الأعراض الجانبية
Mirjam van den Berg

الأعراض الجانبية

الحمل ليس حالة مرضية! لكن بسبب تغير جسمك ليستعد للولادة قد يكون هناك بعض 'الآثار الجانبية' التي ترغبين في تجنبها.

قد تواجهين كل هذه 'الآثار الجانبية' أو ربما لا شيء منها على الإطلاق . فما هي بعض هذه الآثار الجانبية التي قد تضطرين للتعامل معها عند حملك؟

الغثيان ’الصباحي‘

واحد من أول الأشياء التي قد تلاحظينها عندما تكونين حامل، هو "غثيان الصباح". في الواقع إن هذا الاسم الشائع ليس دقيقاً تماماً، لأنك قد تشعرين بالغثيان في أي وقت من اليوم، وخصوصا إذا كانت معدتك فارغة.

وسبب الغثيان عند الحمل هو هرمون HGC - الذي يظهر في اختبار الحمل. هذا يقوم بعمل مهم جدا في منع وقف الحمل  قبل الأوان. وللأسف فأن"الآثار الجانبية" له هو أنه يمكن أن يجعلك تشعرين بالغثيان والرغبة في التقيئ.

نحو الأسبوع الثاني عشر يبدأ شعور الغثيان بالتلاشي، وبحلول الأسبوع 16 ينتهي تماماً، وذلك لأن هرمون HGC قد قام بمهمته وجسمك توقف عن إنتاجه.

بعض النساء لديهن فرص الغثيان ضئيلة أو معدومة في الأسابيع الأولى من الحمل. تشعر نساء أخريات بأنهن بالكاد قادرات على فعل أي شيء لأنهن يشعرن بالانزعاج في كل وقت. يمكن لتناول الطعام أن يساعد  قليلا .وبشكل عام تفادي المعدة خاوية كي تتغلبي على هذا الشعور.

المزاج المتقلب

في الأشهر الأولى من الحمل قد تشعرين بخليط من العواطف لكثير من الأسباب المختلفة. ولكن مثلما هو الحال في الفترة التي تسبق دورتك الشهرية، يمكن للهرمونات أن  تجعلك مزاجية وسريعة الانفعال خلال الأشهر الأولى من الحمل. في غمضة عين، يمكنك الانتقال من  لحظة غضب إلى البكاء.

التعب

إن وجود طفل ينمو في داخلك يستنزف منك الكثير من الطاقة،  وقد تجدين أنك أكثر تعباً من المعتاد. عندما تكونين حاملاً تكونين بحاجة إلى المزيد من الراحة والنوم  بعكس الأيام العادية. من ناحية أخرى، تشعر بعض النساء بتدفق الطاقة منهن عندما يكن حوامل. اذا كان هذا هو الحال لديك، فتمتعي بهذا الوقت – أي أنه ليس هناك ضرورة للراحة إن  لم تكوني في حاجة إليها. عيشي حياتك الطبيعية بقدر مستوى الطاقة  لديك. 

الجوع

يمكن أن يكون لديك شهية كبيرة خاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل - نعم، وكذلك الشعور بالغثيان لبعض الوقت. القول المأثور "أنك بحاجة لتناول الطعام لشخصين" ليس صحيحاً . فكل ما تحتاجينه هو إتباع نظام غذائي طبيعي وصحي.

لا تقلقي إذا ازداد وزنك قليلا – فهذا يحصل عند الكثير من النساء. في وقت لاحق من الحمل عندما يبدأ الطفل نموه بوتيرة أسرع، سوف يزداد وزنك بوتيرة أقل.

الحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض

في بداية الحمل، ينمو الرحم بسرعة ويبدأ الضغط على المثانة. هذا يجعلك بحاجة إلى التبول بكثرة. في نهاية المطاف يبدأ الرحم نموه إلى أعلى فلا يضغط على المثانة بنفس القدر. في نهاية الحمل فقط، يمكن لرأس الطفل أن يضغط على المثانة مرة أخرى.

التشنجات

يصاحب توسع الرحم أثناء الحمل شد المرابط التي تبقيه في موضعه في الحوض: الأمر الذي يتسبب في تقلصات أو تشنجات كأنها طعنات عند الصرة .

أثداء أكبر حجماً

يستعد ثدياك لإنتاج الحليب لطفلك. منذ بداية الحمل يبدأ ثدياك في التضخم، ويمكن أن تشعري بالضيق والحساسية الفائقة. يمكن أن يتسبب الجلد المتمدد بالحكة.

تكبر الأوردة في ثدييك، لذلك إذا كانت بشرتك فاتحة اللون يمكن أن تظهر تلك الأوردة أي تستطيعين رؤيتها. هذا يختفي بعد إيقاف الرضاعة الطبيعية - التجربة برمتها عندما تنتهي سيكون لثدييك شكل مختلف.

ستحتاجين إلى حمالة صدر مريحة وداعمة أثناء الحمل لتُبقي ثدييك مرتاحان وغير مترهلين.

 إذا كان هذا طفلك الأول، الحلمات ستكبر قليلا بحيث يمكن للطفل ان يمصهما بسهولة. يمكن أيضا أن يكونا أكثر رقة. والهالات - محيط الحلمات - تتوسع وأيضا الجلد يصبح أغمق. يمكن أن تتطور نتوءات قليلة - وهذه هي الغدد التي تنتج الدهون –لتساعد على الحفاظ على ليونة جلد  الحلمات.

الإمساك

عندما تكونين حاملا فأن كل جسمك يحتاج للراحة - أولاً لإفساح المجال للطفل الذي ينمو وفي نهاية الأمر حتى تعطى فتحة المهبل وكذلك عنق الرحم المجال للطفل الخروج أثناء عملية الولادة. الهرمون الذي يساعد على ذلك هو البروجسترون ولسوء الحظ فأن له بعض الجوانب السيئة.

عضلات الإخراج تتمدد أيضا اي أنها لا تستطيع دفع الطعام خلال الأمعاء بالسرعة أو الوتيرة التي تعمل بها في العادة . لهذا يصبح البراز أكثر صلابة وقد تصابين بالإمساك.

الدوالي والبواسير

من المظاهر الجانبية للبروجسترون أيضا أنه يساعد في تمدد الأوردة كذلك. وفي نفس الوقت فأن هناك تدفق كبير من الدم في جسمك وهذا قد يتسبب في تمدد الشرايين ونشوء الدوالي في ساقيك .أن الضغط المتزايد على هذه الأوردة الرقيقة تجعلها تتمدد وتظهر على سطح الجلد وقد تتسبب بشعور غير محبب مع الحكة .

مكان غير محبب آخر قد تظهر فيه هذه الدوالي هو  فتحة الشرج و تعرف بالبواسير وهي نتوءات تثير الحكة والألم في داخل فتحة الشرج او خارجها.وإن  كنت مصابة بالإمساك فان الضغط الزائد في تلك المنطقة قد تجعل الأمور اسوأ.

وبشكل عام فان البروجسترون يقوم بعمل رائع في جعلك مسترخية حتى تنمو معدتك وتستطيعين دفع الطفل ولكن الآثار الجانبية له هي الإصابة بآلام  الظهر

Comments
أم علا
جمعة, 03/06/2015 - 02:49 مساء

أنا ف الأسابيع الأولى من الحمل وتزيد معي افرازات لعاب الفم ومن ناحية عندي حالات تقييء لا استطيع تناول أي طعام او شراب وسرعان ما أتقيأ ..جعلني هذا الأمر طريحة الفراش فكيف يمكنني التغلب على هذا الأمر؟!

عزيزتي ام علا، مبروك الحمل ونشكرك على الاهتمام، نتمنى ان تجدي في موقعنا ما يلزمك من معلومات. الشعور بالغثيان امر طبيعي وسيختفي تدريجيا حتى الأسبوع السادس عشر. ننصحك باستشارة الطبيب. مع أطيب الأمنيات فريق التحرير

المتابعة العزيزة ياسمينا لا ضير في ممارسة السباحة خلال الحمل، ويمكن أن تكون رياضة ممتازة للحوامل لأن السباحة تخفف من العبء والوزن الزائد بسبب الحمل. ان احسست بالتعب أو الألم توقفي عن ممارسة أي نوع من الرياضة. التعرض لأشعة الشمس غير مؤذي كذلك لكن حاولي دائما استخدام كريمات خاصة بأشعة الشمس لا سيما أن جلد الأم الحامل يكون أكثر عرضة للبقع خلال فترة الحمل. نتمنى لك الصحة والسعادة فريق التحرير

عزيزتي سارة، اولا مبروك الحمل. ممارسة الجنس لا تؤثر سلبا على الحمل. موضوع أنه خطر على الجنين هي احدى خرافات الحمل. ننصحك بقراءة هذه المادة التي تتطرق للموضوع: https://lmarabic.com/news/pregnancy-myths-busted مع تحيات فريق التحرير

المتابعة العزيزة، لا يُنصح في العموم بممارسة أي نشاط شاق أثناء الحمل. وفي حالات الحمل الخطر قد تنصح الطبيبة بالراحة التامة لتفادي المضاعفات الصحية. هل تتابعي حملك مع طبيب/ة ؟ كذلك ننصحك بنشر أسئلتك المستقبلية على منتدى النقاش "عندي سؤال" من خلال الرابط التالي https://lmarabic.com/forum وسيقوم اخصائيو المنتدى بالرد على جميع اسئلتك. مع تحيات فريق التحرير
أم سامر
Mon, 07/18/2016 - 04:36 مساء

أنا دورة قطعيتني أسبوع و دايماً بفوت ع تواليت و أحس في بعض الأحيان في نعس شديد و أوجاع الدورة حللت يوم طلع ما في حمل هل نسبة هرمون الحمل غير كافي في البول ؟!

نتيجة الإختبار دقيقة في حالة قمتِ بعمله بشكل صحيح وعند ميعاد أول حيض لم يأتيك بعد الممارسة المشكوك بها. يمكنك طرح اسئلتك المستقبلية على اخصائيين الموقع من خلال الرابط التالي https://lmarabic.com/forum مع تحيات فريق التحرير
Add new comment

Comment

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang>