المثلية الجنسية
gaiaporadna.cz

تجربة واقعية لفتاة مزدوجة الميول الجنسية

لم أجد الجرأة أن أحكي هذا الحلم لأي شخص! بجانب الشعور بالعزلة، بدأت أشعر بغربة أكبر بداخلي. ثم تحول الإحساس بالغربة إلى شعور بالـ”شذوذ”، كما يخبرني المجتمع عن الفتاة التي تنجذب لفتاة مثلها.

يصدق الطفل ما تخبره إياه! كم هي فكرة مخيفة! ماذا لو كان كل ما علمني إياه أهلي عن الحب والجنس خطأ؟

مع الوقت، اكتشفت أن إجابة هذا السؤال هي: نعم! ما تعلمته عن نفسي وجسدي ومشاعري كان مضللاً.

هل المرأة مثلية جنسياً بالفطرة؟

في عام 1948 نشر الطبيب “ألفريد كينزي” تقريراً شاملاً عن قياس ميول الرجل أو المرأة للمثلية الجنسية وفقاً لخبراتهم السابقة. تدرج هذا المقياس من 0 إلى 6. كلما زاد الرقم،  زادت قابلية الشخص للمثلية الجنسية.

في التقرير الخاص بتحديد ميول المرأة الجنسية بشكل عام، أوضحت العينة العشوائية التي طُبق عليها هذا الاختبار، أن 7% من النساء العازبات بين عمر الـ20 والـ35 حصلن على 3 في مقياس كينزي والذي يعادل “مزدوجة الميول الجنسية”.

3% من النساء غير المتزوجات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 20 و35 حصلن على 6 وهو ما يعادل “مثلية تماماً”. بينما النساء المتزوجات في نفس المرحلة العمرية حصلن أيضاً على 3.

من وجهة نظري، وتجربتي الشخصية، نتائج هذه التجربة صحيحة تماماً.

هل أنا “شاذة”؟
 

شعور المرأة المثلية
gaiaporadna.cz

 

منذ نعومة أظافري، كل العشاق، أو الأزواج، كانوا ذكراً وأنثى. هكذا، ومن خلال دعوات أمي وسيدات العائلة بالزوج الصالح، تمت برمجة عقلي على أهمية أن أجد “ابن الحلال”.

لكن أثناء دراستي بالمرحلة الثانوية، فاجئني عقلي الباطن بحلم أصابني بالرعب لفترة طويلة؛ حلمت أنني أنقذ “إيمي”، إحدى فتيات فرقة “سبايس جيرلز” الغنائية، من مأزق ما كانت مقيدة فيه.

طبعت قبلة طويلة على شفتيها وبادلتني القبلة. لم أجد الجرأة أن أحكي هذا الحلم لأي شخص! بجانب الشعور بالعزلة، بدأت أشعر بغربة أكبر بداخلي.

ثم تحول الإحساس بالغربة إلى شعور بالـ”شذوذ”، كما يخبرني المجتمع عن الفتاة التي تنجذب لفتاة مثلها. ليس من العدل أن تصارع فتاة في بداية استكشاف جنسانيتها طواحين الهواء تلك في انعزال وانطوائية.

مر الوقت ولم تفارقني هذه الأحلام. كنت أتجاهلها وأقوم بتحريفها في ممارسة متقنة لمرض الإنكار. بعد سنوات، في يوم ما، أدركت وجود “شيء” بداخلي لا أعرف مسماه – شيء حقيقي وليس مضراً، وبالتأكيد، ليس شاذاً.

في هذا اليوم، كنا عائدتين، أنا وصديقتي الأقرب إلى قلبي، من السفر. كانت تشعر بالمرض وكانت السيارة مسرعةً. أخذت رأسها على كتفي وثبتها جيداً بيدي، عدلت من وضع جسدي لأحميها من الاهتزاز مع عثرات الطريق.

استقر شعورها بالغثيان واستغرقت في النوم. ظللت على هذا الوضع حتى وصلنا إلى القاهرة. حينها أدركت أن هذا ليس مجرد حب نابع من صداقة، وليس مجرد حب نابع من شهوة جنسية. كان هذا حباً هادئاً ناضجاً مستقراً قادماً مباشرةً من روحي.

منذ هذا اليوم البعيد، لم تعد تجرحني كلمات مثل “شاذة” أو “مثلية” أو “منحرفة”. أدركت بعدها أنني أمارس حياتي العاطفية بشكل طبيعي.

أنجذب للرجال، وأريد أن أكمل حياتي مع رجل، ولكن هناك نقطة شديدة البياض بداخلي لا تضيء إلا على يد امرأةً مثلي.

التجربة الأولى
 

مقياس كينسي
Pixabay

 

لم تعرف صديقتي النائمة على كتفي بمشاعري، ومن بعدها حلت محلها صديقة أخرى قامت بهذا الدور في حياتي لسنوات طويلة دون أن تعلم شيء. مع خروج ثاني فتاة أحببتها من حياتي، بدأت تلك النقطة البيضاء تتوسع وتضيء أكثر وأكثر حتى شملت كياني كله.

قابلت فتاةً اوروبيةً تكبرني ببضعة أعوام. لنسميها “ليلي”. كانت روحها تضيء أي مكان تدخله. وجودها في حياتي كان، ولا يزال، يمنحني السلام والإحساس بالاكتفاء الروحاني.

على عكس تجاربي السابقة، كنت أدرك، لا شك، أن “ليلى” تبادلني المشاعر. اخترنا ألا نقلل من شأن تلك المشاعر بوضع كلمات دنيوية وأوصاف بشرية عليها.

وقتها لم أحمل أي أفكار جنسية تجاهها. لن أنكر أنني كنت أحتاج ملامستها – لكن حضن واحد كان يكفي.

وكأن “ليلي” كانت تمهدني لعلاقة أكثر انفتاحاً، قابلت “نجمة”. كانت هي الممسكة بزمام الأمور، وصارحتني بمشاعرها واستكشفنا أنفسنا سوياً.

في البوح حرية

كان الحديث عن “الأمر” والاعتراف به مريحاً وكأنني أزحت جبلاً عن كاهلي. منحتني التجربة نوعاً من الحرية – حرية كالتي مُنحت لطير بعد أعوام من تأمل الحياة خلف أسوار القفص.

أدركت أن تلك النقطة البيضاء، حتى إن زينتها ببعض ألوان الرغبة، لن يكون تدنيساً لها بل سيكون نضوجاً لتلك النقطة، لتشع بألوان مختلفة ويكون لها صدى رائعاً في قلبي وروحي.

مشاعري وتجربتي تختلف كثيراً عن الفتيات اللاتي يمارسن الجنس سوياً من قبيل الاستكشاف أو الملل، أو من أجل جذب اهتمام بعض الرجال الذين تثيرهم الصورة الذهنية للفتاة ثنائية الجنس.

شعور الانجذاب الحقيقي بين فتاة وأخرى، هو انجذاب للأصل، انجذاب للوطن، انجذاب لمخلوقة تشبهك في كل شيء. تشعرين بالألفة والتناغم وهي تغذي ثغراتك ونواقصك.

هذا الانجذاب ليس “لسبنةً” أو “لزبنةً”، كما يسميه بعض الرجال وهم يقللون من أمره، وليس “شياكةً” من أجل واجهة المرأة المتحررة.

الأهم إنه ليس أمراً يمكنني التحكم به.

في الكثير من الأحيان أظن أن كل الفتيات لديهن هذا الشعور بشكل أو بآخر، ولكن ليس لديهن الشجاعة للحديث عنه.

كل ما أتمناه بصدق هو أن يكون هذا المقال بمثابة دعوة لكل فتاة، تراودها نفس الأفكار والمشاعر، أن تتحرر من شعورها المغلوط بالـ”شذوذ”.

أقول لكِ: “أنتِ طبيعية وجميلة. استمتعي بوهج النقطة البيضاء بداخلك ودعيها تضيء على يد امرأة مثلك.”

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

آخر التعليقات (31)

  1. كويس المفروض ما عندك مشكلة…
    كويس المفروض ما عندك مشكلة اذا مزدوجة

      1. صديقتي بايسيكشوال و دخلت…
        صديقتي بايسيكشوال و دخلت اقرا المقال لكي افهم كيف أتعامل معها و كيف اجعلها سعيدة ف العلاقة و لكي افهم الامور الشائعة التي يحبها معظم النساء الأخريات لذلك أريد أحد للتواصل معي يفهم كل هذا

  2. المرأة ثنائية الجنس من اجمل…
    المرأة ثنائية الجنس من اجمل واكثرهن اثاره

    1. نعم انا امرأة في الخمسين من…
      نعم انا امرأة في الخمسين من عمري اكتشفت انني لنيل الى النساء اي اريد ممارسة الجنس مع البنات
      هل هذا عادي او مرض مع العلم انني كنت ارفض هذا رفضا قاطعا.

      1. مرحباً سمية، 

         

        أتفهم…

        مرحباً سمية، 

         

        أتفهم تماماً ما تشيري إلية في سؤالك. الميول الجنسية هو أمر نولد به، وبسبب المجتمعات التي نتربى بها، قد نكون مشاعر أو أحكام حول تلك الميول الجنسية بناء على تأثرنا بالمحيط المجتمعي. ولكن هذه الأحكام لن تغير من طبيعتنا شيئاً. 

        المثلية الجنسية تم شطبها من قائمة الاضطرابات الجنسية في السبعينات، ولم تعد تعتبر اضطراب يحتاج لعلاج أو تدخل طبي. هو فقط أحد أشكال الميول الجنسية لدى البشر التي تتنوع وتختلف من فرد لآخر. 

        للمزيد عن المثلية الجنسية:
        https://lmarabic.com/love-and-relationships/sexual-orientation/gay-and-lesbian

      2. انتي امراة كبيرة وبدك حد…
        انتي امراة كبيرة وبدك حد حنون يضمك ويسعدك ويمكن تمارسوا الجنس سوا . يعني لو توزوجي اذا ما عندك زوج بكون احسن. واذا متزوجة حاولي تمارسي الجنس مت زوجك رح ترتاحي

        1. مرحباً بك، 

          إن الميل الجنسي…

          مرحباً بك، 

          إن الميل الجنسي تجاه أشخاص من نفس الجنس ليس به أية مشكلة صحية أو نفسية، بل إنه ميل جنسي طبيعي ولا يصح التعامل معه باعتباره شئ هامشي ناتج عن شعور شخص ما بالاستثارة بوجه عام،فيسعى لتفريغ استثارته في شخص من نفس جنسه بسبب عدم إتاحة الفرصة للقيام بذلك مع الجنس الآخر. فالأشخاص الذين يميلون عاطفياً وجنسياً لأشخاص من نفس جنسهم يشعرون مثلهم مثل مغايري الميل الجنسي بالاستثارة الجنسية تجاه أشخاص من نفس جنسهم، وهذا شئ طبيعي. 

  3. هل اصبحتي شاذه بسب هذا الحلم…
    هل اصبحتي شاذه بسب هذا الحلم ارجو الرد

    1. مرحباً جنان الربيع، 

       

      مرحباً جنان الربيع، 

       

      الميول الجنسية نولد بها، وليست نتاج ممارسة أو حلم. فالمثلية الجنسية لن يتسبب بها حلم أو ممارسة، ولكن هي تفضيل وميل شخصي من الإنسان. فالميول الجنسية تختلف من شخص لآخر، وهي طيف واسع من الممارسات والتفضيلات.

      للمزيد عن المثلية الجنسية:
      https://lmarabic.com/love-and-relationships/sexual-orientation/gay-and-lesbian

  4. ارجو منك الرد انت منذ…
    ارجو منك الرد انت منذ الطفوله لديك اختلاف جنسي او بسبب الحلم اصبحت هكذا

    1. أهلاً بك/
      يرجى توضيح السؤال…

      أهلاً بك/
      يرجى توضيح السؤال لكي نتمكن من الرد عليك بشكل دقيق

  5. في الواقع لدي ميول قويه…
    في الواقع لدي ميول قويه لصديقتي و ربما انتبهت علي تصرفاتي الغريبه معها حاولت تجاهل ميلي لنفس الجنس و التركيز الكامل علي الجنس الاخر لكن اشعر بالغثيان بمجرد التفكير في دخولي مع احدهم في علاقه او الزواج به حتي انني اتخذت قرار بعدم زواجي و البقاء عزباء في المستقبل، حسنا لا اعلم ماذا افعل بخصوص هذا فكرت كثيرا بأن اصارحها بطريقه غير مباشره او طريقه مباشره لكن الافكار السلبيه مما قد يحدث بعدها لا ترافقني اصبحت اراقبها بشكل مزعج بالنسبه لي و يزعجني اكثر عندما تحاول تجنبي و تجاهلي و عندما علمت ان لديها شخص مفضل بالفعل استسلمت لفكره انا مجرد صديقه و ليس لدي اي حق بالحصول عليها اشعر اني لا استحقها فقط غيري سيكون افضل لها بكثير، و حاليا احاول تجنب مشاعري لها و التعامل علي انها مجرد صديقه من رغم صعوبه الامر، لا احد يعلم سوي صديقه لي تدعم المثليه و لديها ميول للجنسين وجدت انها افضل شخص لأخباره قالت لي ان لا اخبرها بمشاعري و ان لا اخبر احد عن ميولي لكني الان اشعر بحمل اكبر علي.

  6. مرحباِ …، 

     

    أتفهم صعوبة…

    مرحباِ …، 

     

    أتفهم صعوبة ما تمرين به. اختلافات الميول الجنسية قد يتسبب في الشعور بالضيق وعدم القدرة على التعبير عن النفس وكانه |”حمل كبير” كما ذكرتي. 

    أولاً، أود. أن أشير أن اختلاف الميول بينك وبين الآخرين لا تعني أنكِ لست جيدة بما يكفي لهم/ن. ولكن يعني ببساطة أنكما مختلفتان. عدم مشاركة الطرف الآخر نفس الإعجاب والميل لنا قد يكون مؤلم، ولكن لا يجب أبداَ شخصنته، أي أخذه بشكل شخصي. 

    ثانياً، من المهم وجود بيئة داعمة وشاص داعمين حولك، تماماً مثل صديقتك وذلك ليمكنك من إدارة أي مشاعر قد تجزيها صعبة أو ثقيلة. 

    ثالثاً، الإفصاح عن الميول الجنسية قد يكون صعب ولكنه خيارك، ويرجع القرار لك. فقط ننصح بأن تتأكدي أن البيئة حولك ستدعمك، أو أن لديك موارد ستساعدك في حالة حدوث أي رد فعل عنيف من المحيطين بكِ. 

    رابعاً، طلب المساعدة من طبيب/ة نفسية قد يساعدك على التعرف أكثر على طرق لإدارة مشاعرك وتحديد مواقفك من الآخرين بدون ذنب أو لوم لنفسك. 

    نتمنى لكِ حياة سعيدة. 

  7. أريد ان أسألك سؤال لماذا…
    أريد ان أسألك سؤال لماذا ذكرتي الحلم طالما انتي منذ الصغر مثلية؟
    بعتذر على سؤالي بس سألتك لأنه زوجتي عندما قرأت مقالك أصبحت لديها مشكلة نفسية لأنها بتخاف من تحقيق الأحلام؟
    وهل للحلم علاقة بتحولك الى شاذة جنسياً؟
    أرجو منك الرد سريعاً نظرا لظروف الزوجتي النفسية وشكراً

  8. حرفيا وع ثم وع ثم وع الى ما…
    حرفيا وع ثم وع ثم وع الى ما لا نهايه تراكم مقرفين حطوا تحتها مليون خط

  9. على فكرة لو انت لقيتي رجل…
    على فكرة لو انت لقيتي رجل محترم وحنون كان كل ميولك راح تجاهه نحن لا نولد بفطرة خاطئة لكن هذا الحنان اللي بدنا اياه بنلاقيه مع امه حنونة او اب حنون او اخ حنون او زوج حنون او اخت حنونة وليس ميول جنسي انتي ملتي لصاحبتك لانك ما لقيتي شخص يضمك ويحنو عليكي والشيطان اشتغل عليكي لانك ضميتي صاحبتك فزادت شهوتك اما لو حضنتي امك كان راح هذا الميول ولقيتي الحنان بنفس الوقت او زوج حضنك كاز لقيتي الحنان والجنس فالمشكلة انك خليتي الشيطان يلعب فيكي ويقنعك انك مايلة للبنات. بس انتوا يا بنات بتحضنوا بعض وبتبدا الشهوة وزيد من الشيطان وبتخلوها وزيد من حركاتكم. فىو تتركوا الحركات هاي كان بتعيشوا بسلام وبتتهنوا وما بتغلطوا

    1. مرحباً بك، 

      إن الميل الجنسي…

      مرحباً بك، 

      إن الميل الجنسي تجاه أشخاص من نفس الجنس ليس به أية مشكلة صحية أو نفسية، بل إنه ميل جنسي طبيعي ولا يصح التعامل معه باعتباره شئ هامشي ناتج عن شعور شخص ما بالاستثارة بوجه عام،فيسعى لتفريغ استثارته في شخص من نفس جنسه بسبب عدم إتاحة الفرصة للقيام بذلك مع الجنس الآخر. فالأشخاص الذين يميلون عاطفياً وجنسياً لأشخاص من نفس جنسهم يشعرون مثلهم مثل مغايري الميل الجنسي بالاستثارة الجنسية تجاه أشخاص من نفس جنسهم، وهذا شئ طبيعي. 

       

      1. ليس طبيعيا تكذبون وتسوقون…
        ليس طبيعيا تكذبون وتسوقون الإثم باسم الحب والثقافة اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله انها من الكبائر وحرمها الله عز وجل وانزل عقوبة شديدة بقوم لوط

        1. مرحباً بك، 

          نحن منصة لتقديم…

          مرحباً بك، 

          نحن منصة لتقديم معرفة حول الحب والعلاقات والجسد والجنس ولسنا منصة للفتوى الدينية، برجاء عدم تكرار هذا النوع من التعليقات التي تحمل وصمًا تجاه الآخرين حتى لا نضطر لحظر حسابك.

    1. مرحباً بك، 

      طالما هذه…

      مرحباً بك، 

      طالما هذه الممارسة تحدث في إطار الرضائية بينكما ومبنية على رغبة متبادلة من كليكما، فلا توجد مشكلة.

    1. مرحباً بك، 

      غشاء البكارة…

      مرحباً بك، 

      غشاء البكارة يقع على عمق 2 سم داخل قناة المهبل، ويعتمد تمزقه أو تمدده على نوع غشاء البكارة لديك وعلى إذا ما تم إدخال أية أجسام صلبة، مثل الأصابع والقضيب والألعاب الجنسية وغيرها، على عمق كافي وبقوة. 

  10. بعيدا عن الحكم الشرعي الذي…
    بعيدا عن الحكم الشرعي الذي هو الفيصل بيننا وبين ماتقول ولكن اريد ان اسمع اجابتك: هل الميول لنفس الجنس ( بغرض الشهوة) برأيك تصرف يصدر من انسان سوي عاقل مدرك تماماً لما يفعل؟ او ان لديه تاريخ مع الاضطرابات النفسيه او اعتداءات جنسية حدثت له دفعته لهذا السلوك الخارج عن الفطرة الذي حتى البهائم اكرمكم الله لا تفعله؟

    1. أهلاً بك/
      نسبة كبيرة من…

      أهلاً بك/
      نسبة كبيرة من الأِخاص ذو الميول المثلية لم يتعرضوا لأي نوع من أنواع الإعتداء أو الأذى النفسي في صغرهم.

الحب ثقافة

‏الحب ثقافة منصة للنقاش البنّاء حول أمور الحب والعلاقات والجنس والزواج.