علاقة حلوة
Mirjam van den Berg

أنواع العلاقات

تختلف العلاقات باختلاف أفرادها؛ ولكل فرد ضمن العلاقة الواحدة رغباته واهتماماته وحاجاته وقناعاته وميوله. بسبب الاختلاف ذاك، تتنوع العلاقات.

وضع النقاط فوق الحروف

قد تساعدك هذه المجموعة من الأسئلة في توصيف العلاقة:

  • ماذا أريد أنا من العلاقة؟
  • ماذا يريد الطرف الآخر؟
  • كيف أستطيع أن أعبر عما أريده من العلاقة؟
  • كيف يعبر الآخر؟
  • هل أحتاج إلى علاقة عابرة قبل أبدأ في علاقة جدية؟ هل تخدمني الظروف والعادات والمجتمع؟
  • أم أحتاج إلى علاقة واضحة وتقليدية وسريعة الإجراءات لتصل إلى الزواج؟
  • ماذا تعني علاقة عابرة؟ ماذا تعني علاقة جدية؟
  • هل تخدم المواعدة العلاقة؟ هل يجب أن تكون بحضور أشخاص أو بدونهم؟

هناك الكثير من الأسئلة التي يحتاج أن يعرف إجابتها كل طرف من أجل الوصول إلى علاقة ترضي قناعاته وحاجاته ورغباته.

أنواع العلاقات

يقول المثل العامي:

كل فولة ولها كيال

تتنوع العلاقات بتنوع أهدافها وتوقيتها، وبتنوع أفرادها، وبقبول المجتمع، أو نبذه، لها.

علاقات جادة

تبدأ برغبة الطرفين في التعارف ثم الاستمرار، ثم مراقبة العواطف، وصولاً إلى خاتم الخطوبة الذي يختصر المشاعر والعواطف ويتم تتويجها نهاية بالزواج.

المسميات في العلاقات الجادة واضحة؛ حبيبي/حبيبتي، خطيبي/خطيبتي، زوجي/زوجتي.

للعلاقات الجادة أشكال كثيرة ومنها الزيجات المرتبة:

زواج الأهل/ العائلات: حيث يقوم أهل أحد الطرفين باختيار الطرف الآخر.

زواج الصالونات: بوجود تجمع نسائي ما، يتم اختيار "العروس" المناسبة للعريس.

تقود العلاقات الجادة إلى الزواج ويكون يكون الزواج بمثابة عقد قانوني واجتماعي يربط الطرفين معاً بمجموعة كبيرة من الحقوق والواجبات (للمزيد عن  الزواج).

تلعب الصراحة دوراً إيجابياً في رسم حدود وأفق العلاقة الملتزمة أو الجادة. لكن لا يعني ذلك أبداً أن العلاقة هذه لا تشوبها المشاكل والخلافات.

(انظر/ي كيفية التعامل مع  المشاكل الزوجية والخيانة الزوجية والمشاكل الجنسية وتعدد الزوجات).

لا أحد معصوم عن الخطأ والعلاقات التي تدوم طويلاً وتنجح هي تلك القائمة على الحب والثقة والاحترام المتبادل والمشاركة. 

العلاقات الزوجية الحميمية في رمضان ... تجارب الصائمين
flickr.com

علاقات "على كفّ عفريت"

يصعب على بعض الأشخاص القرار إذا كانوا قادرين على علاقة جدية أو لا. ربما يحتاجون المزيد من الوقت لتحديد طبيعة مشاعرهم، فيفضلون في هذه الحالة إبقاء خياراتهم مفتوحة.

من المهم في هذه الحالة مصارحة الطرف الآخر حول طبيعة المشاعر والقناعات. ينصح أيضاً بالحرص على مشاعر الطرف الآخر، بدلاً من التأجيل وانتظار الفرصة، أو إعطاء وعود مستقبلية قد لا تكون في مصلحة أحد، وقد لا تكون في مصلحة العلاقة نفسها.

أسباب عدم استقرار وتوتر العلاقات

  • الطرفان أو أحدهما غير متأكد من طبيعة مشاعره.
  •  الطرفان أو أحدهما يعتبر أن العلاقة بينهم هي انجذاب جسدي، وليست انسجام في الجوانب الأخرى.
  •  خشية أو "عدم رغبة" أحد الطرفين أن تنتهي العلاقة بالزواج. يحدث أحياناً في علاقات بعض الشباب مع نساء أجنبيات.
  •  عدم مساعدة الظروف الاجتماعية على الزواج لأسباب قانونية أو اجتماعية أو دينية.
  • عدم مساعدة الظروف المالية على الزواج؛ المهر/ المنزل/ فرش المنزل/ تكاليف العرس والزواج.
  •  رغبة أحد الطرفين "أو كليهما" في علاقات أخرى مع أطراف أخرى.

الحب عبر المسافات

من أشهر العلاقات التي يشوبها التوتر هي تلك العلاقات التي يعيش أحد الأطراف في بلد مختلف - أو ما توصف ب "العلاقات عن بعد".

عندما يعيش الطرفان في بلدين مختلفين، بحكم العمل أو الدراسة أو لأسباب أخرى، تواجه العلاقة فترات من الفتور وقد يتسلل الشك إلى نسيجها.

لقد ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في تغذية هذا النوع من العلاقات وسهلت التواصل، ولكن ينصح في هذا النوع من العلاقات بتوخي الحذر.

إذ قد يساهم البعد في تغيير مشاعر أحد الطرفين أو كليهما، والأمثلة الشعبية قد تصف الحالة هنا "البعيد عن العين، بعيد عن القلب". لكن الواقع يؤكد أن علاقات كثيرة عن بعد أثبتت نجاحها ووصلت إلى نتائج إيجابية.

يمكنك قراءة قسم الخطوبة والزفاف الذي يتناول مختلف الجوانب المتعلقة بالتعارف والدراسة والخطوبة والزواج.

العلاقات المفتوحة (Open Relationships)

تختلف العلاقة المفتوحة عن العلاقة غير الجادة؛ يشار ذلك إلى الأزواج الراغبين بالانفصال، لكنهم عاجزون عنه لظروف تتعلق بأطفالهم أو بالعائلة أو بظروف مالية أو دينية. فيقرران البقاء معاً، بوجود علاقة أخرى لأحد الطرفين أو كليهما.

تحدث أيضاً حين لا تستطيع المرأة تلبية احتياجات الرجل الجسدية، وتقبل أن يكون له علاقات أخرى.

هناك نساء يفضلن ذلك على أن يتزوج رجلها من امرأة أخرى في إطار عقد قانوني أو زواج عرفي. مع أن هذا غير شرعي دينياً، إلا أنه شائع في بعض الأوساط.

في أحيان أخرى ترغب المرأة في الطلاق، لكنها لا تستطيع إعالة نفسها، فتقبل بالعلاقات المفتوحة على مضض.

يحدث هذا أيضاً حين يعمل، أو يعيش، أحد الزوجين في بلد آخر.

للعلاقات المفتوحة أسباب وصور كثيرة وقد تحدث حين يرغب الزوج/ة خوض تجارب جديدة بعد سنوات طويلة من الزواج

يجد بعض الأزواج في هذا النمط من العلاقات حلاً، لكنه لا يخلو من المشاكل.

قد يختار شريكك عدم المواجهة و"تطنيش" قصص الحب أو التجارب الأخرى التي تخوضها دون الانفصال، ولكن المشاعر الإنسانية ليست بهذه البساطة، وليست بغض البصر فقط.

ربما تؤدي هذه العلاقات المفتوحة إلى شرخ كبير في الزواج من الصعب معالجته، وربما تؤدي إلى انهيار العلاقة بالمطلق رغم تفهم أحد الأطراف للأسباب والدوافع.

الغيرة والغضب والأطفال عوامل أخرى تؤثر في العلاقة المفتوحة سلباً. لذلك قبل الخوض في مثل هذه العلاقة، ينبغي التفكير ملياً، ورؤية كيف تجري الأمور في نهاية المطاف.

 

مساكنة
Mirjam van den Berg

علاقات المساكنة

يعيش الشريكان مع بعضهما في منزل واحد، قبل الزواج أو دون زواج (تجربة حقيقية)، بسبب:

  • رغبة في التعارف أكثر وعن قرب قبل الزواج
  • الرغبة في عدم الزواج
  • ظروف مادية
  • أسباب دينية تمنع الطرفين من الزواج
  • انتظار إجراءات الطلاق
  • المثليون جنسياً الذين لا يستطيعون الزواج
  • الطلاب الذين يدرسون في مدن أخرى

يلجأ الكثير من الأوربيين اليوم إلى هذا النوع من العلاقات، بعد أن تتطور علاقتهم. في عدة دول أوروبية، فإن الشريكين الساكنين في نفس المنزل لهما مرتبة تشابه مرتبة الزواج المدني.
 

شاب وفتاة
Mirjam van den Berg

كل اللي يعجبك والبس اللي يعجب الناس

هكذا يتعامل الكثير من الناس في العالم العربي؛ ومن ثم المساكنة غير مقبولة في المجتمعات المحافظة، خاصة إذا تعلق الأمر بالمرأة.

لكن الظاهرة موجودة، في السّرّ، ونادراً ما تكون علنية. ويأمل من يتبع هذا النوع من العلاقة بالتعرف أكثر على الطرف الآخر من خلال المشاركة، وتهيئة الظروف المالية قبل الزواج. تتم أحياناً المساكنة من خلال ما يعرف بالزواج العرفي.

إذا نتج أطفالاً من علاقة المساكنة بين طرفين، سيجد الطرفان صعوبات كبيرة في تسجيل أطفالهم في الدول العربية.

للمزيد أنظر/ي الزواج

هناك معلومات تحت قسم "نمط الزواج" عن الزواج العرفي

Comments

مرحباً مصطفى، هل تبادلك تلك المرأة نفس الشعور؟ هل ستتخلى عن زوجها من أجلك؟ هل ستكون راضٍ إذا تسببت في تدمير علاقتها بزوجها؟ كلها أسئلة تحتاج للإجابة عليها بعد تفكير عميق حتى تظهر لك الصورة واضحة. 

ننصحك بالإطلاع على قسم العلاقات بمنتدى النقاش، حيث ستجد أسئلة مشابهة وإجاباتها

https://almontada.lmarabic.com/forum/board/361

فريق التحرير

أنا انسان متزوج الحمد لله.. بس دلوقتي مشاعري وفكري وبالي بيفكرو في إنسانه طول عمري بشوفها من صغرها.. بتعتبرني أخ انا واكتر بس انا محتاج إصارحها بحبي ليها ومش قادر او خائف اخسرها.. وتكلمت مع والدتها معندهاش مانع بس انا مش قادر أخطو خطوه للأمام.. حاولت كثير أعبر لها عن حبي واهتمامي وسؤالي عليها المتكرر بس هي بتتجاهل نوع الحب ده انه حب اخوي ولكنه حب عاشق

أهلاً بك، أنت تحتاج لأن تفكر أبعد من ذلك، ماذا بعد أن تصرح لها بحبك؟

 

هل ترغب في الزواج منها كزوجة ثانية؟

 

هل ترغب في الزواج منها والانفصال عن زوجتك؟

 

هل ستوافق هي على أن تكون زوجة ثانية؟

 

هل ستوافق زوجتك على زواجك من أخرى؟

 

هل ترغب في الدخول معها في علاقة مفتوحة بلا مسؤوليات وهل سترضى هي بذلك؟

 

تحتاج للإجابة على جميع هذه الأسئلة قبل أن تتخذ قرارك، إذ وجدت أنه يمكنك المضي قدماً نحو هدف ما بعد مصارحتها بحبك فيمكنك أن تتخذ هذه الخطوة، أما إذا وجدت أنك غير جاهز لاتخاذ خطوة تالية بعد مصارحتها أو أنك لا ترغب بذلك فستكون مصارحتك لها من قبيل العبث الذي لا قيمة له، والأفضل في هذه الحالة أن تنفض هذه الفكرة عن رأسك.

 

تحياتنا

أهللً بكِ، 

عليكِ أن تفكري في أهدافك من العلاقة و هل ترضين بدور العشيقة في حياته دون التزامات تجاهك. 

قرري هل هذه علاقة مناسبة لكِ أم لا، ثم يمكنك التحدث معه بشأن أهدافه من العلاقة ثم قرري بشأن الاستمرار أم لا. 

تحياتنا. 

مرحبا
قبل أكتر من سنتين حبيت شب، وبعدها خطبنا بقينا تقريب ال 7 شهور مخطوبين، بس ماشاء القدر انو نتزوج، بالرغم انو نحب بعض ومتفقين والظروف معنا،
بعد انفصالي عنو ب 4شهور اتزوجت زواج تقليدي برغبة شديدة من أهلي، ما استمر زواجي غير 5شهور وبعدها اتطلقت صرلي أكتر من 5شهور متطلقة. طبعاً رجعت لدراستي وشغلي. حتى الشب اللي كنت مرتبطة فيه رجعتلو وحمدلله علاقتي فيه كتير منيحة، بس القصة انو انا ماعم اقدر اهتم فيه او بادلو الحب. رغم اني بحبو وحتى مخططين نتزوج، بس انا دايماً بأجل هالخطوة..
انصحوني، وشكراً!.

أهلاً بكِ، 

ما مررتي به ليس بالهين، فالعلاقات مجهدة وتستنزف طاقة كبيرة ومشاعر. 

ربما أنتِ تحتاجين بعض الوقت لهضم ما حدث واستيعابه وتخطيه. 

اعطي لنفسك وقت حتي تلتئم جروحك، وتعاودي القدرة علي البدء في علاقة جادة مجدداً. 

تحياتنا. 

يا ترى كم من الوقت رح اخدو لأطلع من اللي انا فيه، طبعاً انا منيحة لحد هلأ انو مامريت بفترة اكتئاب او اني تراجعت عن رغبتي باني وقف من جديد، بالعكس انا مندفعة أكتر للحياة، بس المشكلة انو بتجنب المشاعر العاطفية بيني وبين الطرف التاني بمعنى اصح ل الشي اللي عم حسو، بتجنب اني بين مهتمة فيه او انو بين محبتي او اشتياقي لألو.
انصحوني بايا انشطة او شو ماكان بقوم فيه لحتى اقدر انسى او اتحسن للأفضل.
عندي خوف من اني أخسر الطرف التاني بسبب مشكلتي.
وشكراً لكم!

أهلاً بكِ،

في كثير من الأحيان يمنعنا الخوف من الخسارة من لإستمتاع بما لدينا حالياً.

لا تخافي، أقبلي أن الدنيا تتغير ولن يستمر شيء علي حاله، وأن كل شيء قابل للتغير وللخسارة. حينها ستستمتعي بعلاقتك.

 

تحياتنا.

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.