إشارات المرور الضوئية
Wikipedia

الخطوط الحمراء في فترة التعارف والخطوبة (2)

ألّفه الجمعة, 02/07/2014 - 03:52 م
جميل أن تعبر عن حبك بطريقة رومانسية، وتمنح الطرف الآخر الحب والحنان والهدايا. ولكن المغالاة في الانفاق وإعطاء الهدايا ربما يؤدي إلى مشاكل في حال تم فض العلاقة.

فترة التعارف أو الصداقة أو الخطوبة هي فرصة لبناء علاقة تستمر طول العمر. هي فترة مميزة: نشارك فيها تفاصيل متعلقة بحياتنا وخططنا مع إنسان آخر. وفي نفس الوقت لا تخلو من التساؤلات حول عدة أمور مثل مدى وجود انسجام وتفاهم بين الطرفين، كيفية تطوير العلاقة بطريقة سليمة، التعامل مع شخصية الطرف الآخر ووسطه أو عائلته، والأهم من ذلك هو ضمان نجاح العلاقة في المستقبل.

هذا الجزء الثاني من مقالنا حول فترة التعارف والخطوبة. انظر أيضا الجزء الأول

  • مش لازم
     
  1. تغير نفسك لإرضاء الطرف الآخر: 
    الاهتمام بالشكل ضروري كي ينجذب لك الطرف الآخر، ولكن المغالاة في وضع المكياج، ومحاولة تغيير شكلك كلياً لإرضاء الطرف الآخر غير مفيد على المدى الطويل. يجب أن يحبك الطرف الآخر كما أنت. إن إخفاء تلك البقع في وجهك لن يفيد على المدى الطويل، لأن الطرف الآخر سيراها عاجلاً أم آجلاً. وإذا كانت لك شخصية خلال الخطوبة وشخصية أخرى بعد الزواج، ستتأثر نظرة الطرف الآخر لك على المدى الطويل، وربما تتعب أنت أيضاً من التمثيل. وتذكر أن الهدف من الخطوبة هو ليس ليلة الزفاف والتخلص من العنوسة، وإنما تأسيس علاقة زواج سعيدة ربما تستمر سنوات. وحاولي عدم إهمال صديقاتك أو واجباتك زيادة عن اللزوم خلال فترة الخطوبة، وإنما يمكن تخصيص وقت للخطيب ووقت لاهتماماتك الشخصية.
     
  2.  تهتم بكلام الناس زيادة عن اللزوم
    أحياناً نسمع بعض الأمور من الناس فيما يتعلق بالشخص الذي سنرتبط به. ربما تكون بعض هذه الأمور مفيدة للحذر من بعض الأمور، وأحيانا تكون لمصلحتنا. ولكن في عدة أحيان أخرى يجدر التحقق مما يقوله الناس. ربما لا تتفق جارتك مع شاب ما وتتفقين انت معه. أحياناً يدفعنا تخوفنا من كلام الناس إلى التصرف بطريقة لا تقنعنا، وربما جرح الطرف الآخر، دون سبب فعلي لذلك.

    من الضروري وجود انسجام بين أهلك وأصدقائك وشريك حياتك، غير أن تدخل الأصدقاء أو الأهل بشكل مفرط يمكن أن يشعر الطرف الآخر بأن محيطك هم من يحددون العلاقة وليس أنت، الأمر الذي يمكن أن يؤثر على علاقتكما على المدى الطويل. 
     
  3.   تطلب أو تنفق دون أن تكون متأكداً
    جميل أن تعبر عن حبك بطريقة رومانسية، وتمنح الطرف الآخر الحب والحنان والهدايا. ولكن المغالاة في الانفاق وإعطاء الهدايا ربما يؤدي إلى مشاكل في حال تم فض العلاقة. كذلك تطلب بعض الفتيات أن ينفق عليهن الشاب بطريقة فائقة عن قدرته، الأمر الذي ربما يثقل كاهله ويؤدي إلى مشاكل في العلاقة.
     
  4.  تسيطر على العلاقة:  
    حاول عدم الحديث مطولاً عن ذاتك وإنجازاتك دون السماح للطرف الآخر بالحديث أيضاً عن نفسه/ها، أو على العكس من ذلك، حاول تفادي الصمت المفرط دون أن تتمكن/ي من التعبير عن نفسك. يمكن إبداء رأيك مثل المكان الذي تفضّل الجلوس فيه أو الأثاث الذي تود شراءه، وفي الوقت نفسه، تذكر أن للطرف الآخر أيضاً مشاعر وأهواء وقرارات يجب أن تأخذها بالحسبان. تذكر أن الشراكة أساسها المشاركة، ويمكن أن تعملا معاً على إيجاد صيغة ترضي كل منكما بشكل متبادل. 
     
  5.  تضغط أو تجرح الطرف الآخر

    - لا تشعر الطرف الآخر بالقيود أو الوحدة في العلاقة وانما اعملا معاً كفريق.

    - لا تضغطي عليه يا عزيزتي كي يتزوجك إن كان لا يرغب بذلك من صميم قلبه.

    - لا تضغط عليها يا عزيزي لتتصرف معك بطريقة معينة إن كانت لا تشعر بأريحية أو تخاف من كلام الناس.

    - حاولا عدم جرح شعور الطرف الآخر، أو تذكيره/ها طول الوقت بأفضالك عليه/ها.

    - مهما حدث، لا ترفع صوتك عليها أو تستخدم ألفاظ نابية أو تهينها أمام الناس أو تلجأ إلى العنف.

    - في حال شعرت أن العلاقة غير قادرة على الاستمرار، يمكن أن تسلط الضوء على العلاقة نفسها بدلاً من التفوه بألفاظ جارحة.

     
  6.  في حال انتهت العلاقة، حاولا عدم التشهير بالطرف الآخر. ​تخاف تقول "لا"
    أحياناً نكون في علاقة فقط خوفاً من العزوبية أو العنوسة. تذكر أن تسأل نفسك: هل أنا في هذه العلاقة فقط لأنني أخاف من عدم وجود بديل؟ يجب أن تكون مقتنعاً في داخلك بالطرف الآخر، وفي حال شعرت أن الأمور لا تسير على ما يرام، وأن كل محاولاتك باءت بالفشل، وأنك غير سعيد بالعلاقة، من الأفضل لمصلحتك ومصلحة الطرف الآخر أن تفترقا. أدرس الموضوع جيداً وفي حال اقتنعت، لا تخف من اتخاذ ذلك القرار. لا تيأس(ي) لو انتهت العلاقة بالانفصال، واعتبرها تجربة تعرفت فيها أكثر على نفسك وما تفضله في شريك المستقبل.

هل لديك اقتراحات أخرى لفترة الخطوبة؟

شارك بالتعليق أدناه أو عبر صفحاتنا على فيسبوك وتوتير  

أنظر أيضاً: الخطوط الخضراء في فترة التعارف والخطوبة (1)

Comments

اعتقد ان فترة الخطوبة يجب ان لا تتعدى السنة كما ان الفتاة لبدا ان لا تندمج فيها كليا وتتاكد 100/ ان الظرف الثاني هو زوج المستقبل فلا تلعب دور الزوجة قبل حلول اونه لان البعض قد يستغلك ماديا وعاطفيا باسم الزواج والخطوبة لبدا من التزام التعاليم الدينية ولبدا من التحقق من تصرفات الخاطب فاذا لاحظتي بعض الاخطاء لبدا من التركيز فيها فان توجيهات العقل صحيحة دائما لذلك عند ادنى شك لبدا ان تتصرفي ولا تمنح فرصة لان الوقت الذي تضييعنه في هذه العلاقة مهم جدا في حياتك فعوض الاستمرار في علاقة فاشلة لربما ينتظرك الافضل في مكان اخر
تدخل الاهل في العلاقة امر يدمرها اذا لاحظت ان الظرف الاخر يهتم لناس اكثر منك او مهمل لنفسه امامك اوعدم ثقته بك او عدم الانفاق عليك اوعدم تذكر مناسباتك الشخصية او عدم احترامه لاهلك ايضا يطلب منك مساعدته لتطوير ذاته الا انه في المقابل لايهتم لتطورك فعليك اعلدة النظر في هذه العلاقة لانها ستكون علاقة دائمة مستقبلا وهي عبارة عن مؤسسة اجتماعية لبدا ان تبنى على المسااواة والتوازن وان كان غير ذلك فلبدا من وضع حد فاصل نهائي في اقرب الاوقات لان اي تنازل يولد تنازلات بالضرورة.

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.