فياجرا للنساء
Flickr

للمرأة: حبوب إنعاش الرغبة الجنسية

ألّفه مروة رخا الاثنين, 07/02/2018 - 07:01 صباحاً
هل توصل العلماء حقاً إلى عقار يعيد للمرأة رغبتها الجنسية؟ هل "الحبة الوردية" للنساء تعادل "الحبة الزرقاء" عند الرجال؟ هل هناك "فياجرا" للمرأة؟

تقول الدكتورة ساندرين عطاالله، عضو مجلس إدارة، ورئيسة لجنة التوعية العامة، بـجمعية الشرق الأوسط للصحة الجنسية، في حوار خاص مع موقع "الحب ثقافة"، أن "الكثيرات يمارسن الجنس بدون رغبة مهنّ؛ هناك من تمارسه لإرضاء شريكها، وهناك أخرى "تُغصب عليه"، وهناك أخريات تستخدمن الحجج والأعذار المختلفة للتهرب من العلاقة الجنسية."

يوجد أكثر من 26 دواء لعلاج العجز الجنسي عند الرجل ويعتبر "الفليبانسيرين" (Flibanserin) هو أول محاولة لعلاج العجز الجنسي عند النساء.

في عام 2015، اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (USFDA) هذا الدواء ليعيد للمرأة شهيتها الجنسية.

في الأصل كان الدواء يستخدم لعلاج الاكتئاب وأثبتت التجارب السريرية أن المادة الفعالة قادرة على إنعاش الرغبة الجنسية عند السيدات.

تأخر اعتماد الـ "فياجرا الوردية" لعدة أسباب:

  • الدوخة والإرهاق والنعاس من الأعراض الجانبية الشديدة للدواء.
  • يتفاعل العقار بطريقة سلبية مع الكحول وهذا جعله غير مناسب للكثيرات.
  • أثناء التجارب السريرية، وجد أن الفارق بين الدواء هذا والدواء الوهمي كان نصف علاقة، بناء على رغبة المرأة، بالشهر.
  • مما يعني أن الأعراض الجانبية ومحاذير الاستخدام تفوق الفوائد المرجوة من الدواء.
  • تتناول السيدة حبة يومية لمدة لا تقل عن أربعة أسابيع لتشعر بأي تغير في رغبتها الجنسية.
  • إذا لم تشعر السيدة بأي تغيير بعد ثمانية أسابيع، عليها بوقف استخدام الدواء.
  • إذا شعرت بتحسن، تستمر على الدواء لمدة ستة أشهر.
هرمون الرغبة الجنسية
Wikimedia Commons

تعلق د. ساندرين على اعتماد الحبة الوردية قائلة: "ينصح الأطباء السيدة بتناول الدواء في المساء، قبل النوم، لتجنب الأعراض الجانبية. كما سمحوا لها بشرب كأس واحد بالنهار لتجنب تفاعل الكحول والدواء."

للأسف هذا الدواء ليس متاح سوى للثريات؛ "تكلفة الدواء 780 دولار أمريكي شهرياً" كما ذكرت د. ساندرين في حوارها لموقع "الحب ثقافة".

كيف تعمل الفياجرا النسائية؟

تقول د. ساندرين أن هذا الدواء "يؤثر على مُستقبلات السيروتونين (Serotonin Receptors) بالمخ فتزيد الرغبة الجنسية."

لا ترى د. ساندرين أنه من العدل تسمية هذا الدواء بالفياجرا الوردية؛ "الانتباه للصحة الجنسية للمرأة أمراً إيجابياً ولكن لا علاقة بين الفليبانسيرين والفياجرا."

الفرق بين هذا وذاك:

  • نطاق عمل الفياجرا هو شرايين العضو الذكري بينما يعمل الفليبانسيرين على المخ.
  • تعمل الفياجرا على تحقيق الانتصاب (الإثارة) وليس على الرغبة الجنسية.
  • لا يؤثر الفليبانسيرين على الإثارة؛ هو يعمل فقط على الرغبة.
  • تختلف إرشادات الاستخدام كذلك؛ يأخذ الرجل الحبة الزرقاء ساعة قبل بدء العلاقة. أما المرأة فتأخذ حبة كل يوم لمدة ستة أشهر بغض النظر عن توقيت الممارسة الجنسية.
  • للحبة الزرقاء آثاراً سلبية ولكنها لا تقارن بالأعراض الجانبية التي تختبرها السيدة التي تحاول إنعاش حياتها الجنسية.
  • يمكن للرجل المُسن تناول الفياجرا ولكن غير مسموح للمرأة تناول الفليبانسيرين بعد انقطاع الطمث.

يمكن للرجل الذي يستخدم المنشطات الجنسية ممارسة الجنس أي عدد من المرات ولكن في حالة الفليبانسيرين، ترغب

أدوية الاغتصاب
Wikimedia Commons

أرجوك أعطني هذا الدواء

الفليبانسيرين مصرح به فقط في هذه الحالات:

  • النساء قبل انقطاع الطمث
  • من كانت تشعر بالشهوة ثم فقدت هذه المشاعر ولم تتمكن من استعادتها
  • من لا تشعر بالرغبة الجنسية تجاه شريكها أو أي شخص آخر

مستقبل الصحة الجنسية النسائية

ازداد الاهتمام بالصحة الجنسية للمرأة، كما تقول د. ساندرين مطمئنةً، "في عام 2018 و2019 سوف تعتمد إدارة الغذاء والدواء عدة خيارات لتحسين حياة المرأة الجنسية. الأمر المشترك بين هذه العقاقير الجديدة هو عدم ضرورة تناولها يومياً كما هو الحال مع الفليبانسيرين."

بريميلانوتايد (Bremelanotide)

أول دواء يعمل على الرغبة بالمخ ويمكن للسيدة أن تأخذه، على هيئة حقنة تحت الجلد، قبل العلاقة بـ45 دقيقة.

لايبريدو (Lybrido)

الدواء الثاني يمتزج به هرمون التستوستيرون (Testosterone) وسيلدينافيل (Sildenafil) وهي الجُزيئة المعروفة باسم الفياجرا، فيعمل على زيادة الرغبة والتجاوب الجنسي، ويؤخذ أربع ساعات قبل العلاقة الحميمة.

لايبريدوز (Lybridos)

الدواء الثالث يتكون من التستوستيرون والبوسبيرون (Buspirone)، وهو دواء مهدئ للقلق، فيعمل على استثارة الأعضاء التناسلية وفي نفس الوقت، يحرر المرأة من الكبت الجنسي، ويؤخذ أربع ساعات قبل الجنس.

هل يمكن أن تستخدم هذه العقاقير لاغتصاب النساء؟

تقول د. ساندرين أن "هذه الأدوية المعتمدة دولياً تختلف كثيراً عن العقاقير التجارية مثل "الذبابة الإسبانية" (Spanish Fly) الذي لا يستخدم في عيادات الصحة الجنسية لما يسببه من أعراض جانبية شديدة وغير مدروسة قد تصل إلى التسمم."

أما بالنسبة لاغتصاب المواعدة، تقول "تختلف أيضاً عن الأدوية التي تفقد المرأة قدرتها على الرفض وتشلّ إرادتها، المعروفة باسم دواء الاغتصاب أثناء الموعد الغرامي (Rape Drug). هذه المواد لا تعمل على تحسين الرغبة الجنسية ولكنها تغير من وعيها."

 

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.