور بثور حمراء صغيرة، وقد تكون مؤلمة.

القضيب
shutterstock

عادة ما تختفي تلك البثور من تلقاء نفسها ولكن في بعض الأحيان عند حدوث العدوى قد تحتاج لإصلاح اتجاه نمو تلك الشعرة تحت إشراف الطبيب وذلك عن طريق الخطوات التالية:

 

  • ابدأ بتنظيف تلك المنطقة وتنظيف يديك جيداً بصابون مضاد للبكتيريا.
  • يمكنك وضع الكمادات الدافئة على تلك المنطقة مما يسهل فتح البثرة.
  • باستخدام دبوس معقم افتح البثرة وأزِل الصديد أو الزيوت التي بداخلها برفق وبعدها وجِّه الشعرة لتنمو خارج الجلد.
  • ادهن تلك المنطقة بمرهم مضاد حيوي لمنع حدوث عدوى بكتيرية.

وفي هذه الحالة قد يكون من الأفضل اللجوء لطبيب/ة للقيام بذلك.

في حال تفاقم العدوى البكتيرية بحيث تنتفخ تلك البثور وتصبح مؤلمة ومليئة بالصديد، عندها يجب الذهاب إلى الطبيب/ة الذي قد يصف المضادات الحيوية ويفتح البثور وينظفها.

 

ويمكن تقليل احتمالية حدوث البثور عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • استخدم شفرة أو موس حلاقة جديد عند كل حلاقة.
  • احلق في اتجاه نمو الشعر وليس عكسه.
  • لا تضغط بقوة على الجلد عن الحلاقة.
  • استخدم الكريمات المناسبة للمنطقة الحساسة وقت الحلاقة.
  • تجنب الملابس الضيقة التي تزيد من التعرق في المنطقة التناسلية.

 

2. حطاطات القضيب اللؤلؤية

 

هي نتوءات صغيرة لؤلؤية الشكل (تشبه نصف القبة أو خيطية الشكل)، تظهر كصف أو صفين حول حافة رأس القضيب (Corona of glans penis) مع بداية البلوغ عند بعض الذكور، ولا تكون مصحوبة بأي أعراض، وهي غير معدية. وقد تكون بيضاء أو وردية أو صفراء اللون.

وتختلف تلك الحطاطات عن الثآليل التناسلية، حيث تظهر الثآليل التناسلية على شكل نتوءات أيضاً ولكنها عادة ما تشبه القرنبيط على القضيب أو الشرج أو المهبل أو الحلق، ويسببها فيروس الورم الحليمي البشري وهو أحد أشكال العدوى المنقولة جنسياً.

أي أنها عادة ما تكون حديثة الظهور (أي ليس مع بداية البلوغ)، وقد تظهر في أي مكان على القضيب أو الأعضاء التناسلية وبشرط أن تكون نشيطاً جنسياً.

لا يوجد داعٍ لإزالة حطاطات القضيب اللؤلؤية حيث أنها لا تتسبب في أي مشاكل صحية، ومن المهم تجنب محاولة إزالتها في المنزل أو استخدام أي من المستحضرات لإزالتها حتى لا تتسبب في تهيج الجلد في تلك المنطقة.

حطاطات القضيب
WikiMedia Commons

في حال رغبتك الشديدة في إزالتها فيمكن ذلك عن طريق بعض العلاجات عند طبيب الذكورة مثل الليزر.

 

3. الغدد الدهنية (بقع فوردايس وغدد تايسون)

بقع فوردايس عبارة عن غدد دهنية لونها أبيض أو مائل للصفرة وقد تكون مائلة للحمرة وتظهر في المناطق التي لا تحتوي على شعر، مثل جسم القضيب أو كيس الصَفَن أو حافة الشفاه أو داخل الفم.

عادة ما تظهر عند فرد الجلد حيث يراها العديد من الذكور عند انتصاب القضيب، وهي بقع غير مؤلمة وصغيرة الحجم ولكن في بعض الأحيان قد تظهر في صورة تجمعات.

بشكل عام هي لا تحتاج إلى إزالة حيث أنها لا تتسبب في أي مشاكل صحية ولكن في حال انزعاجك منهاً خصوصاً عند وجودها في صورة تجمعات مما يؤثر على الشكل فيمكنك اللجوء للطبيب/ة لإزالتها بواسطة بعض العلاجات مثل الليزر.

 

يمكن الاطلاع على صورة للبقع من هذا الرابط

 

أما غدد تايسون فهي عبارة عن غدد دهنية أيضاً، عادة ما تظهر في صورة أزواج على لجام القضيب (penis frenulum)، والذي يقع أسفل فتحة الإحليل.

 

يمكن الاطلاع على صورة للغدد من هذا الرابط

 

4. الأورام الليمفاوية الحميدة (lymphocele)

 

ويظهر ذلك في صورة انتفاخ في جسم القضيب في بعض الأحيان بعد ممارسة الجنس أو إمتاع الذات. والسبب في ذلك هو انسداد القنوات الليمفاوية التي تحتوي على السائل الليمفاوي (سائل مسؤول عن مقاومة العدوى). يكون هذا الانسداد مؤقتاً، حيث يختفي مع مرور مدة من الوقت ولا يدعو للقلق.

 

يمكن الاطلاع على صورة لهذه الأورام من هذا الرابط

 

5. الأورام الوعائية الحميدة (Angiokeratomas)

 

هي تجمعات لأوعية دموية متضخمة وتظهر في صورة نتوءات أرجوانية أو حمراء داكنة في كيس الصَفَن و أحياناً في القضيب. وقد تزداد مع التقدم في العمر.

لا يوجد داعٍ لإزالتها إلا إذا كانت تنزف من وقت لآخر.

يمكن الاطلاع على صورة للتجمعات من هنا

الأورام الوعائية الحميدة
Wikimedia Commons

 

6. الزوائد الجلدية (Skin Tags)

 

تشبه هذه الزوائد حبة الأرز في الحجم والشكل، وتظهر بين ثنيات الجلد في المنطقة التناسلية وتحت الإبط وبالقرب من الرقبة مع التقدم في العمر.

لا تحتاج تلك الزوائد لإزالة ولكن يمكن إزالتها إذا أردت عند الطبيب/ة.

 

متي يكون من المهم استشارة طبيب الذكورة؟

 

 

  • في حال ظهور نتوءات أو بثور حديثة على القضيب بعد ممارسة الجنس غير المحمي، خاصة في حالة ممارسة علاقة جنسية مع شريك/ة جديد/ة.
     
  • في حال كانت مصحوبة بأي من الأعراض التالية:

 -  ألم عند الانتصاب أو القذف.

- إفرازات ملونة أو ذات رائحة سيئة من القضيب.

- حرقان أو ألم عند التبول.

- فقدان ملحوظ في الوزن.

- الحمى.

- ظهور قُرَح في الجلد المحيط بالمنطقة التناسلية.

- بثور أو نتوءات تتغير في الشكل أو الحجم.

- في حال خروج الصديد أو القيح من تلك البثور وكبرها في الحجم.

- ظهور طفح جلدي.

ويمكنك أيضا التعرف على أشكال العدوى المنقولة جنسياً والتي قد تتسبب في ظهور نتوءات أو قروح وتحتاج لفحص الطبيب من هذا الرابط: https://lmarabic.com/safe-sex/stds-and-stis

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

مرحباً رزان، 

 

قد يدل هذا على مشكلة في الجلد في منطقة القضيب. الحبوب هي نتيجة وجود دهون من البشرة أو خلايا جلد ميتة وتكون حبوب بسبب عدم الاستحمام أو حلاقة شعر منطقة القضيب أو كثرة الاحتكاك أو المناخ الرطب.

من المهم عدم الضغط على تلك الحبوب أو محاولة تفريغها، والمواظبة على الاستحمام وتنشيف المنطقة جيداً وعدم استخدام صابون يحتوي على كيمياويات لكي لا يتسبب في المزيد من الجفاف لمنطقة القضيب، فقط يتم استخدام الماء الدافئ. والحفاظ على ارتداء ملابس قطنية ومريحة والابتعاد عن الملابس الضيقة. اسألي الصيدلي/ة على كريم مرطب خاص بمنطقة القضيب (يختلف عن كريمات الجسم واليدين) وتحديداً الكريمات التي تحتوي على فيتامين هـ، وشرب الكثير من الماء.

من الأفضل التوقف عن الجنس أو إمتاع الذات (العادة السرية) 24 ساعة على الأقل  قبل بداية معالجة الجلد حتى يسمح لجلد القضيب أن يرتاح ويأخذ وقته في التعافي. 

إذا لم يتحسن وضع الجلد وتفاقمت الحبوب، فيجب استشارة طبيب/ة.

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.