علاقات جنسية عابرة
Pxhere

الجنس: علاقات "الليلة الواحدة"

ألّفه آية عبد الرحمن الثلاثاء, 01/15/2019 - 07:14 ص
من أشهر أشكال العلاقات الجنسية "علاقة الليلة الواحدة". هي تشبه الوجبة السريعة في تأثيرها وأهميتها وعواقبها أيضاً؛ فالإفراط فيها، أو قلة الحذر في التعاطي معها، قد يسبب مشكلات صحية ونفسية لا داع لها.

ما هي علاقات الليلة الواحدة؟

علاقة الليلة الواحدة - One-night stand - هي إحدى الممارسات الجنسية السريعة والعابرة. فيها ينخرط شخصان في علاقة جنسية لمدة ليلة واحدة، بعدها يفترقان دون أي التزامات نحو بعضهما البعض.

تتقيد علاقة الليلة الواحدة بقبول الطرفين، واستعدادهما النفسي للاستمتاع المؤقت، وتلبية احتياجاتهما الجسدية والجنسية.

تكثر هذه العلاقات العابرة في الأجواء التي تشجع لقاء أشخاصٍ من مختلف نواحي الحياة؛ مثل الرحلات والبارات وأماكن السهر والحياة الليلية.

يعثر الكثيرون على رفقاء لعلاقات الليلة الواحدة عبر تطبيقات المواعدة، أو المواقع المخصصة للتعارف عبر الإنترنت.

هذه العلاقات المتحررة من أشكال العلاقات الجنسية المفضلة عند الكثير من الشباب الأصغر سناً، الذي يسعى لاكتشاف الحياة وخوض جميع أنواع التجارب.

كما يفضلها الناضجون الخارجون من علاقات منتهية، غالباً بغرض التعافي أو الانتقام أو ممارسة أسلوب حياة مختلف.

لا تلق علاقة الليلة الواحدة قبولاً من الأشخاص الذين يفضلون ممارسة الجنس مع شخصٍ يكنون له مشاعر الحب، أو من يبحثون عن علاقة طويلة ومستقرة وناضجة.

بينما يعتبرها آخرون أفضل الطرق للحصول على تواصل جنسي مع آخرين دون ارتباط عاطفي، ويجدون لها مميزات كثيرة.

ما هي العلاقات الجنسية العابرة
PXHere

مميزات علاقة الليلة الواحدة

نشأ مبدأ علاقة الليلة الواحدة إرضاءً لاحتياجات الأشخاص الذين قد يجدون صعوبة في الارتباط والاستقرار، سواء بشكل مؤقت أو مستمر، وتقدم لهم العديد من الامتيازات:

عدم الالتزام:

القاعدة الأهم في هذا النوع من العلاقات هي غياب المسؤولية نحو الطرف الآخر، فلا يتوجب على أي من الطرفين إعادة الاتصال أو التواصل مجدداً - فكل ما جمعهما هو ممارسة الجنس فقط. تعتبر علاقات الليلة الواحدة من الأنشطة الجنسية المفضلة للأشخاص الذين يعانون من الخوف من الالتزام.

تعدد الشركاء:

يستمتع بعض الأشخاص بالتعرف إلى شركاءٍ متعددين وممارسة الجنس معهم، ولا يرغبون في التقيد بشريك فراش واحد.

الهروب:

قد تكون علاقة الليلة الواحدة مهرباً للأشخاص الذين يتعافون من صدمة عاطفية، ولا يريدون التورط في علاقة جديدة بسرعة.

الإشباع الجسدي:

قد يجد الكثيرون صعوبة في الحصول على الإشباع الجنسي عن طريق الجنس الفردي (العادة السرية) فقط، لهذا يفضلون ممارسة الجنس مع شركاء عابرين.

الاستمتاع غير المشروط:

يجد البعض علاقة الليلة الواحدة ممتازة بغرض الاستمتاع الصافي دون مسؤوليات.

التجربة الجامحة:

يستمتع البعض بالخبرات المختلفة والغريبة عن السائد، وتمثل لهم المغامرات الجنسية مصدراً للسعادة والفخر.

علاقة الليلة الواحدة
Pxhere

متاعب علاقات الليلة الواحدة

رغم المميزات التي تحملها علاقات الليلة الواحدة، فإنها قد تصيب ممارسيها بمختلف المشاعر المزعجة:

عدم الارتياح:

الانتقال من شريك لآخر قد يسبب شعوراً بالضياع وعدم الاستقرار، كما يؤثر على مشاعر احترام الذات وتقديرها.

الفراغ العاطفي:

رغم الإشباع الجسدي الذي تقدمه علاقات الليلة الواحدة، فإنها تترك فراغاً عاطفياً شديداً وشعوراً بالخواء.

الإحباط:

قد يمارس البعض علاقات الليلة الواحدة بغرض العثور على شريك جديد، وتحويلها لعلاقة طويلة الأمد، ويصيبهم الإحباط عند رفض الشركاء.

الشعور بالذنب:

إذا كانت قناعاتك الشخصية لا تتقبل هذا النوع من العلاقات، فتجربتها ستصيبك بشعور الذنب ولوم النفس.

سوء السمعة:

لا يفضل كثير من الأشخاص الارتباط بمن يكثرون من العلاقات العابرة، لعدم ثقتهم في قدرتهم على الاستمرار والالتزام، وهكذا قد تسبب علاقة الليلة الواحدة مزيداً من الوحدة لصاحبها، وتقليل فرصه في الحصول على علاقة مستقرة.

مخاطر العلاقات الطياري
Pxhere

مخاطر علاقات الليلة الواحدة ومشكلاتها

كما قلنا من قبل، يمكننا اعتبار علاقات الليلة الواحدة وجبة جنسية سريعة، قد تكون مشبعة جسدياً، لكن لها جانباً نفسياً، وآخر صحياً يجب مراعاته.

تحمل علاقات الليلة الواحدة مخاطر الإصابة بالأمراض الجنسية، أو حدوث حمل غير مرغوب فيه، خصوصاً إذا حدثت الأمور بتلقائية وتداعت الأحداث قبل أن يتخذ الشريكان احتياطاتهما. لهذا يفضل الالتزام ببعض الخطوات:

الالتزام بالجنس الآمن:

عند طريق استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي، لتجنب الأمراض المنقولة جنسياً، والحمل غير المرغوب.

تجنب الجنس الفموي:

تقتضي هذه الممارسة نوعاً من الثقة والاطمئنان والقبول النفسي لا يتوفر في علاقة عابرة، لهذا لا يفضل أن تعرض/ين نفسك لممارسة الجنس الفموي مع شريك/شريكة لليلة واحدة - خصوصاً أن الكثير من الأمراض الجنسية ينتقل فموياً، مثل الزهري والسيلان والإيدز.

استكشف/ي أعضاء الآخر التناسلية قبل الشروع في نشاط جنسي:

الأعضاء المغطاة بطفحٍ غريب أو ثآليل غريبة، أو لها رائحة كريهة، قد تكون حاملة لفطريات معدية، أو مرض جنسي ينتقل إليك بمجرد اللمس - مثل الورم الحليمي البشري والهربس.

مكان اللقاء:

احذر/ي الأماكن الخطرة والبعيدة التي قد يدعوك لها الشريك/ة، فقد تقع/ين ضحية للاستغلال، السرقة، أو أي نشاط إجرامي.

التصوير:

احذر/ي أن يقوم الشريك/ة بتصويرك، فقد يجعلك هذا تقع/ين ضحية للابتزاز، أو يعرضك لفضيحة حال انتشار هذه الصور.

علاقة الليلة الواحدة قد تكون شكلاً من أشكال الجنس الـCasual، ولكن من الضروري إدراك خطورتها جيداً إذا كنت بصدد الإقدام عليها، لتتخذ/ي قرارك بوعي كامل.

Comments

لا أرى لها أى مكسب ولا اى متعة
لانها اولا محرمة دينيا
وايضا كما ذكرتى من مخاطر جسدية وانتقال للأمراض
فأفضل العلاقات من كانت بلقاء عاطفى ومكلل بالمشاعر غير ذلك تصبح العلاقة حيوانية لا اكثر

كل ده اسمه زنا.. و حتى مش هاتكلم من ناحية الدين.. ولا هاتكلم من ناحية اضرارها على المرأة..

لا من ناحيتي..

ازاي انا أمارس جنس مع واحدة.. مارس معها آخرون.. شئ مقزز (كالحمامات العامة)

ده اسمه استغلال لها.. و بالنسبة لي المرأة تمثل قوة.. كدة صورتها اتهزت (انا كرجل بأحتاج أحتمي فيها احيانا)

انا مش حيوان عشان أمارس الجنس عشان اشبع رغبة و خلاص (الجنس بالنسبة لي من أعلى درجات الحب و العلاقات الإنسانية )

مخاطرة أمراض منتقلة جنسيا.. (حدث ولا حرج.. و حتى لو في إجراءات وقائية.. ف دي للأمراض المعروفة.. اما الغير معروفة كتيرة.. )

قد يحدث عن الممارسة دي حمل.. هاتبقي في مشكلات منه..
عملية تخلص من الحمل؟ (قتل متعمد)
تحديد النسب؟
مين المسؤل عنه و عن تربية الطفل ده (اني انا نفسي اتهرب منه جريمة)؟
في وجود حمل و ام تمارس علاقات متعددة.. حتى لو وافقت أن يكون نسبه لي.. كيف احترم أمه و أثق بها؟
الطفل او الشخص الناتج عن العلاقة دي عمره ما هيكون سوى نفسيا.. و أضيف بأيدي معاناة لحياتي و مستقبلي..

اتجوز.. ايه المشكلة؟
زوجة.. عشيقة.. حب.. شريكة مستقبلي.. صديقة.. أم لأطفالي.. أمان.. استقرار.. نجاح.. الخ

اما من ناحية ممارسة الجنس و تعدد العلاقات.. للممارسة و إشباع الرغبة.. فأعتقد أن جسم المرأة عموما و الجهاز التناسلي خصوصا شكل واحد.. ثابت.. تكوينا و شكلا و موضوعا.. لا يختلف في بعضهن.. الفرق في تكوينها العقلي و النفسي.. التفكير و المشاعر..

و رأيي من ناحية المرأة.. ف حدث ولا حرج.. استغلال و اهانات و ممارسات شاذة.. خزنة أمراض و اوبئة.. و مشاكل نفسية تصل للانتحار بكل صوره بطئ و سريع (خصوصا اما سنها يكبر.. و تتعب أو خلاص بقت غير مرغوبة) .. و انتقاد و رفض أسرى و مجتمعي.. و مسئولية فردية عن حمل و اطفال.. و فشل فالحياة و عدم استقرار أو احساس بالأمان.. الخ

من ناحية الدين بقى (كل الاديان).. فهو حرام طبعا.. و أسباب التحريم.. "كل ما سبق"

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.