للبالغين فقط +18

التحدث عن الجنس والحميمية

التحدث عن الجنس
لو كنا في علاقة قصيرة أو طويلة الأمد، على الأغلب نواجه صعوبة في الحديث عن شؤون الجنس – وما نهواه ولا نهواه في الفراش. الكثير من الناس يحبون ممارسة الحب، ولكن يواجهون صعوبة في الحديث عنه.
الحديث عن الجنس يمكن أن يجعل ممارسة الحب أفضل للطرفين، ويمكن أن يطور العلاقة أيضاً. ضروري أن نكون جريئين أحياناً وأن نجازف بهذه الأمور. تذكر أن شريكك ربما متوتر مثله مثلك، وربما مكسوف من طلب بعض الأمور كالتقبيل ولمس اليد أو الجنس. طبعاً تذكر أن الشعور بالحرج من شريك أو شريكة الحياة والعكس صحيح يجعلكما لا تأخذان حقكما في المتعة والانسجام الزوجي.

في نفس الوقت، لا ينبغي الشعور أنك مضطر/ة للموافقة على كل شيء أو أن عليك ممارسة كل شيء يطلبه الطرف الآخر. إنه قرار مشترك ومتبادل.

متعة الطرفين وموافقتهما المتبادلة وقناعتهما أمر مهم للغاية. جسدك هو ملكك وليس ملك غيرك. إذا اتفقتما أنكما ترغبان فقط بمسك اليد خلال الخطوبة، فهذا جيد. وإذا كنت ترغبين بمسك اليد فقط والطرف الآخر يرغب بممارسة أكثر من ذلك، ينبغي أن يحترم طلبك ويمسك يدك فقط وتتحاوران حول الموضوع. لا تشعر/ي بالضغط لممارسة أي شيء أنت متأكدة أنه لا يمتعك أو يريحك، وبالمثل لا تضغط/ي على الطرف الآخر.  

إذن الموافقة المتبادلة هي من أسس التفاهم. 

إذا كان قراركما المشترك هو ممارسة الجنس، أو إذا اكتفيتما بمجرد الحديث عن الجنس، فيما يلي بعض الاقتراحات التي يمكن أن تفيدكما: