اكتئاب الشريك
Shutterstock

ستة دروس لتنقذ نفسك وشريكك من الاكتئاب

مرض الاكتئاب صعب، ولا تقتصر الصعوبة على ما يعانيه المريض، ولكن على ما يعانيه مَن حوله أيضاً، هنا نكتب عن ستة دروس تساعدك على التعامل مع شريكك المكتئب.

ما زلت أتذكر تلك النظرات الزائغة اللا مبالية بأي شيء، فلينته العالم أو فلتذهبوا جميعاً إلى الجحيم. لا يهم، الأهم أن تتركوني هنا وحدي مع اكتئابي.

جاءت الزوجة إلى العيادة لتشكو اكتئاب زوجها وبالتالي تورطها معه في الاكتئاب، أكثر عبارة تكررت على لسانها، "لست زوجة جيدة أنا محبطة لأنني لم أتمكن من إخراجه من دائرة الاكتئاب". ومن هنا تَوَرَطَت هي معه.

الذنب هو الشعور الذى يلف كلا الشريكين فى الاكتئاب.

الشريك المكتئب يشعر بالذنب لأنه سبب تعاسة مَن في المنزل ولا يستطيع القيام بواجباته ومهامه، والشريك الآخر يشعر بالذنب لأنه لم ينقذ شريكه من تعاسته.

الاكتئاب مرض

الدرس الأول أن الاكتئاب ليس مجرد تعاسة يمكن أن يخرجك منها أحدهم ببساطة شديدة كأن يدعوك إلى سهرة ما، أو أن ترتدي قميص نوم مثير فيشعر الزوج بالاثارة الشديدة فينتهى اكتئابه.

الأمر ليس كذلك، الاكتئاب مرض ولا تجدي معه نقاشات من نوعية "يجب أن تخرج/ي من معاناتك"، هذه الجملة مستفزة لمريض الاكتئاب، هناك فقدان همة عنيف يصاحب المرض وتختلف حدته بحدة المرض نفسه.

لا تشعر/ي بالذنب

الدرس الثاني لا تتورط/ي في دائرة الذنب وناقش/ي أفكارك السلبية. 

أولى هذه الأفكار وأهمها "أنا لست شريكاً جيداً". مثل هذه الأفكار التي تستدعي مشاعر الذنب تورطك في الاكتئاب مع الشريك، لذا يجب أن تتعلم/ي مناقشتها باستدعاء حقيقة مهمة ألا وهي أن الاكتئاب مرض كان سيصيب شريكك حتى ولو تزوج/ت من غيرك. هناك حقيقة علمية تقول إن هناك أفراد لديهم الاستعداد النفسي للاصابة ببعض الأمراض، ويتفجر هذا الاستعداد عند التعرض لضغوط نفسية.

الاكتئاب مثله مثل مرض السكر لم يتسبب فيه أحد لذا فارحم/ي نفسك من دائرة الذنب.

الحصن المنيع

الدرس الثالث هو كيف تبني حصنك المنيع ضد اكتئاب الشريك، بالطبع لا أقصد أن أحرض الأزواج على ترك بعضهم في معاناتهم بأنانية شديدة، لكني أعني أن شخص واحد مكتئب في الأسرة أفضل من انتشار المرض، تذكر أن هناك حقيقة علمية تتحدث عن عدوى الاكتئاب وأن معظم المكتئبين يصيبون شركاءهم الذين يعيشون معهم في المنزل بهذه العدوى، فكما تصيب الآخرون عدوى الضحك ينتشر الاكتئاب بسرعة ويصيب من حوله.

مارس أنشطتك الخاصة
shutterstock

الفكرة مفادها أن الرغبة في العزلة والبكاء وفقدان الهمة واضطرابات النوم وعلامات الأسى وفقدان الرغبة في الكلام تُشعر المحيطين بالأسى والإحباط، وتلفهم بمشاعر الذنب التي تحدثنا عنها من قبل.

 وفي بعض الأوقات رغبتك في مساعدة الشخص تُوَرِطَك معه بشدة، وعدم مهنيتك فيما يخص علاج الاكتئاب تورطك، وربما تكون أنت نفسك عرضة للإصابة بالاكتئاب، فضغط العيش مع شخص مكتئب يفجر هذا الاستعداد فتتورط معه.

لذا تذكر أن تمارس أنشطتك ومهامك التى اعتدت عليها بطبيعية شديدة، وهذا يساعد الشخص الآخر فى التخفيف من مشاعر الذنب والثقل التي يشعر بها. لا تأخذ أجازة من العمل لتكون بجواره لأنه ربما لن يخرج من غرفته وستشعر أنت بالاحباط .

حاول شغل وقتك فى هذه الفترة بتعلم أشياء جديدة مثيرة تساعدك على الخروج من دائرة الاحباط، وفي نفس الوقت تكون أمام الشخص المكتئب كفرصة لمساعدته دون ضغط.

أتذكر مشاركة أحد الأزواج عندما حكى لي في الجلسة عن تعلم زوجته للعود في فترة اكتئابه، وكيف ساعده ذلك على تلقي المساعدة فكان يقول "كنت عندما أستمع الى محاولاتها في تعلم العود، وتُصدر نغمة لها معنى أبتسم وأشعر بأن الحياة يمكنها أن تمنح الانسان فرصة أخرى، وساعدني هذا على الذهاب لتلقي المساعدة".

تجنب/ي الوعظ الديني

الدرس الرابع لا تلعب دور الواعظ الديني، أكبر خطأ يمكن أن تقع فيه هو أن تحث الشريك على الرجوع إلى الله، أو أن تقول إن اكتئابه عقاب من الله، أو أن مشكلته ستحل بالتقرب من الله، هذه اللغة مستفزة جدا للشريك وستؤثر على علاقتكما، الاكتئاب مرض كما اتفقنا وليس عقاب من الله.

والشخص المصاب عاجز عن فعل أي شيء وهذا من سمات المرض، ومثل هذه الأفكار ستشعره بأنك لا تشعر به.

أتذكر زوجة كانت مصابة بالاكتئاب وحكت لي عن مشاعرها عندما كان يراها زوجها وهي تبكي ويدعوها لذكر الله والصلاة لتنتهي مشاكلها، كانت تقول: "كنت أشعر أن الله لا يحبني لأنني لا أستطيع القيام بذلك وأيضاً كنت أحس أن زوجي لا يشعر بفظاعة ما أعانيه".

الطبيب ليس ساحراً

الدرس الخامس امنح/ي الشخص المكتئب وقتاً للتعافى ولا تنتظر/ي المعجزات، وقبلها لا تلح/ي عليه لزيارة الطبيب النفسي، ثم بعد ذلك تعقد/ي عليه  آمالاً كبيرة. فالطبيب ليس ساحراً سيمنح شريكك/شريكتك مسحة تجلب له/ا السعادة.

الدواء لن يعطي مفعولا قبل شهر أو اسبوعين على الأقل لتشعر/ين بأي تحسن ملحوظ، والجلسات مع المعالج لن تعطي نتيجة ملحوظة قبل الأسبوع الرابع مع ضمان دافعية الشخص للعلاج، لذا لا تتوقع/ي أي تحسن وتُشعر/ين الشريك/ة بالإحباط ومن أنه لا يريد مساعدة نفسه، فتذكر أن هذه الجملة مستفزة للغاية ومحبطة جداً.

الطبيب النفسي ليس ساحرا
shutterstock

الجنس ليس حلاً

 

الدرس السادس رفض شريكك لك ليس موجهاً لذاتك بل هو موجه  للتواصل بشكل عام، كما قد يكون هذا الرفض جنسياً، إذ يعاني الكثير من الأزواج من الإحباط جراء رفض الشريك المكتئب لممارسة الجنس رغم المحاولات والإغراءات، والاعتقاد أن الممارسة قد تخرجه من دائرة الاكتئاب.

لكن واحدة من أعراض الاكتئاب قلة النشاط الجنسي أو زهده لفترة من الوقت، كما أن من الأعراض الجانبية الشائعة لدواء الاكتئاب العزوف عن الجنس أيضاً وهو ما يحبط الشريك الآخر.

لذا تعامل/ي مع الأمر على أن الرفض ليس موجهاً لشخصك واعتبر/ي نفسك في إجازة زوجية ولا تحاول/ي الضغط على الشريك الآخر لأنك ستشعر/ين بالألم النفسى والإحباط من جراء ذلك.

فإذا حاول الطرف المكتئب ممارسة الجنس ففي الغالب سيفعل ذلك حتى لا يشعر بالذنب، وبدون عاطفة كما تعودتما من قبل. لذا فاعطه/ا فرصته/ا كاملة فى العزوف، كما يفعل أي مصاب بمرض جسمى ولا يقوى على ممارسة الجنس.

في النهاية أود التأكيد على أن الاكتئاب مرض يصيب الكثيرين مع تعقد الحياة ومع ضعف بنائنا النفسي وتراكم الضغوط، وأنه يحتاج لشريك مساند يشعر بالمواجدة (أن أشعر بما يشعر به الشريك) بمعاناة الطرف الثاني، ولا يتورط معه ويقع في براثن الاكتئاب.

عشرات المنتحرين الذين يعانون من الاكتئاب اتخذوا قرار الانتحار لأنهم لم يجدوا المساندة في الوقت المناسب، ولأن الآخرين ضغطوا عليهم باسم الحب أو الدين.

لذا فعليك تقديم المساعدة الداعمة غير المتورطة.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

انا عندي 13 سنه وانا صغيره كان عندي 11و12 سنه كان في ولد جارنا اكبر مني هو في جامعه انا كنت طبه جداا جدا ومش كنت بحب ازعل حد خالص ف هو طلب يقابلي كذا مره ف الحوش بتاعه وبتاعي وكان بيحضني عادي بس كان حضن بس وانا مكنتش فاهمه حاه ودلوقتي انا ندمانه جداوفي حاله اكتئاب شديدد جدا جدا مش باكل ولا بشرب ولا بنام وارجو حل بس انا ندمانه جدا جدا وانا مش عارفه اظبط حياتي بسبب العلاقات الجنسيه مع اني مش عارفه انا عملت كده ازاي والله ارجو الرد حالا وهل هو ممكن يحكي لحد علي انه حضني وهل اناا ممكن انسي وعايزه اعرف هو ممكن يون شايفني ازاي

مرحباً نورهان، أنا أسفة جداً لما تعرضتي له من تحرش جسدي أثر على نفسيتك وأدي إلى إحساسك بالذنب.

يا عزيزتي أنتِ كنتِ طفلة وهو بالغ أستغل برائتك وطيبتك من أجل أن يتحرش بكِ وأن يلمس جسدك دون إذنك.

الشعور بالذنب والعار  يجب أن يكون شعوره هو  ليس شعورك ، فأنت الضحية ولا يجب أن نلوم الضحية الصغيرة في السن عندما أمنت للشاب الأكبر سناً وهو ايضاً أحد أقاربك.

كما أنه لن يستطيع أن يتكلم فهو الجاني تخيلي معي أن حرامي مثلاُ صاح بأنه سرق سيارة فهذا اعتراف صريح منه أنه تحرش بكِ وبالتأكيد سينصب الغضب عيله. 

يمكنك أن تفكري بشكل إيجابي الأن فكري في نفسك فقط لا يجب أن تكوني طيبة وتقبلي أي شيء يطلب منكٍ، لأن ذلك قد يعرضك للاستغلال من قبل الأخرين كما حدث مع ذاك الشاب.

بالنسبة لسؤالك بخصوص " هو شايفك ازاي" هو متحرش إنسان ليس لديه أي أخلاقيات فلا يهمك ولا يعنيكِ كيف يراكي لأن رؤيته لن تضيف إليك الأهم الأن هو كيف ترين أنتِ نفسك.

أنصحك بالكتابة بالتحدث مع نفسك وطمئنة نفسي اكتبي كل ما تشعرين به، التعبير عن المشاعر يقلل من حدتها. 

محبتي.

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.