أحبها ولكن
Pixabay

احبها ولكني لا اشتهيها، ماذا أفعل؟

ألّفه مروة رخا السبت, 08/15/2015 - 05:41 م
احب زوجتي جداً علي مستوى القلوب لكن من ناحية الجنس فنادراً ما اشعر برغبة تجاهها، ولا أجدها مثيرة ربما من أول ليله في زواجنا. هذا يدفعني للتفكير في الزواج بأخرى ولكنني أتألم حين افكر بسواها لاني احبها جداً. ماذا أفعل؟
عزيزي الزوج المتألم، لن أحاول أن أثنيك عن فكرة الزواج من امرأة أخرى ولكن سوف أسألك: لو كنت أنت مكاني وكانت زوجتك هي من تشكو من عدم الانجذاب الجنسي تجاهك وتفكر في طلب الطلاق، بما كنت ستنصحها؟ 
  • هل كنت ستشجعها على طلب الطلاق؟ 
  • هل كنت ستطلب منها الانتظار حتى تجد رجلاً آخر ثم تطلب الطلاق؟ 
  • هل كنت ستنهرها لقلة حيائها؟ 
  • هل كنت ستتهمها بنكران النعمة والبطر؟ هل كنت ستطالبها بالصبر والاحتساب؟ 

عزيزي الزوج المتألم،
أنا أشاركك ألمك! حقيقي شيء مؤلم أن تعيش مع شريك يلبي لك جميع احتياجاتك إلا حاجتك للإشباع الجنسي!

أتخيل رغبتك الجنسية وهي تضمر شيئاً فشيء، وأتخيل خيالك المعذّب بين الرغبة والحرمان. وأستطيع تصور مشاعر اليأس التي تنتابك كلما نظرت إلى زوجتك وتخيلت مستقبلك! 
هل تعاني من أحلام اليقظة؟ هل فقدت القدرة على التركيز؟ هل تطاردك صور النساء الجذابات في الشارع والمنزل والعمل؟

هل تنتابك الكوابيس؟ هل بدأت تنظر إلى كل امرأة تقابلها على أنها زوجتك الثانية التي سوف تشبع رغبتك واحتياجاتك؟ صراعك لا يستهان به وخاصة أنك تحب زوجتك وتحترمها! هل تطالبك زوجتك في حقها في ممارسة الحب معك؟

هل تحاول التودد إليك؟ تبذل مجهوداً لإغرائك؟ هل ترى الحرمان في نظراتها؟ تتظاهر باللامبالاة؟ تفتعل الخلافات حتى لا تطالبك بالجنس؟

هل فلت منك قول جارح؟ تراها "مقصّرة"؟ تراها هي التي خدعتك؟ هل استطاعت أن تداري عيوبها عنك طوال فترة تعارفكم؟ تجاهلت جميع إشارات النفور وعلامات عدم الانجذاب الجسدي؟  أريدك أن ترد على كل الأسئلة السابقة بكل صراحة ثم قرّر: المضي قدماً في مشروع الزواج الثاني أم محاولة علاج المشكلة!

إذا كانت المشكلة فيما ترتدي، اشتري لها ما يعجبك ويغويك.

إذا كانت المشكلة في شعر زائد أو في أظافر مهملة أو في شعر مجهد، اعطها من النقود ما يكفي للعناية بهذه الأمور.

إذا كانت المشكلة في رائحة غير محببة في فمها أو جسدها أو منطقة بعينها، يمكن علاج هذا الأمر بالماء والصابون والعناية بالنظافة الشخصية.

إذا كانت المشكلة في تعاملها معك أثناء العلاقة، وجّهها برفق تجاه ما تحب وما يثيرك!

لا تقارن بينها وبين أي امرأة أخرى واجعل كلامك مباشر بلغة غير جارحة. إذا كانت المشكلة مشكلة وزن، لا تنظر إلى أماكن السمنة في جسدها واجعل كل تركيزك في مفاتنها ... لا توجد امرأة خالية من المفاتن. 
احذر! الرفض يولد الكراهية! النفور يولد الغضب! الإهمال يولد البرود! احذر من أن تتحول زوجتك المحبة إلى امرأة غاضبة تكرهك وتتعامل معك ببرود! ما هي نصيحتك للأزواج أو الزوجات في حال عدم شعورهم بانجذاب تجاه الشريكة أو الشريكة؟  

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

مررت بنفس التجربة و اقترفت كل الأخطاء أعلاه بلا استث. انتقلت مشاعرها من تجاهي من الحب للكراهية للغضب ثم البرود.

أصرّت على الطلاق مع وجود طفل و حصلت عليه بعد محاولات مني جاءت متأخرة للغاية. اليوم مر على طلاقنا أربع سنوات و تزوجَت هي من رجل يحبها حباً كاملاً. اليوم علاقتنا رائعة كأصدقاء الحمد للّه و إن كان ضميري لم يرتح بعد.

في حالتي، أعتقد أن الطلاق كان الإختيار الأفضل على المدى الطويل و أحمد الله على إصرارها عليه.

اعتقد أن الرفقاء الطيبين ليس شرطا ان يصبحوا ازواجا رائعين النكبة أن نحاول ان نتزوج منهم ولانكتفى بهم كاصدقاء لأنهم لا يحركون مشاعرنا بالكامل جسدا وروحا ولايثيروننا فتتحول علاقتنا بهم بعد الزواج لاحساس فاتر لم يعد صداقة ولم يعد حبا ولم يعد له تصنيف وبالتالى يبدا شكل العلاقة فى الانطفاء تدريجيا علاقات الحب تحتاج لاشعال جذوتها تحتاج لشىء من الصراع من التحدى من المغامرة من المجازفة والاكتشاف والاستنامة لبرود العلاقة والاستسلام لتحولها لشىء بارد ميت سيجعل كلا الزوجين يبحث عن آخر يملأ الثغرة

استخدم العقل
لان العقل والتفكير هو المسؤل عن الجنس والاثاره ايضا
حاول ان يكون فكرك على الجنس اثناء الجماعه
لا تفكر بشئ اخر فقط ركز فقط ركز

يا اخي حل مشكلتك عندي بس انا عاوز اسالك سؤال وتجاوب عليه بكل صراحه هل كنت تشاهد النساء وانظر اليهم قبل الزواج وتمارس العاده السريه عليهم وفي خيالاتك باستمرار او كنت تشاهد الافلام الاباحيه باستمرار ؟؟

نعم كنت أشاهد الافلام الإباحية لسبب خلاف كان بيني وبين زوجتي طال لمدة تسعة أشهر ولا يوجد اي تواصل بيننا لذلك كنت اقضي شهوتي بالعادة السرية وبعد ذلك تم الصلح ورجعنا ولكن لا اشتهيها ولما اجامعها اشغل نفسي بالخيال فيما كنت أشاهد بغرض اكمال حقوق الزوجية بالمعاشرة بالحق الشرعي وشكراً

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.