زواج بلا جنس
Shutterstock

ماذا يعني الزواج الخالي من الجنس؟

ما الذي تعنيه جملة زواج بلا جنس؟ وهل هي مشكلة حقاً؟ وإذا كانت مشكلة كيف نسعى لحلها؟

هل تعرفان ما الذي يفرق بين علاقتي الزواج والصداقة الوطيدة؟ إنه الجنس!

أغلب ما تنطوي عليه العلاقة الزوجية من تقارب وتعاون ومشاركة للأحزان والأفراح والمسؤوليات والمساندة في السراء والضراء، وحتى مشاركة السكن والأعباء المادية ورعاية الأطفال هي أمور يمكن أن تتوافر كلها في علاقة شراكة أو صداقة وطيدة أو أكثر. ما عدا الجنس، هو الذي يميز العلاقة الكاملة أو الزواج.

يعرف "الزواج الخالي من الجنس" أو الـ "Sexless Marriage" بوجه عام بأنه الزواج الذي لا يمارس فيه الشريكان الجنس على الإطلاق أو يمارسانه 10 مرات فقط سنوياً، أو أقل من ذلك، لأي سبب من الأسباب.

تذهب تعريفات أكثر دقة إلى كونه "الزواج الذي يتفادى فيه الزوجان، شعورياً أو لا شعورياً، الانخراط في الحميمية أو ممارسة الجنس"، وفقاً لدكتورة ريتشل بيكر وارنر، المعالجة الجنسية في برنامج الجنسانية البشرية بجامعة مينيسوتا بالولايات المتحدة الأمريكية. 

وفقاً للتعريف الأخير، لا يشكل الزواج بلا جنس مشكلة في حد ذاته، ولا ينبغي القلق إزاءه إذا كان طرفا الزواج راضيين عن معدل ممارستهما للجنس ولا ينظران لذلك بطريقة سلبية.

العكس أيضاً صحيح. فإذا كان الشريكان يمارسان الجنس 10 مرات أو أقل، ولكن هذا المعدل يشعرهما بالإحباط ويشعران أنهما يرغبان في أكثر من ذلك، يصبح زواجهما "الخالي من الجنس" مشكلة تستدعي انتباههما والعمل على حلها.

ما الذي يؤدي للزواج بلا جنس؟

هناك العديد من العوامل النفسية والجسدية التي يمكن أن تؤدي إلى أن يفقد الشريكان تواصلهما الجنسي في علاقتهما الزوجية، كالتالي:

المشكلات الصحية الجسدية، ومنها:

  • مشكلات القدرة الجنسية عند الرجال والخلل في توازن الهرمونات لدى النساء مما يؤثر على رغبتهن الجنسية.
  • بعض الأمراض التي تؤدي إلى الشعور المستمر بالألم مثل الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومتلازمة التعب المزمن وغيرها.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تؤثر سلباً على الرغبة الجنسية مثل أدوية الاكتئاب وحبوب منع الحمل.

إذا لم تكن لديكما مشكلات صحية جسدية تؤثر على رغبة أحدكما الجنسية أو تحول دون قدرته على ممارسة الجنس، فقد يتعلق الأمر ببعض الأحداث الطارئة على حياتكما، أو بنمط حياتكما.

فترات وأحداث قد تؤثر على الرغبة الجنسية أو القدرة على ممارسة الجنس، مثل:

الزواج الخالي من الجنس
shutterstock

عوامل تتعلق بنمط الحياة:

  • غياب الخصوصية وفرص الاستمتاع بوقت خاص بسبب نمط الحياة اليومية والمهنية والأسرية وتواجد الأطفال.
  • عدم توفر مكان يسمح بممارسة الجنس في خصوصية بسبب السكن مع الأسرة أو تلاصق المساكن، مما قد يدعم احتمالات وعي الآخرين بممارسة الشريكين للجنس.
  • الملل أو غياب المتعة الجنسية مع الشريك/ة، مما يؤثر سلباً على تكرار الرغبة في ممارسة الجنس معه/ا.
  • لا أحد من الشريكين يتخذ الخطوة الأولى أو يتولى أي منهما زمام المبادرة لممارسة الجنس، وينتظر كل منهما الآخر للقيام بذلك.
  • المشكلات الزوجية بوجه عام، ونفور أحد الطرفين من الآخر بسبب بعض السلوكيات الشخصية.
  • إدمان المخدرات والكحوليات.

عوامل نفسية طارئة أو مستمرة:

  • اكتساب وتبني نظرة سلبية تجاه الجنس منذ الطفولة.
  • الإصابة بالاكتئاب أو التعرض لصدمات نفسية شديدة.
  • صعوبة التواصل مع شريك/ة الحياة.
  •  

عوامل أخرى:

  • غياب الوعي الجنسي والثقافة الجنسية.
  • أحد الشريكين لا جنسي.

 

كيف تعرفان إن كان غياب الجنس من حياتكما الزوجية يستدعي الانتباه أم لا؟

وفقاً لريتشل بيكير وارنر في المقال السابق ذكره، هناك بعض العلامات التي قد تساعدكما على تحديد ذلك، أهمها:

  1. أنكما لا تتذكران متى كانت المرة الأخيرة التي مارستما فيها الجنس.
  2. ممارسة الجنس هو آخر نشاط تفكران في القيام به سوياً، أو يسبب لكما الضيق عند التفكير به.
  3. تتجنبان ملامسة أحدكما الآخر أو تترددان كثيراً في ذلك، خوفاً من الرفض أو ممارسة الجنس بدون رغبة.
  4. تشعران بفقدان التواصل سوياً.

إذا كنت أو شريكك/تك أو كلاكما تعانيان من هذه العلامات، فلا بد من التوقف قليلاً وبدء الحوار سوياً حول ما تشعر/ين به، ومتى ولماذا بدأ التباعد الجسدي بينكما، ومناقشة كل نقطة على حدة سوياً، وكيف يمكن تحسين حياتكما الجنسية.

فكرا ما هي الأسباب؟ ما الذي يمكنكما تحسينه؟ ما الذي يحتاج للتغيير؟ هل يمكنكما تغيير دفة علاقتكما الجنسية ببعض الجهد المشترك؟ إن لم تفلح جهودكما، يكون الوقت قد حان لاستشارة معالج/ة جنسي لمساعدتكما.

ما هي الخيارات المطروحة أمام الشريكين في زواج بلا جنس؟

لا توجد إجابة موحدة للجميع، فالأمر يرجع للشريكين وتقييمهما لأهمية الجنس في علاقتهما الزوجية ولعلاقتهما الشخصية ككل، وقدرة كل طرف على الاستمرار في زواج يفتقد المعدل المثالي لممارسة الجنس بالنسبة له.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

فيه نمط جديد هو ممارسة الجنس لغرض الانجاب فقط يعطي شعور للزوج أن زوجته تستغلة و ترمي احمالها عليه دون مراعاة مشاعر الزوج و رغباته و هو نتيجة الرغبة بالنجاب من دون شريك أو ما يسمى (single mothers) لكن الام هنا تضطر للزواج بسبب قيود المجتمع

سرعة القذف هي بلوغ الرجل قذف السائل المنوي بشكل مبكر وقبل رغبته بذلك. غالباً ما تكون المشكلة نتيجة لمشاكل نفسية مثل الخوف أو التوتر أو الاحباط. وفي الأغلب، لا تحتاج سرعة القذف إلى علاج طبي.

و هناك نوعان من سرعة القذف:

النوع الأول متعلق بنشاط السيروتونين بالدماغ، وهذا ينطبق على حوالي 10 إلى 15% من الرجال.

النوع الثاني هو القذف المبكر الثانوي، المتعلق بقلة الخبرة لدى الرجل، أو عوامل نفسية أخرى مثل الخوف والتوتر، أو قلة الممارسة الجنسية.

هكذا تختلف العلاجات بحسب نوع القذف المبكر.

و يمكن تعريف القذف المبكر بأنه القذف الذي يحدث 1- في حوالي دقيقة، 2- بدون أن يستطيع الرجل أن يسيطر على القذف، 3- وهذا يسبب للرجل معاناة. ينبغي أن توجد العوامل السابقة الثلاثة حتى نؤكد وجود قذف مبكر.

على سبيل المثال إذا كان شاب ما يقذف في حوالي دقيقة، ولديه القدرة على الاستمرار، ولكن الأمر لا يزعجه، لا نعتبره يعاني من قذف مبكر.

وكذلك الشاب الذي يقذف في أقل من دقيقة لأنه غير قادر على السيطرة على القذف، ولا يزعجه ذلك ولا يزعج شريكته، فلا نعتبره يعاني من هذا الاضطراب.

لذلك فالأمر نسبى تماما و لا يوجد له مقياس سوى رضاؤك عن مقدار ما تحصل عليه من متعة من ممارستك للعلاقة الجنسية أو إمتاع الذات. وإذا كان تخوفك من تأثير هذا الأمر على استمتاعك فى المستقبل فى حالة وجود شريك/ة فنحب أن نوضح لك أن الأمر يختلف فى وجود شريك/ة، حيث أن العامل الأول فى الإستمتاع حينها ليس بطول المدة و لكن برضا كلا منكما عن العلاقة الجنسية وإستمتاعكما بها. كما يمكنك ممارسة بعض التمارين مثل تمارين كيجل و التى من شأنها تأخير القذف، أو التدرب على إيقاف القذف أثناء الاستمناء.

و يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات من خلال الفيديو التالي:

https://www.youtube.com/watch?time_continue=8&v=5cp2C-bczQk&feature=emb_logo

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.