اختبار سكر
الحب ثقافة

تأثير مرض السكر على الحياة الجنسية

ألّفه د. خالد أنور الاثنين, 11/11/2019 - 03:09 م
يسميه نجيب محفوظ المرض "الجنتلمان"، إذا احترمته عاملك باحترام. لمرض السكر تأثيرات عديدة منها تأثيرات على الحياة الجنسية للرجل والمرأة. ولكن مع بعض الحرص والاهتمام يمكن تجاوز تلك التأثيرات.

تأثير الإصابة بمرض السكر لا يقتصر على نظامك الغذائي، بل يمكن أن يمتد إلى جميع جوانب الحياة تقريباً، بما في ذلك الحياة الجنسية إذا لم يتم التعامل معه بشكل صحيح.

عندما يصاب شخص ما بمرض السكر فإن جسده لا يستطيع استخدام الإنسولين بشكل طبيعي مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم. مع الوقت قد يؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات مثل تلف الأعصاب ومشاكل في الأوعية الدموية والقلب، هذه المضاعفات بدورها قد تؤثر على الحياة الجنسية للمريض.

قد تؤثر الإصابة بمرض السكر أيضاً على الصحة النفسية للمريض ومقدار ثقته بنفسه، مما ينعكس بالسلب على الصحة الجنسية.

كيف تؤثر الإصابة بمرض السكر على الحياة الجنسية للنساء؟

ارتفاع مستويات السكر في الدم قد يؤدي إلى تلف في أعصاب الجسم كما أوضحنا، مما قد يؤثر على الحياة الجنسية للنساء كالتالي:

هذه التغيرات قد ينتج عنها شعور بالألم أثناء الإيلاج وصعوبة في الوصول للنشوة.

أيضاً بعد سن انقطاع الطمث قد تختبر السيدات المصابات بمرض السكر هبوطاً مفاجئاً في مستوى السكر في الدم، قد يؤثر ذلك على الصحة الجنسية لأن هؤلاء السيدات قد يتعرضن لذلك أثناء ممارسة الجنس، مما يجعل الممارسة الجنسية مزعجة بدلاً من كونها ممتعة.

لذا فالسيدات المصابات بالسكر في فترة ما بعد انقطاع الطمث يحتجن إلى قياس مستوى السكر في الدم قبل البدء في الممارسة الجنسية.

إحدى الصعوبات الأخرى التي قد تواجه السيدات المصابات بالسكر أنهن يكن أكثر عرضة للعدوى مثل التهاب المثانة وعدوى الجهاز البولي والتهابات المهبل، مما قد يؤثر على قدرتهن على بدء العلاقة الجنسية أو الاستمتاع بها.

كيف تؤثر الإصابة بمرض السكر على الحياة الجنسية للرجال؟

تشير الدراسات إلى أن الرجال المصابين بمرض السكر عادة ما يعانون انخفاضاً في مستوى هرمون الذكورة مما يؤدي إلى انخفاض مستوى الرغبة الجنسية لديهم.

يؤدي السكر لضعف الانتصاب
shutterstock

بالرغم من ذلك، فإن أكبر مشكلة تواجه الرجال المصابين بالسكر على مستوى الصحة الجنسية هي ضعف الانتصاب. حتى يحدث الانتصاب بشكل جيد لا بد من تدفق كمية كافية من الدم في الأوعية الدموية الخاصة بالقضيب.

وبما أن ارتفاع مستوى السكر في الدم قد يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية وضيقها، بما في ذلك الأوعية الدموية الموجودة في القضيب، فإن ذلك قد يحول دون قدرة الدم على التدفق بشكل كاف في القضيب، مما يؤثر على القدرة على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه.

أيضاً تلف أعصاب الحوض، الذي قد ينتج عن الإصابة بالسكر، يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في الحفاظ على الانتصاب، كما قد يسبب عدم القدرة على القذف أو القذف المرتجع.

عادة ما يكون مرض السكر من النوع الثاني مصحوباً بالسمنة أو الوزن الزائد وهي أيضاً من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بضعف الانتصاب.

طبقاً لجمعية السكر الأمريكية، 10-20% من حالات ضعف الانتصاب تحدث نتيجة الضغط العصبي أو الاكتئاب أو انخفاض تقدير الذات أو الخوف من الفشل في العلاقة الجنسية وغيرها من العوامل النفسية. عادة ما يعاني الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة مثل مرض السكر من واحد أو أكثر من هذه العوامل النفسية التي تؤثر على الانتصاب.

التأثيرات المشتركة بين الجنسين

الأشخاص المصابون بالسكر عادة ما يشعرون بالتعب والإرهاق في كثير من الأوقات، قد يعانون أيضاً من مشاكل صحية أخرى كمضاعفات لمرض السكر، مما قد يجعلهم مشغولين لأوقات طويلة بالتعامل مع مشاكلهم الصحية وهذا ينعكس بالسلب على الرغبة الجنسية.

بعض الأشخاص المصابين يحتاجون إلى استخدام مضخة الإنسولين التي تقوم بضخ الإنسولين بشكل منتظم في الجسم للتحكم في مستوى السكر. استخدام هذه المضخة يساعد على الحفاظ على مستوى السكر في الدم في الحدود الطبيعية وبالتالي يعطي الفرصة لممارسة الجنس بشكل أكثر تلقائية.

ولكن على الجانب الآخر قد يؤدي استخدامها إلى الشعور بالقلق من إمكانية انفصال المضخة عن الجسد أثناء الممارسة الجنسية مما يؤثر على القدرة على الاستمتاع.

طبقاً للخبراء يمكنك فصل المضخة عن جسدك لمدة ساعة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية كما أن انفصال المضخة إذا حدث بشكل عارض أثناء الممارسة لا يعد أمراً خطيراً. ولكن إذا قررت فصل المضخة قبل الممارسة أو انفصلت بشكل عارض أثناءها، تذكر أن تعيد توصيلها في وقت لا يتجاوز ال 45 دقيقة إلى ساعة على الأكثر.

مضخة إنسولين
flickr

قد تؤدي الإصابة بمرض السكر إلى العديد من التأثيرات النفسية السلبية على المصابين مثل القلق والاكتئاب والعزلة والشعور بالوحدة وانخفاض تقدير الذات مما ينعكس بالسلب بطبيعة الحال على الحياة الجنسية.

الأدوية المتاحة لعلاج أكثر هذه المشاكل النفسية شيوعاً لدى المصابين بالسكر وهي الاكتئاب والقلق قد تسبب في حد ذاتها انخفاضاً في الرغبة الجنسية وبعض المشاكل الأخرى كتأخر القذف وصعوبة الوصول للنشوة.

كيف يمكن التغلب على الصعوبات الجنسية المصاحبة للإصابة بالسكر؟

- الحفاظ على مستوى صحي للسكر في الدم هو مفتاحك لحماية نفسك من مضاعفات السكر المختلفة مثل تلف الأعصاب والأوعية الدموية وأمراض القلب والتي تؤثر على الحياة الجنسية.

- توجد العديد من العلاجات التي تساعد على الحفاظ على مستوى السكر مثل الأقراص والإنسولين بالإضافة إلى فحص مستوى السكر في الدم بانتظام. لذا فالمتابعة مع طبيبك بانتظام والالتزام بتعليماته من أهم العوامل التي سوف تساعدك على الحفاظ على مستوى السكر وبالتالي تجنب حدوث المضاعفات.

- هناك أيضاً العديد من العلاجات المتاحة للتغلب على ضعف الانتصاب بداية من الأدوية كالفياجرا ومضخات القضيب والحقن الموضعي للقضيب وحتى جراحة دعامة القضيب في بعض الحالات.

- انتبه إلى أن الأدوية التي تساعد على تحسين الانتصاب ليست مناسبة للجميع وخاصة هؤلاء المصابون بارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب، لذا لا تقم بتناول أي من هذه الأدوية من تلقاء نفسك ولا بد من استشارة الطبيب أولاً.

- العلاج الهرموني يساعد على تحسين الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء، هذه العلاجات أيضاً قد يكون لها آثار جانبية وليست مناسبة للجميع لذا فمن الضروري أيضاً استشارة الطبيب قبل استخدامها.

- بالنسبة للنساء فإن استخدام المزلقات الحميمية ذات القاعدة المائية يساعد كثيراً على التقليل من حدوث الألم أثناء الجماع الذي قد ينتج عن جفاف المهبل.

- ومن أهم الطرق لتحقيق الإحساس بالرضا بشكل عام لدى الرجال والنساء المصابين هو الحفاظ على أسلوب حياة صحي، ويساعد ذلك على تحسين صحتهم الجنسية.

- تناول غذاء صحي متوازن (يفضل أن يكون تحت إشراف أخصائي تغذية) وممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي أشياء بالغة الأهمية لتحسين الصحة ورفع مستوى تقدير الذات.

ضرورة النظام الغذائي الصحي
shutterstock

- تشير بعض الدراسات إلى أن تمارين قاع الحوض (تمارين كيجل) تساعد على تحسين الاستجابة الجنسية لدى السيدات في سن انقطاع الطمث كما تساعد الرجال على التحكم في القذف وتقليل فرصة الإصابة بسلس البول.

- قد يجد الأشخاص المصابون بالسكر في الانخراط في الأنشطة التي تساعد على الاسترخاء والتخفيف من التوتر والضغط العصبي، كجلسات التأمل واليوجا والاستماع إلى الموسيقى والقراءة، ما يساعد على التحسين من صحتهم بشكل عام والصحة الجنسية بشكل خاص.

- لا تخجل أبداً من زيارة الطبيب وطلب مساعدته إذا وجدت أنك تعاني/ن من أي مشاكل جنسية فهناك العديد من العلاجات التي يمكنها مساعدتك لتجاوز هذه المشكلات، قد يقترح عليك طبيبك أيضاً زيارة المعالج النفسي لمساعدتك على تحسين ثقتك بنفسك ورؤيتك لذاتك أو أي مشاعر سلبية أخرى تمر/ين بها بسبب المرض.

التحدث مع الشريك وشرح الصعوبات التي تمر/ين بها بسبب الإصابة بمرض السكر يساعد على تحقيق التواصل والتفاهم في العلاقة وتقليل الشعور بالحرج من كلا الجانبين.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.