نصائح ثمينة للمرأة السمينة.. من أجل حياة جنسية أفضل
Pixabay

نصائح ثمينة للمرأة السمينة.. من أجل حياة جنسية أفضل

ألّفه أميرة حسن الدسوقي السبت, 02/23/2019 - 06:53 ص
هناك نصائح كثيرة لفقدان الوزن من أجل حياة جنسية أفضل، لكن ماذا لو لم أكن أريد فقدان الوزن؟ هل المتعة الجنسية حكراً على الرشيقات النحيفات؟

"كيف سيكون شكلي في هذا الرداء المثير؟"

"هل تُظهر تلك الملابس الداخلية التكتلات الدهنية المختبئة في جسدي؟"

"هل يمكن لامرأة في وزني أن تمارس الجنس مع شريكها مثلها مثل الفتاة النحيفة؟"

كل تلك الأسئلة كانت تخطر على بالي، وتهز ثقتي في نفسي، لمدة عامين، حملت فيهما 15 كيلو من الوزن الزائد.

قد تستطيع الفتاة التحايل على الوزن الزائد باختيار ملابس تظهر مفاتنها وتخفي عيوب جسدها. قد تستطيع ارتداء ما يشد الصدر ويخفي ثنايا البطن. لكن ماذا تفعل هذه الفتاة في الفراش وهي عارية مع شريكها والكيلوات الزائدة؟

هناك نصائح كثيرة لفقدان الوزن من أجل حياة جنسية أفضل، لكن ماذا لو لم أكن أريد فقدان الوزن؟ هل المتعة الجنسية حكراً على الرشيقات النحيفات؟

أين وجدت الثقة بالنفس؟

كنت أعلم أن كل الحلول العملية لن تأتي بنتيجة إيجابية لو لم أكن مستعدة نفسياً لتقبل جسدي كما هو، وعدم التدقيق في كل عيوبه أمام المرآة يومياً.

لذلك بدأت أتابع كل صفحات عارضات الأزياء زائدات الوزن، وبدأت استمد تلك الثقة منهن.

تابعت بشغف تعليقات المتابعين من أنحاء العالم على جسد كل عارضة أزياء وزنها قد يكون أكثر مني. أدركت أن الأمر لا يتعلق بالنحافة أو زيادة الوزن، بقدر ما يتعلق بذوق الشخص الذي تمارس معه الجنس.

الكثيرون يفضلون ممارسة الجنس مع امرأة ممتلئة – بشرط أن تكون واثقة من نفسها.

ازدادت ثقتي في نفسي، ولم أعد أشعر ببرود بسبب إحساسي بأني لا أستحق المتعة الجنسية طالما وزني زائد. للأسف هذا الإحساس يهاجم الكثيرات من السمينات ظناً منهن أن وزنهن عائق بينهن وبين المتعة الجنسية.

تعلمت أن، في الفراش، يجب على المرأة السمينة أن تكون واثقة من جمالها وأن تلمس جسدها أمام شريكها بفخر وألا تشعر بالعار تجاه جسدها أو بالخجل منه.

شريكك سيراك بعينيك – إذا كنت ترين نفسك جميلة مثيرة، سيراك جميلة مثيرة.

المرونة أهم من النحافة أحياناً

أتذكر جيداً حديثاً دار بيني وبين صديقة لي وزنها يزيد عن وزني. كانت تخبرني عن صعوبة ممارسة الجنس مع شريكها في وضع الـ"doggy style".

أخبرها زوجها أن السبب هو زيادة وزنها. هذه المعلومة ليست صحيحة بالمرة؛ هذا الوضع هو الأمثل في حالة زيادة الوزن لأن الانحناء بشكل صحيح يفتح المجال أمام الزوج للإيلاج بشكل سهل.

مشكلة صديقتي لم تكن الوزن الزائد. المشكلة الحقيقية هي ضعف عضلاتها وعدم قدرتها على الانحناء بدرجة كافية لوقت مناسب أثناء الإيلاج.

يعتقد البعض أن وضع المرأة فوق الرجل لا يصلح للبدينات. هذا الاعتقاد صحيح فقط في حالة المرأة الضعيفة التي ترمي وزنها كله على شريكها لترهق أنفاسه وعموده الفقري.

حتى في وجود الوزن الزائد، يمكن للمرأة أن تتمتع باللياقة والرشاقة في الحركة التي تمكنها من اعتلاء الرجل. السر يكمن في قوة عضلات الفخذين والذراعين بغض النظر عن الوزن.

إخفاء البطن والتركيز على الثديين

لا يوجد جسد مثالي بنسبة 100%، ولكن هناك امرأة تتقن فن إظهار جمال جسدها وإخفاء عيوبه.

في حالة المرأة الممتلئة، إظهار جمال الثدي وإخفاء ترهلات البطن قد يحتاج إلى ارتداء "كورسيه". هناك الكثير من الملابس الداخلية المثيرة المخصصة للسيدات الـ"كيرفي" أو المستديرات.

اختاري "اللانجيري" والوضع الجنسي الذي يبرز مفاتنك ويوجه اهتمام الرجل لجمال الثديين أو الذراعين أو الظهر.

الألوان الداكنة و"الدانتيلا" تظهرك بشكل أكثر رقة وأقل وزناً. المهم الثقة بالنفس وتقبل الذات.

التخلص من المياه الزائدة

في تجربتي الخاصة، أكثر ما كان يزعجني كان الشعور بالثقل والانتفاخ.

هذه المشكلة سببها احتباس المياه والأملاح في الجسم، واضطراب الهضم.

تناول الأغذية الغنية بالألياف يساعد على انتظام حركة الأمعاء والتخلص من الغازات. كذلك شرب الكثير من المياه والمشروبات التي تخلص الجسد من السموم تزيل الانتفاخات وتعطيك شعوراً بالخفة والرشاقة.

الحركة بركة

المشي بانتظام أو ممارسة اليوجا، بغض النظر عن الوزن ومحاولات إنقاصه، قد يساعدك على الحفاظ على صحتك وتجنب آلام العضلات والعظام. الحركة حقاً بركة وسوف تعطيك شعور بالسعادة والرضا مما سينعكس إيجابياً على حياتك الجنسية.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.