بالتفصيل: مسحة عنق الرحم
Wikimedia Commons

بالتفصيل: مسحة عنق الرحم

ألّفه سلمى الديب الجمعة, 05/24/2019 - 06:08 ص
هل سمعتِ عن "مسحة عنق الرحم"؟ هل طلبها منك طبيب/ة؟ ما هي؟ من مبتكرها؟ كيف تتم؟

نبذة تاريخية

يرجع الفضل في اكتشاف "مسحة عنق الرحم" إلى الطبيب "جورج باب نيكولا". في عام 1928 صرح دكتور "جورج" أنه قد لاحظ الاختلاف بين الخلايا الطبيعية والخلايا السرطانية عن طريق فحص تلك الخلايا تحت الميكروسكوب.

في عام 1943، نشر دكتور "جورج باب نيكولا" تفاصيل الفحص وكيفية عمله في كتاب، ومنذ ذلك الحين، انتشر اختبار "مسحة عنق الرحم"، وأصبح أهم اختبارات الفحص المبدئي التي يمكنها الكشف عن المراحل المبكرة لسرطان عنق الرحم.

كيفية إجراء فحص "مسحة عنق الرحم"؟

يتم ذلك الفحص عند أخصائي/ة أمراض النساء والتوليد. يطلب منكِ أن تسترخي على سرير الفحص في وضعية الولادة الطبيعية، مستلقية على ظهرك على سرير الفحص، وقدميك في المكان المخصص للقدمين، مع ثني الركبتين.

ثم يقوم الطبيب/ة بإدخال موسع مهبلي، ثم تؤخذ مسحة دائرية من عنق الرحم بعود قطني معقم أو مكحتة - وعندها يكون قد انتهى الفحص.

أخيراً يقوم الطبيب/ة بتوزيع الخلايا على شريحة زجاجية ويثبتها ثم يرسلها إلى المعمل.

الاحتياطات التي يجب مراعاتها قبل الفحص

  • عليك إجراء الفحص بعد انتهاء الحيض.
  • يجب عليك أيضاً التوقف عن الجماع قبل الفحص بيومين.
  • يجب الامتناع عن استخدام الغسول المهبلي، والأدوية المهبلية، ومنها أدوية منع الحمل المهبلية، لمدة يومين قبل الفحص لأن استخدامهم قد يؤثر على نتيجة الفحص.
     

متى يجب عليكِ إجراء الفحص؟

  • ينصح بإجراء الفحص بعد بلوغ سن 21 عاماً، أو من بعد البدء في ممارسة النشاط الجنسي.
  • يجرى هذا الفحص أيضاً للكشف عن الورم الحليمي البشري HPV والكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم.
  • توصي الجمعية الأمريكية للسرطان بأن يتم إجراء الفحص كل ثلاث سنوات مدى الحياة، وذلك لأن خطورة الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم تزيد مع التقدم في العمر.
     

بالحديث عن سرطان عنق الرحم، هذه العوامل تزيد من فرص الإصابة بهذا النوع من السرطان:

  • الإصابة بالفيروس الحليمي البشري HPV
  • التعدد في شركاء الجنس
  • ممارسة الجنس في سن مبكر
  • ضعف الجهاز المناعي
  • التعرض مسبقاً لأي نوع سرطان في الجهاز التناسلي
  • التدخين
     

كيف يمكنك الوقاية من سرطان عنق الرحم؟

  • إجراء فحص "مسحة عنق الرحم" هو أهم أسباب الوقاية، لأن المسحة تستطيع أن تكشف عن التغيرات التي قد تحدث في خلايا عنق الرحم قبل مرحلة الإصابة بالسرطان.
  • يمكنك أيضاً إجراء فحص للكشف عن الفيروس الحليمي البشري، فالكشف عن وجود العدوى وعلاجها يجنبك الإصابة بالسرطان، يمكنك أيضاً الحصول على التطعيم المضاد للفيروس إذا كنت أقل من 25 عام.
  • استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس يقلل نسبة انتشار العدوى الفيروسية ويقيك أيضاً.
  • الوقاية دائماً خير من العلاج، والكشف المبكر يساعدك على أن تعيشي حياة بصحة أفضل.
Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.