طائران يغردان على اغصان الشجر
foter.com

تجربة الجنس الأولى: خرافات لا بد أن تعرفها!

ألّفه غياتري باراميسواران الجمعة, 01/10/2014 - 10:45 ص
ليس من الضروري أن تكون "المرة الأولى" مؤلمة للمرأة. ربما تشعر بعض النساء ببعض الألم أو عدم الارتياح، ولكن هناك طرق لتجنب ذلك.

من المؤكد أن لديك تصور معين حول الليلة الأولى أو "ليلة الزفاف" أو "ليلة الدُخلة". متحمس؟ متردد؟ هل تتساءلين كيف ستجري الأمور؟ ربما شاهدت بعض المسلسلات أو سمعت أصدقاءك يحدثونك عن تجاربهم، والآن حان دورك. تمهلي قليلاً وخذ وقتك. هناك بعض الحقائق من الضروري جداً أن تعرفها عن الليلة الأولى. بعض الخرافات والاعتقادات السائدة كثيرة ومنتشرة، لكنها بعيدة جداً عن الواقع. إليك أهمها!

  1. الخرافة الأولى: سيخرج الدم عند فض غشاء البكارة
    يعتقد بعض الناس أنه إذا لم تنزف الفتاة في أول اتصال جنسي لها، فهذا يعني أنها ليست عذراء، وربما كان لها علاقة في السابق. هذا اعتقاد خاطئ تماماً. هناك أشكال مختلفة من غشاء البكارة. وفي عدة أحيان تولد الأنثى دون غشاء بكارة أو أنه يتمزق أو يتمدد دون أن تلاحظ عند ركوبها الدراجة أثناء طفولتها أو ممارستها للرياضة. بعض الفتيات ينزفن في "ليلة الدخلة"، ولكن أحياناً تكون الفتاة "عذراء" ولا تنزف أو يخرج منها القليل من الدم فقط. وفي حال نزفت أكثر من بضع قطرات ولم يتوقف الدم، وقتها يكون هناك مشكلة ويجب استشارة الطبيب.

    أيضاً في حال شعرت أنك أو أنها غير مستعدين للجماع، وأن غشاء البكارة ما زال مغلقاً، لا تضغط على نفسك أو تخاف مما سيقوله الناس. انتظرا للأيام اللاحقة.
     
  2. الخرافة الثانية:  ستجري الأمور كما في الأفلام
    العلاقة الجنسية على أرض الواقع تختلف جداً عن الأفلام والمسلسلات والمواد الإباحية. ربما تتطلب التهيئة بعض الوقت أو ربما تكون متحمساً أو متوتراً زيادة عن اللزوم، الأمر الذي يؤثر بشكل سيء على استجابتك الجنسية. ولا تعتقد، كما تصوره الأفلام، أن الكحول أو المخدرات أو الحبوب ستساعد على الاسترخاء. بالعكس. تناول الكحول يؤثر سلباً على الاستجابة الجنسية.

    كذلك لا تتوقع أن يكون شكل زوجتك  واستجابة جسدها لك مشابها لما يحدث عادة في الأفلام الإباحية. فكثير مما يرد في الأفلام الإباحية بعيد عن الواقع.  وفي الأغلب يحتاج عدة أزواج لبعض الوقت قبل أن يحدث بينهما انسجام جسدي. هذا أمر طبيعي وإذا لم تكن "ليلتك" الأولى خارقة، لا تقلق. لا يعني ذلك أن حياتك الجنسية ستكون تعيسة ولا تتوتر بخصوص أدائك. ما يهم في المحصلة النهائية هو الانتباه والإصغاء إلى ما يمتع الطرفين. وأحياناً يعطيك الأصدقاء معلومات خاطئة بناء على تجاربهم الجنسية وربما لا تنطبق على حياتك انت أو شريكك/شريكتك. وإذا كنت تتساءل حول بعض الأمور، أفضل شيء هو سؤال شريكة أو شريك حياتك حول ما يمتعه أو يمتعها!
     
  3. الخرافة الثالثة: المرة الأولى مؤلمة للمرأة
    ليس من الضروري أن تكون "المرة الأولى" مؤلمة للمرأة. ربما تشعر بعض النساء ببعض الألم أو عدم الارتياح، ولكن هناك طرق لتجنب ذلك. غالباً ما تعاني المرأة من الألم إذا تمت ممارسة الجنس دون أن تكون هي في حالة استرخاء، وإذا لم يكن مهبلها مبللاً بالقدر الكافي. أما إذا كانت المرأة مسترخية ومتهيئة، من المفروض أن يكون بإمكانها الاستجابة للقضيب بسهولة ودون ألم.

    أهم شيء الاسترخاء وعيش أجواء رومانسية والتدرج في المداعبة والتهيئة حتى تصبحا مستعدين. وإذا كانت المرأة متهيئة بالقدر الكافي، فإن مهبلها لن يكون متوتراً. ففي حالة التوتر، تكون عضلات المهبل مشدودة، الأمر الذي يجعل الجنس مؤلماً. وإذا واجهتما صعوبة في جعل المهبل مبللاً، ربما يساعد استخدام جل مزلق وربما دهنه يزيد العملية اثارة!
     
  4. الخرافة الرابعة: لن تصاب/ي بأية أمراض منقولة جنسياً
    إذا مارست الجنس للمرة الأولى يمكن أن تصاب/ي بإحدى الأمراض المنقولة جنسياً. لذلك من المفضل قبل ممارستك لأي علاقة جنسية أخذ الحيطة من خلال حماية نفسك وشريكك من الأمراض المنقولة جنسياً إما باستخدام الواقي أو غيرها من الوسائل تبعاً للمرض والعدوى المنقولة جنسياً أو من خلال إجراء فحص طبي لك ولزوجك.  
     
  5. الخرافة الخامسة: لن تحملي
    طبعاً هناك إمكانية أن تحمل المرأة في الليلة الأولى. ولذلك قبل الممارسة الجنسية عليكما التفكير حول وسائل تحديد النسل وما هي أفضليتكما فيما يتعلق بموضوع الحمل. هل تريدين أن تحملي أم لا؟ وما هي عواقب ذلك على علاقتكما؟ ويمكن استخدام وسيلتين للحماية من الحمل: الواقي الذكري وحبوب منع الحمل.

    بما أنك أصبحت على إلمام ببعض الخرافات السائدة فيما يتعلق بتجربة الجنس الأولى، يمكن الاستعداد الآن لجعلها تجربة رائعة. وطبعاً السر هو في الاستمتاع وأخذ الوقت وحماية بعضكما البعض، وأكثر من أي شيء لا تنسى الإصغاء إلى لغة الجسد عند الطرف الآخر! 

هل لديك أسئلة عن خرافات  أخرى؟ اكتب لنا على العنوان التالي [email protected]   

 

أو شاركنا النقاش عبر فيسبوك وتوتير

Comments

عزيزي، أنصحك بزيارة الطبيب مع زوجتك لإختيار الوسيلة المناسبة لكما، حيث ان بعض الوسائل قد تناسبكما وغيرها قد لا تناسبكما.

يمكنك ايضاً التعرف على وسائل منع الحمل من خلال قسم الموسوعة في الرابط التالي
https://lmarabic.com/resource/birth-control

إذا كانت لديك اسئلة بالمستقبل يرجى نشرها على منتدى النقاش "عندي سؤال" وسيقوم منسقو المنتدى بالرد على جميع أسئلتك.

رابط منتدى النقاش https://lmarabic.com/forum

مع تحيات
فريق التحرير

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.