حبيبان يقبلان بعضهما
Love Matters

المداعبة شرط أساسي لممارسة ممتعة

ألّفه Stephanie Haase نيسان (أبريل) 21, 2014, 09:06 صباحاً
المداعبة هي ذلك الجزء من الممارسة الجنسية حين يأخذ الدفء بالاشتعال. إنها أيضاً إحدى المراحل الجنسية المثيرة جداً قبل الانتقال إلى الجماع، أو لمجرد الشعور بالمتعة وربما الوصول إلى الذروة أثناء عملية التهيئة.

كي تستمتع هي بالممارسة الجنسية، يجب أن تعمل على أن يكون مهبلها مبللاً ومستعداً، وهذا يتطلب المداعبة والتهيئة والإثارة الكافية، له ولها أيضا. كي تكونا مستعدان للممارسة الحميمية،  عليكما الإستعانة بفنون المداعبة، وإليكما بعض النصائح. 

لازم

  • لازم تتعرفوا على المناطق الحساسة
    لا تركز فقط على منطقة القضيب أو المهبل. هناك مناطق أخرى تؤدي إلى الإثارة. تذكر أن تمسيد وتقبيل ولعق ومص هذه المناطق يعطي شعوراً هائلاً. مثلاً جرّب مداعبة الحلمات والرقبة والأذنين والمؤخرة والأفخاذ. لكل شخص أهواء مختلفة، ولذلك ينبغي الابداع في استكشاف وإثارة جسد الطرف الآخر. يمكن أيضاً إمتاع الطرف الآخر من خلال لمس المنطقة الحساسة تحت الابطين واللعب بذلك الجزء من الجسم.

    بادري باستكشاف مناطق مختلفة من جسد الشريك، وحاولي عدم القيام بنفس الروتين كل مرة. فاجئيه باستثارة بعض المناطق الجديدة. هنا تبدأ الإثارة!   
     
  • لازم تمزجوا بين عدة طرق
    لا شيء ممل أكثر من اتباع نفس الروتين كل مرة. الأمر ليس مجرد قبلة عميقة ولمس الصدر وتمسيد القضيب حتى الذروة بطريقة روتينية. كوني مبدعة أكثر من ذلك. هناك كم هائل من الأمور الأخرى التي يمكن تجربتها. استفزي الشريك بلمسة تثيره، استخدمي شفتيك وفمك بطرق خلاقة. يمكن أيضاً اتباع أمور بسيطة ولكن مثيرة، مثل لمس مناطق من الجسم باستخدام ريشة أو قفازات أو وضع مزلق في بعض المناطق الحساسة من الجسم لإعطاء شعور حلو ورطب. ولا تنسي مراقبة ردود فعل الطرف الآخر لمعرفة إن كانت حركاتك ممتعة له. إذا وجدت مزاجه حلواً، واصلي بالمداعبة. إذا وجدت نبرة سلبية في إيماءاته، أو شعرتِ أنه منزعج استعملي اساليب أخرى.

    المهم ألا يكون الموضوع مملاً أو رتيباً أو متوقعاً زيادة عن اللزوم. استعمل يا صديقي عنصر المفاجأة لتمتعها. هذا أمر هام جداً في عملية التهيئة والمداعبة وسر حدوث اثارة جنسية رائعة!
     
  • لازم تدللوا وتمتعوا بعض 
    لا شيء أجمل من أن يدللك من تحب. ولذلك ينبغي أخذ الوقت الكافي لفعل ذلك. احتضن الطرف الآخر وقم بتقبيلها وتمسيدها وحتى دون أن تطلب منها قيام أي شيء لك. يمكن شراء زيت للمساج وإعطاء شريكتك مساجاً جميلاً يساعدها على الاسترخاء. إن اللمس المثير يعطي شعوراً رائعاً، وربما يمنح شريكتك مزاجاً حلواً ويزيدها انجذاباً لك سكر زيادة واستعداداً للجماع. ربما لم تكن مستعدة قبل دقائق فتجدها بعد المداعبة مليئة بالمشاعر والتوق للممارسة الجنسية.

 

 

 مش لازم

  • مش لازم تستعجلوا
    المداعبة والتهيئة هامة للمرأة دون شك. عندما يشعر الرجل بانتصاب، فإنه غالباً ما يكون جاهزاً للممارسة الجنسية. أما المرأة، فإن جسدها  يختلف قليلاً، وتحتاج عواطفها لبعض الوقت كي تكون "في المزاج". خذها كقاعدة: يجب أن يكون مهبلها مبللاً كي لا يحدث ألم حين يلج القضيب إلى الداخل وكي تستمتع أنت أكثر. إذن مفتاح المتعة الحقيقية للطرفين هو التمهل والمداعبة "شوية شوية". خذا وقتكما واستمتعا معاً!

    من الأسرار الأخرى أن عدة نساء لا يصلن للذروة الجنسية خلال الجماع وإنما قبلها أو بعدها. هذا يعني أن موضوع المداعبة بالنسبة للكثير من النساء هو موضوع رعشة جنسية! طبعاً إذا كان للمرأة شريك يشعر بالإرهاق الشديد بعد أن يصل إلى القذف، ويخلد إلى النوم بعد الممارسة، ولا يعد يملك طاقة ليمتعها بعد ذلك، يكون منح اللذة خلال مرحلة المداعبة أمراً ضرورياً جداً.

    مع كل ذلك، في بعض الأحيان تكون العجلة ممتعة أيضاً. حين يكون كل من الطرفين مستعداً ومتشوقاً للممارسة السريعةـ يمكن القفز عن مرحلة التهيئة والانتقال مباشرة إلى علاقة جنسية سريعة وشبقة للطرفين.      

     
  • مش لازم تطولوها زيادة عن اللزوم
    اتفقنا إذن أن المداعبة ممتعة. ولكن طبعاً لا تطولوها زيادة عن اللزوم. لا ضرر في الوصول إلى الذروة الجنسية قبل الجماع. ولا مانع من حدوث مداعبة دون جماع إذا شعرتما بذلك. وإذا شعرتما برغبة لممارسة الجماع أيضاً، أحياناً لا تكون الإطالة في المداعبة جيدة للممارسة.

    تحديداً إذا كان الرجل يميل للقذف السريع، قد يؤدي الإسراف في المداعبة إلى وصوله للذروة الجنسية قبل الجماع أو قبل وصولها هي للذروة. أيضاً عند محاولة تأجيل القذف عند الرجل، يمكن أن يواجه صعوبة في القذف الكامل فيما بعد.

    لا توجد مدة محددة للمداعبة. يختلف الناس في ذلك. وفي بعض الأوقات قد يشعر الشخص بحاجة لتهيئة طويلة، وفي أيام أخرى قد يكون هناك حاجة لتهيئة أقل.  

     
  • مش لازم تفكروا إنه المداعبة تتم فقط في السرير   
    ليس من الضروري أن تحدث التهيئة عندما تكونان في موضع النوم أو الاستلقاء. يمكن أن تحدث قبل ذلك وفي مواضع أخرى. يمكن تبص في عينها أو تلمسا بعض أو تقبلا بعض بطريقة شبقة. المغازلة واستثارة بعض كلامياً هو طريقة فعالة في المداعبة. ولا نعني فقط الكلام المثير. مجرد جعل الطرف الآخر يعلم أنك تشعرين بانجذاب له وترغبين أن يمارس الجنس معك قد يكون مثيراً جداً له.  

    على منوال ما ذكرناه حول مزج عدة طرق، راقب ردة فعلها أثناء التهيئة أو التلميح بالكلام أو الإيماءات. إذا شعرت أن ما تفعله أو تقوله يزعجها فعلاً، ربما من الأفضل أن تتوقف! وإذا شعرت أنه يروق لها، استمر... واستمتعا بالمداعبة!

 

 

على مقياس من  1- 10 كيف تُقيم أهمية المداعبة في العلاقة الحميمية؟   1= ليست مهمة، و10= مهمة جداً

اترك تعليقك أدناه أو تابعنا على صفحاتنا عبر فيسبوك وتوتير

 

 

 

 

Comments

أهلا بك مازن

يمكن إستخدام المزلقات لسهولة الإيلاج فالمهبل قناة عضلية قابلة للتمدد بشرط إسترخاء عضلات المهبل ووجود الترطيب الكافي.

الحب ثقافة

لولو
أربعاء, 02/08/2017 - 08:15 صباحاً

لو سمحت اديش المدة يلي بتخلي المرة جاهزة لايلاج العصو الذكري فيها واذا نص المداعبة عض وقبل حارة وانا بحس لس بألم وقلتلو مبت مرة عم حس بوجع وهو هاد اسلوبو ماتغير والله صرت أكره الجنس من وراه

أهلا بك لولو

لا يوجد وقت محدد للمداعبة لتكون المرأة بعده مستعدة للإيلاج. قد يمضي الرجل أكثر من ساعة في مداعبة بطريقة خاطئة أو بشكل لا يثير شريكته فلا تكون مستعدة أبدا - مثلما يحدث معك.

الحل الأمثل لمشكلتك هو الحوار وهذا رابط يساعد على الحوار في الجنس وتوضيح رغباتك
https://lmarabic.com/resource/talking-about-sex
فريق الحب ثقافة

refoo
خميس, 09/07/2017 - 09:26 صباحاً

ما الحل مع و ما السبب في ان زوجتي لا تستمتع بالعلاقة ؟!! و لا تصل للنشوة أبداً؟!! هل لو كانت مختونة لن تصل للنشوة ؟!
مع العلم افعل كل شئ معاها.

عمركدة
سبت, 09/16/2017 - 03:10 مساء

امص لزوجتي كسها وادخل لساني داخل كسها امص شفرات كسها بفمي وادعوها لتمص زبي ورغم كل ذلك لااسمع منها شيء فقط مره واحده رايتها تقذف وانا ادخل زبي في كسها رغم اني امتلك زب طويل وتخين لابعد درجه ماذا افعل مع زوجتي .

Add new comment

Comment

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang>
  • Lines and paragraphs break automatically.