طرق مبتكرة لممارسة العادة السرية

15 طريقة مبتكرة لإمتاع الذات للرجال والنساء

على عكس المعتقدات الشائعة في الثقافة العربية، والمجتمعات المنغلقة بوجه عام، لا تقتصر ممارسة العادة السرية على الرجال فقط. تمارس معظم النساء، العذارى منهن وغيرهن، إمتاع الذات -العادة السرية- وتستمعن به بشكل طبيعي.

يعد استكشاف الجسد وإمتاع الذات من أكثر الأنشطة الجنسية متعةً وتثقيفاً؛ فبخلاف كونها توفر متعة جسدية ونفسية ومزاجية كبيرة للرجال والنساء على السواء، فهي تساعد على اكتشاف مواطن الاستثارة والمتعة في جسدك، مما يبشر بممارسات جنسية أكثر حميمية ومتعة مع أي شريك جنسي محتمل.

إذا كنت تعرف/ين كيف تمتع/ين نفسك، يمكنك إذاً تولي عجلة القيادة ومساعدة شريكك/تك على أن تنطلقا معاً إلى عالم من الإثارة والنشوة.

يكتشف البشر، باختلاف نوعهم البيولوجي، إمتاع الذات، المعروف شعبياً باسم العادة السرية أو "الاستمناء"، بطريقة فطرية وعفوية، عادة، في مرحلة البلوغ.

نظراً لكونها ممارسة سرية، لا يمكن الحديث عنها، خاصة في المجتمعات المنغلقة، لا يعرف الكثيرون الطرق الصحيحة والمتنوعة لممارستها، على الرغم من شيوعها بين ما يقدر بحوالي 95% من الرجال، و89% من النساء حول العالم.

إمكانات متاحة للنساء والرجال على السواء

1- يمكن ممارسة الاستمتاع الذاتي في وضعيات مختلفة، مثل، الجلوس أو الوقوف أو الاستلقاء أو غيرها.

2- يمكن ممارسة إمتاع الذات باستخدام مزلق أو مادة مرطبة أو بدونه/ا.

3- يساعد المزلق أو المادة المرطبة على الوصول إلى النشوة بشكل أسرع، ويحقق متعة أكبر للبعض.

4- استخدام الخيال يضاعف المتعة، فهو يساعد على الشعور بالإثارة الجنسية أثناء ممارسة العادة السرية، كما يزيد الرغبة في الاستمتاع مع الشريك/ة لاحقاً.

5- عندما لا يكون الخيال في حالة توهج، تساعد مشاهدة بعض اللقطات الجنسية أو قراءة الأدبيات الجنسية الساخنة على الاستثارة والاشتعال!

6- الحديث عن الجنس عبر الهاتف أو الإنترنت مع الشريك/ة عن بعد يأخذ إمتاع الذات إلى آفاق بعيدة!

7- يجد/تجد الكثيرون/ ات متعة كبيرة في إمتاع الذات أثناء الاستحمام، سواء خلال الاستلقاء في حوض استحمام مملوء بالماء والصابون العطري، أو خلال الوقوف تحت سيل المياه المنهمر من رشاش الماء "الدُش".

الإناث أولاً! طرق متنوعة لإمتاع الذات

على عكس المعتقدات الشائعة في الثقافة العربية، والمجتمعات المنغلقة بوجه عام، لا تقتصر ممارسة العادة السرية على الرجال فقط. تمارس معظم النساء، العذارى منهن وغيرهن، إمتاع الذات وتستمعن به بشكل طبيعي. ويمكن القيام بذلك بعدة طرق:

مداعبة البظر:
بحركات دائرية أو الضغط المتكرر عليه أو فركه بشكل أفقي أو رأسي، وهي طريقة آمنة للفتيات اللاتي ترغبن في الحفاظ على سلامة بكارتهن.

مداعبة المهبل:
باستخدام الأصابع عند بداية فتحة المهبل أو إدخالها، لمحاكاة تأثير القضيب عند الإيلاج، سواء بالضغط المتكرر أو حركات دائرية أو غيرها. وهي ممارسة قد تؤدي لفض غشاء البكارة - إن وجد.

مداعبة البظر والمهبل معاً بالأصابع:
وهي الطريقة التي انطلقت منها تسمية "السبعات" أو"السبعة ونص" المعروفة في الثقافة المصرية، في إشارة إلى شكل إصبعي السبابة والوسطى خلال الممارسة.  تحقق هذه الطريقة متعة مزدوجة من حيث الوصول للنشوة المهبلية وعن طريق البظر في نفس الوقت أو بصورة متتابعة.

مداعبة الثديين:
أو الحلمتين على وجه الدقة، من أجل متعة أكبر مع مداعبة الجزء المفضل لك من أعضاءك التناسلية. تشير دراسات عديدة كذلك إلى أمكانية الوصول للأورجازم من خلال مداعبة حلمتي الثديين فقط.

استخدام الألعاب الجنسية (الهزاز أو الديلدو Vibrators/ Dildos):
وهي غير متاحة بسهولة في معظم البلدان العربية، ولكن يمكن للبعض الحصول عليها بطرق متعددة. وهي متاحة بعدة قياسات وأشكال، فمنها الصغير والكبير وما بينهما، والمعدني والمصنوع من السيليكون وما يشبه الرصاصة ولكن أطول بطبيعة الحال، وما يكون على هيئة قضيب مزود بخصيتين أو بدونهما.

يمكن استخدام الهزاز أو الديلدو في مداعبة البظر أو المهبل من الخارج، أو إيلاجه داخل المهبل، كما توفر بعض أنواع الهزازات الإمكانيتين معاً، وتكون أنواع أخرى مصصمة خصيصاً بشكل هلالي لتساعدك على الاستمتاع بنشوة قوية عبر مداعبة بقعة جي G Spot.

لعبة الحصان:
إذا مللتِ من الممارسات التقليدية لإمتاع الذات، يمكنك امتطاء ذراع الكرسي المفضل لديك في منزلك، وإمتاع ذاتك عبر التحكم في وتيرة ونمط الحركة فوقه، ولكن إحذرى الارتطام به بقوة إن لم يكن مبطن أو مغلف بالقماش!

قوة الماء:
من خلال تسليط الماء بقوة على البظر وتحريكه بالشكل الذي يمتعك حتى الوصول للنشوة.

أساليب متتالية:
من المميزات التي توفرها الطبيعة الأنثوية هي إمكانية الوصول للنشوة مرات متتالية دون توقف. لذا، لا تفوتي على نفسك هذه المتعة. يمكنك تجربة مجموعة متنوعة من طرق امتاع الذات المذكورة أو غيرها، مجتمعة أو بشكل متتابع.

طرق مبتكرة لممارسة العادة السرية
Wikimedia Commons

طرق متنوعة لإمتاع الذات ... للرجال فقط!

ترافق "العشرات"، الإسم الشعبي الأكثر شيوعاً لممارسة الاستمناء أو العادة السرية للرجال في مصر، السواد الأعظم من الذكور منذ بلوغهم وربما حتى نهاية العمر.

على الرغم من السمعة السيئة التي تروج لها الموروثات الاجتماعية والشعبية الخاطئة حول العادة السرية، إلا أن لها فوائد صحية عديدة للرجال من جميع الأعمار.

تساعد المراهق على تفريغ طاقاته الجنسية التي لا مجال للتعبير عنها في علاقة جنسية صحية في هذه المرحلة العمرية، والشاب البالغ على التحكم في سرعة القذف والأداء الجنسي بوجه عام، ومن تخطى الخمسين في تقليل خطر الإصابة باحتقان البروستاتا وأمراضها، على سبيل المثال وليس الحصر.

لإمتاع ذاتك، يمكنك تجربة الطرق التالية للاستمناء:

الطريقة التقليدية:
من خلال الإمساك بالقضيب، بحيث يكون إصبع الإبهام على رأس القضيب، بينما تلتف بقية الأصابع حوله، وتبدأ الحركة من الداخل إلى الخارج، مع زيادة وتيرتها تدريجياً. ويمكن استخدام اليدين معاً لتحيطا بالقضيب وتقومان بتدليكه والضغط عليه.

مداعبة الخصيتين مع القضيب:
إذا كنت لا تحتاج لأكثر من يد واحدة للاستمناء، يمكنك ليدك الثانية أن توفر لك متعة إضافية من خلال مداعبة خصيتيك، سواء بالضغط عليهما قليلاً لأسفل أو تدليكهما أو فركهما، أو حتى دغدغتهما!

توفر ملامسة الخصيتين وتدليكهما لك إمكانية التعرف على وضعهما الطبيعي، مما يساعدك على ملاحظة أي تغير في حجمهما أو هيئتهما أو وجود أي تورم أو تكتل بهما، وبالتالي تدارك أي مشكلة صحية قد تطرأ عليهما مبكراً.

مداعبة المناطق المثيرة:
أثناء الاستمناء، فملامسة وتدليك الحلمتين والجزء الداخلي من الفخدين يمكن أن يضاعفا المتعة كثيراً.

 لا تنسى العجان:
وهي المنطقة الموجودة بين الخصيتين وفتحة الشرج، وتتمتع بحساسية شديدة جداً. ولكن إحذر! فعند ملامستها قد تقفز عالياً أو يرتفع صوتك من شدة اللذة.

استخدم فخديك:
هذه الطريقة لذوي اللياقة البدنية العالية فقط، إذ يمكن لهم الاستلقاء على ظهرهم أو الجلوس مع رفع مع ثني الساقين وضم الركبتين بحيث تلامسا الأكتاف، ثم وضع القضيب المنتصب بين الفخدين وتحريكهما إلى الأمام والخلف، أو الأسفل والأعلى، وفقاً للوضعية التي يقومون باختيارها.

مداعبة فتحة الشرج:
يمكن مداعبة فتحة الشرج بعد ترطيبها بمزلق بإحدى يديك أثناء الاستمناء، أو ايلاج لعبة جنسية (هزاز أو ديلدو) إلى داخل فتحة الشرج.

الألعاب الجنسية:
التي تحاكي المهبل أو المؤخرة أو الفم، أو الخاتم، يمكن أيضاً أن توفر تجربة مثيرة وجديدة. كما يمكنك الاستعانة بها لتولي أمر القضيب، لتفرغ أنت يديك لمداعبة خصيتيك أو غيرهما من المناطق التي توفر لك درجة عالية من الاستثارة.

لا تبخلا على ذاتكما بالمتعة وشاركونا أفكار جديدة جربتموها واستمتعتم بها في أوقات متعتكما الذاتية الخاصة.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.