آراء حرة

جميع الموضوعات

نصائح ثمينة للمرأة السمينة.. من أجل حياة جنسية أفضل

هناك نصائح كثيرة لفقدان الوزن من أجل حياة جنسية أفضل، لكن ماذا لو لم أكن أريد فقدان الوزن؟ هل المتعة الجنسية حكراً على الرشيقات النحيفات؟

هل المرأة المستقلة أكثر استمتاعاً بالجنس؟

هل استقلال المرأة بداية لاستمتاعها الجنسي؟ هل يزيد الاستقلال من جاذبية المرأة الجنسية؟ هل تعاني المرأة المستقلة في حياتها الجنسية؟ ماذا عن "القطة المغمضة"؟ لماذا يفضل الذكر الشرقي "القطة المغمضة"؟

عندما يملكك شريكك بالـ"أورجازم"

تلك المتعة التي يمنحها لكِ شريكك ليست مجانيةً - أو على الأقل هكذا كانت تجربتي.

رسالة إلى بظري الضائع.. الذي لن أجده أبداً!

"لماذا قاموا بقطعك وأنت لا تشكل أي تهديد على أيٍ كان؟ لماذا حرموني لذة المتعة الجنسية عندما جردوني منك؟"

اعتراف: أنا أحب الرجل المثير الجميل!

عندما تساءل البعض، فيما إذا كانت هناك مواصفات جسدية للرجل، يمكنها أن تلفت نظر المرأة وتفتنها وتثير شهوتها، اتفق الجميع على أن الرجل لا يعيبه سوى جيبه.

خبرات الزوجات: لا تتركيه إذا ...

بين شقوق الفتور والجفاف العاطفي، أين تجد الزوجات الحب؟

هل من الممكن التغلب على "الإنسان البدائي" بداخلنا؟

الإنسان البدائي أسرع من الإنسان المتحضر بداخلنا، ولا يمكن الفوز عليه بقوة الإرادة وحدها. هناك استراتيجيات للتعامل معه.

الرجل اللطيف ليس أسطورة ... ولكنكم تحبون "الباد بويز"!

لماذا نضع الرجل اللطيف في خانة "الأخ"؟ دائماً ما كنت أرى الرجل اللطيف المتعاون الحنون مجرد "أخ" لا يمكن أن يثير مشاعري أو أنجذب له جنسياً. كان مكانه في الـ "فريند زون" المعروف لدى كل فتاة مثلي.

مصنع الذكورة المنقوصة

إذا كانت هذه نشأتك وهذا مجتمعك، عليك إذن أن تسأل نفسك: كيف تشكلت رجولتك؟

الخوف من الالتزام: لماذا نهرب من الحب أحياناً؟

يقعون في الحب ويتقربون من الشخص الآخر، وعندما يجدون أن العلاقة تتقدم للأمام يصيبهم الهلع. ما هو الخوف من الالتزام؟ ما هي أشكاله؟ كيف نتغلب عليه؟

لماذا نستمر في علاقات تدمرنا؟

نحن جميعاً نحتاج إلى إجابة بعيدة عن اللوم المباشر أو الاتهامات. نحن، الضحايا، أو الناجيات، لا نحتاج إلى من يثقلنا باللوم وجلد الذات.

"الضحية" بين مطرقة العادات وسندان المجتمع

إيه اللي وداها هناك؟ لبسها السبب! معاملتها طفشته! طريقتها استفزته! هي اللي خلته يضربها! أهملته فخانها! هكذا توارثت الأجيال لوم النساء!