انهاء الحمل
Mirjam van den Berg

كيف أرفض الطرف الآخر؟

أحياناً ربما يلتفت شخص ما إليك أو يعجب بك ولكنك لا تشعر بنفس الشيء تجاههم. كيف يمكن أن نقول "لا" دون أن نجرح مشاعرهم؟ فيما يلي بعض الاقتراحات.

هي مفيدة أيضاُ في مواقف أخرى ترغب فيها أن تقول لا – مثلاُ حين يقترح الشريك ممارسة شيء أنت لا ترغب/ين به.

  1. كوني صادقة حول سبب رفضك لهم، دون ذكر أشياء سلبية عنهم أو دون الاشارة إلى شكلهم.

    مثلاً "آسفة، لكن أنا لا أبادلك نفس الشعور" أو "أنا بيشرفني انه شخص مثلك معجب فيّ. بس أنا للأسف بحس إنك مثل أخ أو صديق فقط ومش معنية بأكثر من ده " أو "بصراحة أنت انسان رائع ولكني حالياً مشغولة ولا وقت لي للارتباط. أتمنى لك التوفيق".
     
  2. إذا وجدت نفسك متلبكة وغير قادرة على قول شيء من هذا القبيل، يمكن أن تكتفي بقول "لا" والرفض. لا داعي لتفسير نفسك طول الوقت أو تبرير مشاعرك أو الاعتذار. 

    احسمي موقفك وكوني حازمة حتى يعرف الطرف الآخر أنك تقصدين ما تقولينه وأنك غير معنية، وفي نفس الوقت، حاولي أن تكوني لطيفة. لا تضحكي عليهم أو تسخري من مشاعرهم أو تستخفي بهم. 
الموبيل والعلاقات
flickr.com
  •  للتخفيف من حدة الموقف، يمكن مناقشة موضوع آخر بعد حسم الأمور وتوضيح طبيعة شعورك. مثلاً بعد قول "لا" يمكنك الحديث عن فيلم شاهدتيه أو شيئاً ظريفاً حدث لك حتى تنتهي الأمور بشكل سلس. إذا لم ينفع ذلك، استأذنيه وغادري وتحدثي مع شخص آخر إذا كان ذلك يساعد.  
     
  •  إذا كان الشخص المعني صديقاً لك ومعجباً بك، ولا تعرفين كيف تقولي له أنك غير مهتمة به بهذه الطريقة، يمكنك أن تخبريه أنه صديق عزيز عليكِ وأنك ترينه كأخ لك وليس أكثر.

    ربما يكون الموقف محرجاً وربما يبتعد عنك مدة أو يصبح صعباً عليكما أن تكونا صديقين مثل السابق. مع مرور الوقت، ربما ستلتئم الجراح وتعود الصداقة إلى سابق عهدها أو تصبح أقوى.


    يعتمد ذك على طبيعة المشاعر. بعض الاشخاص يصعب عليهم البقاء أصدقاء مع أشخاص يكنون لهم مشاعر من نوع آخر.

    كيف أقول "لا" في الفراش والتقارب الجسدي؟
  • التعامل مع معجب لا يمل من ملاحقتك

    معجب مزعج
    shutterstock

    ربما يستمتع البعض بوجود شخص معجب بهم ويلاحقهم ويتغزل بهم. لكن أحياناً يمكن أن يكون ذلك مزعجاً جداً، خاصة إذا لم نبادلهم نفس المشاعر.

    يمكن أن يكون الأمر صعباً جداً إذا كان شخصاً نراه كثيراً ونضطر للتعامل معه بشكل يومي، أو إذا كان مثلاً زميلاً في العمل أو الدراسة. أحياناً نخاف من المواجهة أو صد الطرف الآخر، وفي نفس الوقت نشعر أننا نود نكون واضحين مع الطرف الآخر ونضع حداً للعلاقة.
    • تأكد/ي من مشاعرك ومشاعرهم. هل أنت متأكدة أنك غير معني/ة بهذا الشخص أو أنه يضايقك فعلاً؟

      إذا رفضت بطريقة مباشرة وحاسمة، ستزيد إمكانية جرحك لمشاعرهم. لذلك تأكد/ي: هل أنت واثق/ة من مشاعرك وترغب/ين فعلاً بإنهاء الأمر؟
       
    • إذا كنت متأكدة أنك غير معنية بهم، حاولي التركيز على جوانب الاختلاف بينكما كطريقة لإقناعهم بأنه لا نصيب بينكما، وقول شيء مثل: "لا أشعر أن هناك أشياء مشتركة بيننا، وأنا بصراحة غير معنية بالموضوع"  أو شيء من قبيل "لا توجد لدينا نفس الهوايات أو الأصدقاء" أو "بصراحة نحن غير متوافقين. ولا تجمعنا اهتمامات مشتركة".
    • حافظي إن أمكن على مساحة بينكما، وتجنبي التقاء عينيك في عينيه أو الجدال. حاولي ألا تكوني لوحدك معه تماماً. إذا تحدث الشخص معك، حاولي أخذ خطوة رجعة، وأن تقفي بعيدة عنه نوعاً ما.

      إذا كنتما تعملان معاً، حاولي أن تكوني لطيفة وعدم الاقتراب أو الحديث معه أكثر من اللازم.
       
    • يمكنك اعلام صديق أو صديقة تثقين به أو بها بما جرى حتى يعرفوا ما حصل ومساعدتك أو تقديم المشورة والنصح.
    معجب
    shutterstock
  • إذا كان ملائماً، يمكن الحديث عن شريكك الحالي أو امرأة/رجل آخر حتى يلاحظ الشخص المعجب بك أنك تهوى غيره. 
     
  •  حاول/ي عدم الحديث عن زوجتك أو خطيبتك بطريقة سلبية أمام المعجب أو المعجبة لأن ذلك قد يعطي الانطباع بأن هناك أمل.

    يمكن مثلاً أن تقول: "أنا متشوق لرؤية سناء بعد الشغل اليوم. أنا محظوظ بمعرفتها. هناك تفاهم كبير بيننا" أو مثلاً "أنتظر بفارغ الصبر أن أنتهي من العمل وأشوف حمدي. إنه إنسان مميز".
     
  • إذا حاولت كل الطرق، ومع ذلك لم يستسلم الطرف الآخر، أو يفهم الرسالة ويدرك أنك غير معني/ة به أو بها، وقتها في الصراحة راحة. اخبرها بشكل مباشر أنه لا يوجد نصيب بينكما، وأنك غير معجب بها بهذه الطريقة ولا يوجد أي أمل.

    كن واضحاً بأنك لا تتخيل حتى أن تحصل أمور بينكما. أكيد سيجرحه/ها ذلك، ولكن هذا سيختصر الطريق ويتركونك بحالك.
  • للمزيد عن اتخاذ القرارات في الحب والعلاقات

    Comments
    استربة
    جمعة, 06/16/2017 - 09:43 مساء

    مرحبا انا احب زميلتي بالجامعة وقلت لها بحبي ولكنها رفضتني وخاصمتني لمدة سنة ثم بعد ذلك تصالحنا وعادت للتقرب مني وكانها تحبني وصارت تطلب مني مساعدة بالدراسة اثناء الامتحان وانا طمعت ورديت قلتلها اني احبها ورفضت ايضا وتخاصمنا شهرين وبعدها تصالحنا وردت تتقرب مني وكانها تحبني وتطلب مني المساعدة بالدراسة من اجل الامتحان وانا بلشت اشك انها تتقرب مني فقط من اجل مساعدتها كيف اتاكد انها لا تستغلني ؟ وهل تنصحوني بالاعتراف لها مرة ثالثة؟ اي هل يوجد امل منها؟ ويعطيكم العافة

    الحب ثقافة
    أحد, 06/18/2017 - 05:20 صباحاً

    أهلا بك، لقد صرحت لها بحبك أكثر من مرة ورفضت هي بشكل واضح الدخول معك في علاقة عاطفية لذا لا أنصحك أن تحاول تكرار ذلك مرة أخرى.
    أما عن كونها تقوم باستغلالك فأنت وحدك من تستطيع أن تقرر ذلك، اذا كنت تشعر أنك غير مرتاح في هذه العلاقة بهذه الطريقة وأنها لا تحقق لك ارتواء على المستوى المعنوي ولا تساهم في نضجك ونموك، وإذا كنت تشعر أيضا أن هذه العلاقة تستهلك وقتك ومشاعرك وتعطلك بأي شكل فهي بالتأكيد علاقة مؤذية ويجب عليك التخلص منها.
    تحياتنا

    Add new comment

    Comment

    • Allowed HTML tags: <a href hreflang>
    • Lines and paragraphs break automatically.