حبيبان يحتسيان القهوة و يتبادلان الحديث والنقاش
whatsonsanya

أنوي الزواج

إن كنت تعيش/ين قصة حب، أو تفكر/ين بالزواج من شخص أو الموافقة عليه، أو إن كنت غير مرتبط/ة ربما تراودك أسئلة مثل: هل أتخذ قرار الارتباط؟ هل هذا هو الشخص المناسب؟ ما هو التوقيت المناسب للزواج؟ ماذا لو لم تمشي الأمور على ما يرام؟ حب بلا زواج أم زواج بلا حب؟

إن كنت تعيش/ين قصة حب، أو تفكر/ين بالزواج من شخص أو الموافقة عليه، أو إن كنت غير مرتبط/ة ربما تراودك أسئلة مثل: هل أتخذ قرار الارتباط؟ هل هذا هو الشخص المناسب؟ ما هو التوقيت المناسب للزواج؟ ماذا لو لم تمشي الأمور على ما يرام؟ حب بلا زواج أم زواج بلا حب؟

هذه أسئلة تراود الكثير من الأشخاص. طبعاً الارتباط قرار مصيري يؤثر على حياتك – وهل أنت مستعد لأن تمضي بقية عمرك مع هذا الشخص؟ يجيب هذا القسم على مختلف هذه التساؤلات.

التعارُف وطلب اليد

 هناك من يمضي وقتاً في تخطيط وترتيب كيفية إخبار من يريدها زوجة له، بينما يتم ذلك بطريقة عفوية وتلقائية أو وفقاً للعادات والتقاليد عند آخرين. في المجتمع العربي، غالباً ما يقوم الشاب وأهله بطلب يد الفتاة من أولياء أمرها، والحصول على موافقتهم قبل مراسم الزواج الرسمية.

مصافحة باليد‬‎


أما كيف يخبرها بذلك، فيختلف:

 

  • يمكن تعبّر عن رغبتك بالزواج من فتاة أو امرأة معينة، وتحصل على موافقة أولية منها (عبر الهاتف، أو الانترنت، أو وجهاً لوجه، أو من خلال أشخاص يعرفون الطرفين)، ثم تقوم بطلب يدها من أهلها.
  • أو تعيشا قصة حب وتقررا معاً بخصوص قرار الزواج ثم تخبرا الأهل عن الموضوع (للمزيد عن الحب والغرام).
  • في بعض الأحيان، لا يكون هناك كلام بين العريس والعروس قبل الزواج، ويتجه الشاب مباشرة إلى أهل العروس، ويقوم أهلها بسؤالها إن كانت موافقة أم لا.
  • أحياناً يقوم الأهل باتخاذ القرار.
  • وربما تقوم الفتاة بإخبار الشاب أنها تود أن تتكلل علاقتهما بالزواج (للمزيد عن طلب الفتاة يد الشاب)

لمعرفة المزيد حول مرحلة الخطوبة، يمكن مراجعة الخطوط الخضراء والحمراء في فترة التعارف والخطوبة

هل تعلم؟ إذا أردت إرسال رسائل نصية أو مكتوبة للحبيب، أو لتطوير مهاراتك في الحب يمكن زيارة: قالوا في الحب    نصائح الحب    نصائح لصحتك الجنسية

أنظر/ي أيضاً: الحب على طريقة الرجال: أفعال لا أقوال
دراسة: الرجل "البشع" يطارد النساء أكثر من غيره
صداقات الانترنت: دعه يُعبّر.. دعه يمُر..

هل ارتبط بهذا الشخص أم لا؟

رجل ينظر الى نفسه في المرآه منهمك في تفكير عميق

 

في المراحل الأولى من الغرام، يمكن أن نشعر بتشتت، وربما لا نفكر بعقلنا، ولا ننظر إلى الجوانب السلبية في شخصية الطرف الآخر. حاول/ي قدر الإمكان أن يكون قرار الزواج مبنياً على فهم أعمق لشخصية الطرف الآخر وليس مجرد مشاعر انجذاب عابرة

  • هل انتما متوافقان على مختلف الأصعدة – جنسياً وعاطفياً وفكرياً؟ الجنس الجيد لا يكفي لتحقيق زواج ناجح. ينبغي وجود أساس عاطفي متين تقوم عليه العلاقة.

    هل هناك مقومات تفاهم وصداقة تجمعكما في حال تغيّر الحب يوماً ما؟
     
  • هل أنت مستعد لأن تتقبل الطرف الآخر كما هو/هي؟ وبماضيه/ها ووسطها الاجتماعي؟
     
  • إلى أي مدى بإمكانكما التواصل والتفاهم معاً؟ هل تستطيعان التعبير عن مشاعركما بصدق وأريحية؟ طبعاً الصراحة هي أفضل الطرق في كل شيء، بما في ذلك الزواج.
     
  • إلى أي مدى هناك انجذاب متبادل بينكما؟ هل تشعر/ين بشيء حلو كلما رأيت هذا الشخص؟
     
  • الاحترام المتبادل ضروري جداً في العلاقات. أكيد لازم يكون هناك اعجاب بالطرف الآخر في وضعه الطبيعي ودون أقنعة.
     
  • هل هناك تفاهم بينكما وآلية لحل الخلافات بطريقة سلمية وودية؟. طبعاً هذا الشيء يمكن تطويره مع الوقت، ولكن إذا شعرت أن الخلافات تتكرر، وأن هناك صعوبة في التفاهم أو نقاش الأمور وحلها معاً، ربما ستتراكم المشاكل وتصبح أسوأ.
     
  • من الضروري أن تكون لديكما نفس التوقعات من الزواج المقبلان عليه. هل تريحك رغبات الطرف الآخر فيما يتعلق بالشغل (المهنة) والدراسة؟ ماذا بالنسبة لتوقيت الانجاب؟
     
  • من الجيد التفاهم حول نمط حياتكما بعد الزواج. أين ستعيشان؟ هل ستسكنان مع عائلة الطرف الآخر؟ كيف تشعر/ين حيال ذلك؟ هل يريحك ذلك؟
     
  • إلى أي مدى سيتدخل الأهل والأصدقاء في علاقتكما؟ هل اتفقتما على هذه المسائل؟
     
  • ينبغي نقاش الملف المالي بطريقة منفتحة. تفاصيل المهر؟ هل سيكون لديكما حساب بنك مشترك أم هل تودان إدارة الشؤون المالية بنوع من الاستقلالية؟ هل سيصرف أحد الشريكين على الآخر؟ إلى أي مدى يمكن أن يخلق ذلك علاقة غير متكافئة بينكما وهل يرضيك ذلك؟
     
  • وأخيراً، هل تتخيل/ين بأنك ستمضي بقية عمرك مع الطرف الآخر؟ هل تتوقع أن يصمد الحب أمام مختلف الرياح التي يمكن أن تعترض طريق حياتكما؟
     
  • وطبعاً هل لديكما نفس القدر من الطموح لإنجاح العلاقة؟

ربما لا تنطبق كافة النقاط عليك. ولكنها مثل دليل عام يمكن أن يرشدك في اتخاذ القرار وربما يساعدك في التفكير بجوانب ربما لم تخطر ببالك.

أنظر/ي أيضاً: 25 علامة تخبرك بأنه "شريك العمر كله"

نمط الزواج

 

فتاة محجبة بفستان الزفاف

 


لا يوجد نمط واحد من الزواج. ويختلف الزواج من حيث طريقة التعارف على الطرف الآخر، وأيضاً من حيث طبيعة المهر ومراسم الخطوبة وحفل الزفاف.

  1.   الزواج عن حُب

هناك الزواج عن حب، حيث يتعرف الطرفان على بعضهما البعض أو يلتفت أحدهما إلى الآخر بطريقة أو بأخرى، إما في مكان عام أو الدراسة والعمل أو من خلال الأصدقاء أو الأهل أو الانترنت... يكون ذلك إما حباً متبادلاً، أو من طرف واحد.

وفقاً لمشاعرك وقناعاتك ووسطك الاجتماعي، يمكن أن تقرر/ي طبيعة العلاقة، وإلى أي مدى ستتعمق معرفتك وعلاقتك الجسدية أو العاطفية بالطرف الآخر، أو تعبيرك عن مشاعرك، وما إن كانت ستتطور الأمور إلى الخطوبة والزواج.

لا شك أن الحب شعور هائل. وفي نفس الوقت لا يخلو من الأشواك والتحديات.

ربما نتساءل: هل الحب متبادل؟  أو ماذا يعني الطرف الآخر حين يقول "أحبك" ومن يقولها قبل الطرف الآخر أو  مدى شهامتك مع صديقتك حين تخرجان معاً أو من سيدفع فواتير الهواتف أو القهوة ومدى جرأتك في التعامل مع الطرف الآخر.

وإذا تم الحب بعيداً عن معرفة أهلك، ربما هناك موضوع كلام الناس، وما إن كنت ستخبر أهلك عن الشخص عنهم، وماضي من أحببت. وعاجلاً أم آجلاً ستكون/ين أمام 3 خيارات:

·         الانتظار          الانفصال           الارتباط

لاتخاذ القرار أنظر تحت "نصائح قبل اتخاذ القرار النهائي"  في الأسفل.
أنظر/ي أيضاً: التقبيل ممارسة روحية ومجازفة بيولوجية
الجنس الآمن   
الجنس الخارجي

 

  1. الزواج المرتّب (التقليدي)
كعكة زفاف مزينة بالحمام الابيض وخاتم الزواج

يشير الزواج المرتب (التقليدي) إلى بعض هذه الأمور:

  • الارتباط بشخص وحدوث التعارف بعد ذلك.
  • قيام أهلك باختيار شريك/شريكة لك ربما تعرفه أو لا تعرفه. 
  • قيام بعض العائلات بالاتفاق معاً حول قرار الزواج قبل أخذ رأي المقترنين، مثلاً لأسباب تتعلق بالميراث أو العلاقات الاجتماعية.  مثلاً أن تقرر الأم أثناء طفولة ابنها أن ما يرضيها هو أن يتزوج ابنها حين يكبر بابنة أخيها.
  • قيام أهل أو أقارب  (أو أولياء أمر) الشاب أو الفتاة بالاستعانة بشخص مثل "الدلالة" (الخطّابة) لإيجاد شريك/ة حياة.

يختلف الزواج التقليدي من مكان إلى آخر.  في بعض العائلات، يرى العريسان بعضهما البعض قبل كتب الكتاب، وهنا يلتقي الطرفان مرة أو أكثر إما بمفردهما أو بصحبة الأقارب أو الأصدقاء لمعرفة ما إن كان هناك انسجام بينهما، ويتم بعدها اتخاذ القرار فيما يتعلق بالشروع أو العدول عن الزواج. وفي عائلات أخرى، لا يرى العريس زوجته أو يتحدث معها إلا بعد الزواج.

هناك أيضاً في أيامنا مواقع للتعارف والزواج، حيث يمكن للأشخاص التعارف عبر الانترنت بهدف إيجاد شريك/ة حياتهم حسب رغبتهم من حيث الجيل والدين والمهنة (للمزيد عن العلاقات عبر الانترنت).

وفي الآونة الأخيرة، يتعرف بعض الشباب أكثر على الطرف الآخر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر (أنظر/ي إلى قصص من هذا النوع في موقعنا).

أنظر/ي أيضاً: حديث الازواج عن الجنس
اساليب تحديد النسل الطبيعية
حب بلا زواج أم زواج بلا حب؟

 

 

  1. الزواج العُرفي

    هو بمثابة اتفاق يتضمن المأذون، ولكن دون عقد زواج قانوني مسجّل في الحكومة والمحكمة الشرعية، وغالباً ينبغي على الأقل وجود شاهدين اثنين على الزواج. ويكون هذا الزواج باطلاً إذا

شاب يتوسل حبيبته الا تتركه

:

 

•       تم دون موافقة كل من الزوجين
•       كانت الفتاة أقل من 15 سنة أو لم تبلغ (تحيض) بعد
•       كان دون شهود
•       لم تحصل المرأة على حقوقها الشرعية.

كثيراً ما يتم الزواج العرفي في السر، على خلاف الزواج الشرعي الذي يتضمن إشهار الزواج أمام الله والناس


   من أسباب الزواج العرفي:

  • أحياناً يلجأ بعض الشباب لهذا النوع من الزواج عندما لا يكونون مستعدين للزواج الرسمي العلني لظروف مختلفة منها عدم حيازة المال اللازم للمهر أو لرفض الأهل.
  • في بعض الأرياف والصعيد، يلجأ الأهل أحياناً لهذا النوع من الزواج لتزويج الفتاة من رجل أكبر سناً عندما لا تبلغ السن القانونية للزواج، وفي معظم الأحوال لا تحصل الفتاة على حقوقها الشرعية في هذا النوع من الزواج.
  • كذلك يلاحظ لجوء بعض المطلقات للزواج العرفي وعدم اشهار الزواج خوفاً من فقدان الحق في حضانة الأطفال، وهنا يكون عدد الشهود أقل ما يمكن وتتم محاولة التستر على الزواج.
  • يلجأ لهذا الزواج أيضاً كبار السن من الرجال والنساء حتى لا يتقاسم الزوج أو الزوجة الميراث مع الأبناء في حالة الوفاة.
  • أحياناً يتزوج الرجل المتزوج الذي يريد الزواج مرة أخرى ولا يريد أن تعلم الزوجة الاولى بطريقة عرفية.
  • يتداول حالياً الزواج العُرفي في أماكن الحرب مثل سوريا والعراق، حيث يتم زواج بعض الفتيات اللواتي يعانين من ظروف مالية صعبة من رجال من الخارج، وهناك حالات أنكر فيها الزوج لعقد الزواج.

   تذكر/ي:

  • لا تعترف عدة دول عربية بالزواج العرفي، وفي حال قررت المرأة الحصول على الطلاق أو إذا صارت حامل، فإنها ستواجه تحديات الاعتراف بحقوقها القانونية من قبل السلطات الحكومية، خاصة أن أغلب الجهات تعتبر هذا الزواج باطلاً.
رجل يقف حائرا بين إمراتين
  1.  تعدد الزوجات (أنقر/ي على الرابط لمعلومات وافية عن الموضوع) 

بعد الطُلبة وقبل الخطوبة

 

رسمة قلب على جذع شجرة

 


فيما يلي بعض الاقتراحات التي ربما تساعد في اتخاذ القرار النهائي:

  • سؤال نفسك: "هل أنا مستعد/ة للارتباط؟". ربما يعتقد أهلك بأن جيلك مناسب، ولكن هل انت مستعد/ة فعلاً وناضج/ة كفاية للتعامل مع مسؤوليات الزواج؟
     
  • التفكير حول شكل التغيير الذي سيطرأ على حياتك نتيجة لهذا الزواج. كيف سيؤثر على حياتك الاجتماعية والمهنية؟ هل أنت قادر على التعامل مع هذه الظروف؟
     
  • ترتيب الملف المالي –  ما هي ظروفكما المالية؟  هل سيعمل الطرف الآخر في وظيفة بأجر؟ إذا كان الجواب "لا"، كيف سيتم تغطية نفقات المنزل؟
  • لقاء الطرف الآخر إن أمكن قبل اتخاذ أي قرار. ربما يساعد ذلك ليكون لديك انطباع عام حول مدى توافق شخصيتكما، ومدى وجود توافق وانجذابلأنكما في النهاية ستمضيان حياتكما معاً.  
     
  • "في الصراحة راحة" كما يقولون. لا ننصحك ببدء حياتك بالكذب. كن صريحاً حول ماضيك وحياتك وتوقعاتك المستقبلية.  
     
  • لتكن آذانك صاغية. يمكن تشجيع الطرف الآخر على مصارحتك والحديث معك بأريحية.
     
  • أخذ الوقت وعدم الاستعجال. أحياناً حين نقابل شخصاً، لا نلاحظ الجوانب الصعبة والسلبية في شخصياتهم أو سلوكهم. أعطي نفسك بعض الوقت للتعرف على الجوانب الايجابية والسلبية ومدى توافقكما كزوجين.
     
  • في حال الشعور أن هذا الإنسان/ة هو ليس الشريك/ة المناسب لك، أو شعرت بخيبة أمل من العلاقة، من المستحسن إخبارهم بذلك بطريقة لطيفة ولبقة. تجنب/ي جرح مشاعرهم. يمكن مصارحتهم بالجوانب التي يمكن أن تجعل الزواج غير ناجح بينكما.
     
  • التزام الصراحة مع نفسك. لا تخف من ترك الطرف الآخر لأنك لا تود جرح مشاعرهم، أو لأنك ستشتاق لهم، أو ربما تخاف من عدم التعرف على شخص آخر من بعدهم. تذكر أن هذا ربما سيكون للمصلحتكما أنتما الاثنين.
     
  • إذا كان الأهل يتوقعون أن تتزوج من شخص تجده/تجدينه غير مناسب لك، أدلي رأيك حول الموضوع مع توضيح الجوانب التي تعتقدين أنها لن تجعل الزواج ناجحاً بينكما. يمكن التوضيح أنك لا تود بدء حياتك بمشاكل، وأنك ربما تلتقي بشخص يلائمك أكثر في المستقبل.  
  • اجراء فحص ما قبل الزواج والتفكير حول قرارات تحديد النسل

    المزيد عن: الخطوبة والزفاف
    ليلة الزفاف
    المشاكل الزوجية

تدخل واعتراض الأهل

 

بعض أصناف من الحلويات شرقية: بسبوسة,بقلاوة, كحك

 


يلعب الأهل دوراً كبيراً في العرس وترتيباته، وغالباً ما يتم الزواج في العالم العربي بموافقة الأهل. ماذا لو كنت متأكداً من حبك ورغبتك بالزواج من الطرف الآخر، ولكن هناك اعتراض من طرف أهلك؟ (لأسباب تتعلق بالوسط الاجتماعي، أو العائلة، أو الجنسية، أو الدين أو الطائفة أو لمجرد عدم رغبتهم بهذا الشخص بعينه)؟ أو ربما لا تعجبهم أمور شكلية مثل مهنة الشخص أو المظهر الخارجي (الشكل) أو الوضع المالي؟.

إذا كانت تراودك أسئلة مثل: "أهلي رافضين الزواج. لا استطيع عصيانهم، ولكنني أريد إمضاء بقية عمري مع شخص أحبه وأتفاهم معه. ما العمل؟".  الوضع صعب ومحيّر فعلاً.

فيما يلي بعض الاقتراحات:

  1. اصغي إلى وجهة نظر أهلك وحاول/ي معرفة سبب اعتراضاتهم وقلقهم من هذا الزواج. لا تنسى أنهم يحبونك ويريدون سعادتك.
  2. اشرح/ي لأهلك وجهة نظرك بصراحة وسبب اختيارك لهذا الإنسان/ة بالتحديد.
  3. رتب/ي جلسة بين أهلك والطرف الآخر أو اهله/أهلها  (مثلاً تناول القهوة معاً).
  4. بدد/ي شكوك أهلك. حاول/ي الإجابة على تساؤلاتهم واقناعهم بإزاحة مخاوفهم باحترام وأسلوب لطيف.
  5. لا تلجأ/ي إلى لغة التهديد. هذا سيزيد الطين بلّة، ويجرحك انت واهلك. وليس جيداً احاطة نفسك بالتوتر والمشاحنات، بحيث يصعب عليهم التحاور معك.
  6. إذا حاول أهلك ابتزازك، خبرهم أن هذا غير مفيد، وأنك تفضل لغة الحوار.
  7. تحلى بالصبر. من الصعب تغيير الانطباعات الراسخة في أذهان الناس في ليلة وضحاها. أعطي أهلك بعض الوقت.
  8. حاول/ي إيجاد أفراد من العائلة يدعمون قرارك. وجود آراء مختلفة داخل العائلة ممكن أن يلين موقف أهلك.
  9. من الممكن اللجوء إلى الارشاد الأسري إذا كانت الامكانية متاحة. وربما يساعد وجود وسيط أو مرشد أو رجل دين في تقريب وجهات النظر.
  10. لا تنسى التواصل مع من ترغب بالزواج منهم، والتعبير عن مشاعرك عما يجري. حاولا قضاء لحظات معاً بعيداً عن كل التوتر.
  11. ربما حاولت مختلف هذه الأساليب دون جدوى. أحياناً لا ينفع التفاوض مع العائلة، وعندها يفكر الشباب بالزواج السري أو العرفي أو الهروب (الخطيفة).

    للمزيد:هل أسمع كلام أهلي وأترك حبيبي؟

ناقشني: هل أنت مؤيد أم معارض للزواج المختلط؟
الزواج لمن يدفع أكثر

الهروب (الخطيفة)

 

حبيبان يتبادلان الحديث على ضفاف نهر

يهرب الكثير من الأزواج كل عام بنية الزواج، وبعد ذلك يشهرون بزواجهم للعائلة والأقارب.

في بعض الدول العربية مثل مصر، يهرب الأزواج أحياناً لأن أهلهم يعارضون الزواج لأسباب دينية أو مثلاً بسبب الجيل أو العقيدة أو الوسط الاجتماعي أو الزواج المسبق.

تخيل/ي الموقف: تحب/ين شخصاً وتتفاهم/ين معه، وانت واثق/ة أنك ترغب/ين بالزواج منه، ولكن أهلك لا يسمحون بالزواج. ربما حاولت مراراً وتكرارا التفاوض مع أهلك دون نتيجة. وهناك من يقوم بذلك لتجنب مصاريف الزفة أو نتيجة للتوتر النفسي من موضوع إقامة حفلة زفاف كبيرة.

 

كن واثقاً يا عزيزي، كوني واثقة يا عزيزتي أن الهروب له عواقب. هناك احتمال أن يتبرى (يتخلى) الأهل عن أحد الزوجين أو كليهما، وربما تتطور لمشاكل أكب و/أو أخطر. وفي حال خفت من قيام أهلك بإيذائك أو اجبارك على الزواج بشخص أنت لا ترغبين به، يمكن التفكير بإيجاد بر أمان لك.

لذلك ننصح من يفكر بزواج الخطيفة التفكير ملياً والتزام الحذر، واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على سلامة الذات والطرف الآخر. وفيما يلي بعض الاقتراحات:

قبل الإقدام على زواج الخطيفة، اسأل/ي نفسك:

  • هل أثق فعلاً بهذا الإنسان/ة؟
  • هل هناك توافق بيني وبين هذا الإنسان؟
  • ما هي المجازفة المتوقعة والعواقب المحتملة؟ 
  • كيف سأصمد مالياً إذا تخلت أسرتي مني؟
  • هل أتزوج هذا الشخص بسبب الحب أو لسبب آخر؟
  • هل أقدمت على قرار الهروب عن قناعة أم نتيجة لضغط من الشريك/ة أو العائلة؟
  • هل علاقتي مع أهلي سيئة وأود الهروب من المنزل، أم فعلاً لأني أرغب بقضاء بقية حياتي مع الطرف الآخر؟

    أنظر/ي أيضاً: الزواج العرفي
    الجنس الآمن
    ثقافة الجنس الآمن لا تستهوي الشباب
    الحب في زمن المراهقة

تأخر الزواج

 

أمراة تفكر في صمت

من الصعب أحياناً إيجاد شريك أو شريكة حياة مناسبة لها. العنوسة باتت أيضاً ظاهرة اجتماعية منتشرة، الأمر الذي يدفع البعض للزواج دون قناعة فعلية.

 

ربما تحب شخصاً ولا يتسنى لك الارتباط أو الخطوبة لظروف مختلفة، أو يضغط عليك المجتمع للزواج سريعاً بسبب جيلك أو ظروف العائلة الاقتصادية أو ينظرون إلى العزوبية نظرة سلبية.

تذكر/ي أن عليك أن تفكر جيداً قبل اتخاذ مثل هذه القرارات، لأن اتخاذ قرار حياتي كبير كالزواج له عدة عواقب عليك وعلى مستقبلك ومن ترتبط به/بها. وفي النهاية حياتك أهم من كلام الناس.

 

وربما انت مرتبط/ة ولكنك أو شريكك راغب بتأجيل موعد الخطوبة والزفاف لأسباب مختلفة.

 

يمكن أن تعمل على تطوير نفسك ومهاراتك ونشاطاتك الاجتماعية، وربما مع الوقت تلتقي بالشخص المناسب أو تتزوج في وقت يناسبك أكثر.

 

للمزيد حول هذا الموضوع: بعبع الثلاثين
عزباء وسعيدة

ما هي أسباب عزوف الشباب عن الزواج؟

الأتباع لا يعرفون الحياة

Comments

كلامك صحيح جدا....
لكن اصبح المال من اهم كل شيء. ولم يبقى هناك حب صادق او زواج حقيقي. لان النساء تفضل الرجل الغني..وماذا عن البسطاء محال ان يكون لهم حياة بعد الان...ها انا اطلب من الله ان يساوي كل فقير مع غني ويفرج همهم. فنحن في الاخر فانون ولا يدوم سوى القبر....والحمد لله على كل شيء..والقناعة هي المفتاح الكبير في هذه الحياة...وشكرا لك

الزواج مسئولية كبيرة ولابد معرفة الانسانة التي سوف اكمل معها بقية عمري ونري معا نتاج ذلك من ذرية ولابد من توافق الطباع والطموحات والعيش ع الحلوة والمرة ولكن ما نعايشه اليوم هو نصب ومصالح وانحراف ف الاخلاق من حيث الظهور ف فترة التعارف او الخطوبة بشكل وتصنع كاذب وبعد تكوين البيت والوصول الي نقاط اتفاق ياتي طرف لهدم هذا البيت وتشريد الذرية الناتجة عن ذلك الارتباط وضكر اسباب ف المحيط العائلي او اسباب اقتصادية وهو ما الا مؤشر ع عدم تحمل المسؤلية وانكار الذات ..واخيرا انصح اي شخص مقبل ع الزواج التاني ودراسة الانسانة المراد اكمال الحياة معها لان هذا ميثاق غليظ ....بالتوفيق للجميع

السلام عليكم تقبل الله صيام لنا و لكم
اشكركم على نصائحكم هذه لقد استفدت كثيرا من نصيحتكم اتمنى ان يبارك الله لكم في ما أفدتونا به و امتى لكم كل خير شكرا لكم

مرحباً radouane،

البحث عن شريك/ة الحياة أمر ليس سهل، ومهم ان تكون واضح مع نفسك فيما تبحث عنه بالتحديد.

التفكير الهاديء فيما تبحث عنه من خلال الزواج، وما هي أولوياتك خطوة أولى مهمة جداً في طريق البحث عن الشريك/ة.

أيضاً الإنخراط في الأنشطة الإجتماعية سيعطيك فرصة في التعرف على أشخاص جدد وبناء علاقات وصداقات قد تساعدك كثيراً.

مع تحيات
فريق التحرير

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.