خطوات التعايش مع "الإيدز" في مصر

خطوات التعايش مع فيروس نقص المناعة البشري في مصر

ألّفه عمر نادر الاثنين, 12/09/2019 - 01:35 م
فيروس "نقص المناعة البشري"، الذي يسبب مرض "الإيدز"، هو أحد أشهر الأمراض المنقولة جنسياً، والمعلومات المغلوطة المنتشرة حوله كثيرة.

بحسب إحصاءات UNAIDS Egypt لعام 2017، عدد المتعايشين مع فيروس "نقص المناعة البشري" الذي يسبب مرض الإيدز في مصر حوالي 17000 شخص.

نظراً لعملي الميداني في مجال الصحة الجنسية لفترة تزيد عن عامين، لاحظت أن نسب الإصابة بفيروس "نقص المناعة البشري" في زيادة يصعب تجاهلها. لذلك نصيحتي الأولى لمن يكتشف، أو تكتشف، إصابته/ها هي البدء في العلاج فوراً - توفر وزارة الصحة في مصر العلاج مجاناً للمتعايشين/ات.

لكن من أين نبدأ؟

سواء كان التحليل، الذي أثبت إصابتك، في معمل خاص، أو في المعامل المركزية لوزارة الصحة، أو في أحد مراكز الفحص والمشورة المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية، أو حتى التحليل المنزلي، يجب التوجه إلى "مستشفى حميات العباسية" – قسم نقص المناعة أو " قسم الإيدز " مثلما يسميه بعض العاملين هناك.

هناك تبدأ، أو تبدأين، في تسجيل البيانات الخاصة بك، وعمل اختبارات دم إضافية، والتي يتوقف عليها نوع العلاج، ومعرفة نسبة الفيروس في الدم، وتحديد مستوى المناعة.

العلاج

يكون العلاج عبارة عن دواء "تروفادا" مصحوباً بدواء آخر يختلف حسب نوع الفيروس ونتائج اختبارات الدم الإضافية.

تحليل كل ثلاثة أشهر

بعد بدء العلاج، تبدأ التحاليل الدورية، كل ثلاثة أشهر، لمعرفة مدى استجابة الجسد للعلاج. مع العلاج والاستجابة، يصل الفيروس إلى مرحلة يكون "غير قابل للكشف"، undetectable.

بحسب أحدث الأبحاث، عند وصول نسبة الفيروس إلى مرحلة "غير قابل للكشف"، لا يصبح الفيروس معدياً.

معلومات مغلوطة عن أماكن التحاليل والعلاج

  • تلقي الشرطة القبض على المتعايشين/ات وحجزهم في المستشفى

غير صحيح، لا يوجد نص قانوني يعطي الحق لأحد بإلقاء القبض على متعايش/ة مع فيروس نقص المناعة، ومحاكمتهم/ن بسبب الإصابة، أو حتى القبض عليهم/ن عند ذكر طريق الإصابة - سواء كانت عن طريق علاقة مثلية، أو بسبب العمل بالجنس التجاري، وهما جريمتان في القانون المصري.

  • تفضح أماكن التحليل المصابين، أوالمصابات، وتسرِّب بيانتهم إلى ذويهم

لا يمكن لأماكن التحليل تسريب بيانات طالب الخدمة إلى أي شخص مهما كانت العلاقة، ولا يمكنهم الإفصاح عن طرق الإصابة أو أي معلومات عن الميول الجنسية للمتعايشين، أو المتعايشات.

يمكن لتجنب هذا الشك التوجه إلى أماكن الفحص الآمنة والتي لا تطلب أي بيانات شخصية لإجراء التحليل.

  • الوصم والتمييز ضد الأشخاص بسبب الميول أو النشاط الجنسي

معظم العاملين والعاملات بأماكن أماكن التحليل لديهم/ن مهنية عالية، ولا يقومون بالتمييز ضد المتعايشين/ات.

في حالة التعرض للوصم أو المضايقات في أحد الأماكن، كمعمل خاص، يمكن التقدم بشكوى لإدارة هذا المكان ضد الموظف. أما في حالة التعرض لموقف مشابه في أحد أماكن الفحص والمشورة التابعة لوزارة الصحة المصرية، يمكن التقدم بشكوى عن طريق الخط الساخن للإيدز(080070080000).

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.