كيف أرفض الطرف الآخر
الحب ثقافة

كيف أرفض الطرف الآخر؟

أحياناً ربما يلتفت شخص ما إليك أو يعجب بك ولكنك لا تشعر بنفس الشيء تجاههم. كيف يمكن أن نقول "لا" دون أن نجرح مشاعرهم؟ فيما يلي بعض الاقتراحات.

هذه الطرق مفيدة أيضاُ في مواقف أخرى ترغب فيها أن تقول لا – مثلاُ حين يقترح الشريك ممارسة شيء أنت لا ترغب/ين به.

  1. كوني صادقة حول سبب رفضك لهم، دون ذكر أشياء سلبية عنهم أو دون الاشارة إلى شكلهم.

    مثلاً "آسفة، لكن أنا لا أبادلك نفس الشعور" أو "أنا بيشرفني انه شخص مثلك معجب بي. بس أنا للأسف بحس إنك مثل أخ أو صديق فقط ومش معنية بأكثر من ده " أو "بصراحة أنت انسان رائع ولكني حالياً مشغولة ولا وقت لي للارتباط. أتمنى لك التوفيق".
     
  2. إذا وجدت نفسك متلبكة وغير قادرة على قول شيء من هذا القبيل، يمكن أن تكتفي بقول "لا" والرفض. لا داعي لتفسير نفسك طول الوقت أو تبرير مشاعرك أو الاعتذار. 

    احسمي موقفك وكوني حازمة حتى يعرف الطرف الآخر أنك تقصدين ما تقولينه وأنك غير معنية، وفي نفس الوقت، حاولي أن تكوني لطيفة. لا تضحكي عليهم أو تسخري من مشاعرهم أو تستخفي بهم. 
العلاقة على الهاتف
flickr.com
  •  للتخفيف من حدة الموقف، يمكن مناقشة موضوع آخر بعد حسم الأمور وتوضيح طبيعة شعورك. مثلاً بعد قول "لا" يمكنك الحديث عن فيلم شاهدته أو شيء ظريف حدث لك حتى تنتهي الأمور بشكل سلس. إذا لم ينفع ذلك، استأذنيه وغادري وتحدثي مع شخص آخر إذا كان ذلك يساعد.  
     
  •  إذا كان الشخص المعني صديقاً لك ومعجباً بك، ولا تعرفين كيف تقولي له أنك غير مهتمة به بهذه الطريقة، يمكنك أن تخبريه أنه صديق عزيز عليكِ وأنك ترينه كأخ لك وليس أكثر.

    ربما يكون الموقف محرجاً وربما يبتعد عنك مدة أو يصبح صعباً عليكما أن تكونا صديقين مثل السابق. مع مرور الوقت، ربما ستلتئم الجراح وتعود الصداقة إلى سابق عهدها أو تصبح أقوى.


    يعتمد ذك على طبيعة المشاعر. بعض الاشخاص يصعب عليهم البقاء أصدقاء مع أشخاص يكنون لهم مشاعر من نوع آخر.

    كيف أقول "لا" في الفراش والتقارب الجسدي؟

التعامل مع معجب لا يمل من ملاحقتك

معجب مزعج
shutterstock


ربما يستمتع البعض بوجود شخص معجب بهم ويلاحقهم ويتغزل بهم. لكن أحياناً يمكن أن يكون ذلك مزعجاً جداً، خاصة إذا لم نبادلهم نفس المشاعر.

يمكن أن يكون الأمر صعباً جداً إذا كان شخصاً نراه كثيراً ونضطر للتعامل معه بشكل يومي، أو إذا كان مثلاً زميلاً في العمل أو الدراسة. أحياناً نخاف من المواجهة أو صد الطرف الآخر، وفي نفس الوقت نشعر أننا نود نكون واضحين مع الطرف الآخر ونضع حداً للعلاقة.

 

  • تأكد/ي من مشاعرك ومشاعرهم. هل أنت متأكدة أنك غير معني/ة بهذا الشخص أو أنه يضايقك فعلاً؟

    إذا رفضت بطريقة مباشرة وحاسمة، ستزيد إمكانية جرحك لمشاعرهم. لذلك تأكد/ي: هل أنت واثق/ة من مشاعرك وترغب/ين فعلاً بإنهاء الأمر؟
     
  • إذا كنت متأكدة أنك غير معنية بهم، حاولي التركيز على جوانب الاختلاف بينكما كطريقة لإقناعهم بأنه لا نصيب بينكما، وقول شيء مثل: "لا أشعر أن هناك أشياء مشتركة بيننا، وأنا بصراحة غير معنية بالموضوع"  أو شيء من قبيل "لا توجد لدينا نفس الهوايات أو الأصدقاء" أو "بصراحة نحن غير متوافقين. ولا تجمعنا اهتمامات مشتركة".
  • حافظي إن أمكن على مساحة بينكما، وتجنبي التقاء عينيك في عينيه أو الجدال. حاولي ألا تكوني وحدك معه تماماً. إذا تحدث الشخص معك، حاولي أخذ خطوة رجعة، وأن تقفي بعيدة عنه نوعاً ما.

    إذا كنتما تعملان معاً، حاولي أن تكوني لطيفة وعدم الاقتراب أو الحديث معه أكثر من اللازم.
     
  • يمكنك اعلام صديق أو صديقة تثقين به أو بها بما جرى حتى يعرفوا ما حصل ومساعدتك أو تقديم المشورة والنصح.
معجب
shutterstock
  • إذا كان ملائماً، يمكن الحديث عن شريكك الحالي أو امرأة/رجل آخر حتى يلاحظ الشخص المعجب بك أنك تهوى غيره. 
     
  •  حاول/ي عدم الحديث عن زوجتك أو خطيبتك بطريقة سلبية أمام المعجب أو المعجبة لأن ذلك قد يعطي الانطباع بأن هناك أملاً.

    يمكن مثلاً أن تقول: "أنا متشوق لرؤية سناء بعد الشغل اليوم. أنا محظوظ بمعرفتها. هناك تفاهم كبير بيننا" أو مثلاً "أنتظر بفارغ الصبر أن أنتهي من العمل وأشوف حمدي. إنه إنسان مميز".
     
  • إذا حاولت كل الطرق، ومع ذلك لم يستسلم الطرف الآخر، أو يفهم الرسالة ويدرك أنك غير معني/ة به أو بها، وقتها في الصراحة راحة. اخبرها بشكل مباشر أنه لا يوجد نصيب بينكما، وأنك غير معجب بها بهذه الطريقة ولا يوجد أي أمل.

    كن واضحاً بأنك لا تتخيل حتى أن تحصل أمور بينكما. أكيد سيجرحه/ها ذلك، ولكن هذا سيختصر الطريق ويتركونك بحالك.

للمزيد عن اتخاذ القرارات في الحب والعلاقات

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

مرحبا انا احب زميلتي بالجامعة وقلت لها بحبي ولكنها رفضتني وخاصمتني لمدة سنة ثم بعد ذلك تصالحنا وعادت للتقرب مني وكانها تحبني وصارت تطلب مني مساعدة بالدراسة اثناء الامتحان وانا طمعت ورديت قلتلها اني احبها ورفضت ايضا وتخاصمنا شهرين وبعدها تصالحنا وردت تتقرب مني وكانها تحبني وتطلب مني المساعدة بالدراسة من اجل الامتحان وانا بلشت اشك انها تتقرب مني فقط من اجل مساعدتها كيف اتاكد انها لا تستغلني ؟ وهل تنصحوني بالاعتراف لها مرة ثالثة؟ اي هل يوجد امل منها؟ ويعطيكم العافة

لا هي فقط تطلب منك مساعدة و ليس بالضرورة هي تستغلك... و انا لا انصحك بتكرار الطلب بل اعطيها مساحة صداقة فقط و لكن لا تهملها و في نفس الوقت لا تزوجها باهتمامك الزائد و الحاحك

مرحبا ممكن تساعدوني... انا صادقه في كلامه وبدي حد يكون فهمان ينصحني ويحللي مشكلتي وي لني ع الصواب بعقلانين... ما لجأت لهون الا ومؤمنه بوجود أشخاص فهمانين... انا متزوجه.. وعندي اولاد من زوجي سافرت الي دوله اخرى مو اجل العمل تعرفت ع شخص ومع مرور الوقت تعلق فيه وهو مرتبط وما يعرف الئ الان اني مرتبطه... ويريدني بالحلال وانا استخطيت نفسي واريد ارجع للاول وابعد عنو وخاولت اوضحلو اني ما اريده بس ما كان يفهم ويتصرف بجنون.. ما اريد الموضوع يكبر اكتر من هيك ارجوكم شو الحل...

أهلاً بكِ، وضحي لتلك الشاب انك لا يمكن أن تستمري في العلاقة معها لأن العلاقة غير مريحة ويجب ان تنتهي يمكنك حظر الشاب من على جميع وسائل التواصل الإجتماعي حتى لا يستطيع الوصول إليك.

للأسف قد يعرف زوجك وعشيقك بخصوص العلاقة مما قد يعرضك لموقف محرج .

فريق التحرير.

مرحبا انا طالبة بدرس المدرس تبعي اعترف بحبو وخبر بانو هو مجنون فيني بس المشكلة انا كابح اصلا ولاحتى معجبة في ولابرتاحلو المهم بهذا الوقت كنت كتير إعلان ومن خبرني انا اعترفت بس كان الكلام كلو كذب مشان يسكت بعدين طلب مني شغلة معجبتني انا رفضت وقتلة اكيد لا هو أقل ياما بتأليلي اني بحبك عنجد أو بتقليلي لا لانو بدو يبطل بيرسي المشكلة أهلي ازا عرفوا لاح بتصيرلي مصيبة انا صرت كتير بكرهو ومابطيقو شكلو كتير بشع موحدا بيحبوا بتمنى تساعدوني

مرحباً مارينا، 

 

لم أفهم الجزء المتعلق بالطلب الذي طلبه منك، ولكن أتفهم صعوبة الموقف وصعوبة رفض شخص له نوع من أنواع السلطة عليك وهو معلمك. 

ولذلك من المهم أن اشجعك على عدم التماشي مع الموقف فقط من أجل إرضاء معلمك. واشجعك على التعبير بوضوح عن مشاعرك وعدم رغبتك في وجود أي علاقة بينكما. في بعض الأحيان لا نرغب في جرح مشاعر الطرف الاخ، ولكن لا ينبغي أن يؤدي ذلك لعدم وضوح أو التصريح بمشاعر لا نمتلكها للطرف الأخر لأن ذلك مؤذي أكثر. 

بالإضافة، هناك فارق عمري بينكما وفارق من ناحية الموقع الاجتماعي، فأنتِ طالبة وهو معلم، وهي كلها حدود لا يجب تخطيها. 

هي تتكلم معك كصديق تثق به ويستطيع مساعدتها لا تفهم الموضوع على انه استغلال كل القضية انها تعاملك كصديق ..وهي ترفض ان تكون العلاقة أكثر من ذلك لذلك لا تلح بالطلب لانه يسبب لها النفور انت فقط تعامل معها بشكل طبيعي لا تهتم بها كثيرا جدا لانه هذا ايضا ينفرها ابتعد عنها قليلا قد ينفع احيانا في جذب الشخص الآخر..اتمنى لك اخي كل التوفيق

أنا لا ألم عنها شيء ولم أجرب الحب من قبل ولكن إن كنت مكانك لن أعترف أكثر من مرتين ولكن يمكنك مساعدتها وأيضا ربما هي تعتبرك كصديق مقرب ولا تراك كحبيب ف يمكنك أن تسألها عن سبب رفضها لك أو يمكنك فقط أن تتجاهل الأمر لا تأخذ كلامي على محمل الجد فهذا ما أنا سأقوم بفعله إن كنت مكانك أو ربما سأكتفي بالصمت

يجب عليك ان تتعلم الدرس من اول مرة ...فانت صارحتها ورفضت مرتين فانا لا انصحك بالاعتراف لها مرة اخرى ...من الافضل ان تتقرب منها مثلما فعلت هي حتى تصبحا صديقين لا يتفرقا ابدا ومن ثم اعترف لها بكل شيء اتجاهها 👍🇯🇴

اوكى بصراحه لا انصحك ابدا أن تعترف لها و اذا كنت حقا تحبها فأظهر لها عدم اهتمامك التام بها و فقط عاملها كأنها مجرد صديقه و اكاد اقسم أنها ستشعر بالغيره لابتعادك عنها و تحس باهميتك ثم هي من سيبادر بتصحيح العلاقه و لكن تأكد من أن تكون حنونا معها في لحظات و في أوقات أخرى اجعلها تشعر بأنها فقط صديقه و انك غير مبالى لكن من المهم للغايه أن تظهر حنانك تجاهها في بعض اللحظات لكى تبادر بالتقدم منك دون قلق و أرجوا لك التوفيق
مع العلم انه في حالة عدم مبادرتها و تقدمها منك فتأكد فقط انها تعتبرك كصديق أو أخ و هنا عليك التراجع و اكيد ستجد من يبادلك مشاعرك.

مرحبا انا برأيي انه لا فائدة لمناقشة الموضوع لانه واضح انها تستغلك حاول معرفة لماذا تقوم بفعل هذا ان كانت لا تحبك او انه هناك احدا تحبه لذلك رفضت وهي بنفس الوقت لا تريد خسارتك من ناحية انك صديقها او انها فعليا هي تستغلك ويجب عليك انها الامر اي انك مجرد شخص تستغله حين تريد في حياتها
هذا رايي اتمنى ان يفيدك👌😁

أهلا بك، لقد صرحت لها بحبك أكثر من مرة ورفضت هي بشكل واضح الدخول معك في علاقة عاطفية لذا لا أنصحك أن تحاول تكرار ذلك مرة أخرى.
أما عن كونها تقوم باستغلالك فأنت وحدك من تستطيع أن تقرر ذلك، اذا كنت تشعر أنك غير مرتاح في هذه العلاقة بهذه الطريقة وأنها لا تحقق لك ارتواء على المستوى المعنوي ولا تساهم في نضجك ونموك، وإذا كنت تشعر أيضا أن هذه العلاقة تستهلك وقتك ومشاعرك وتعطلك بأي شكل فهي بالتأكيد علاقة مؤذية ويجب عليك التخلص منها.
تحياتنا

السلام عليكم يوجد شخص معجب و هو اعترف بحبه المجنون لي لكن انا لا اشعر بنفس الشئء من طرفه احاينا اشعر باعجاب و لكن احيانا لا و لكن المشكلة انني عندما شعرت بالاعجاب اعترفت له بالحب رغم انني لا اشعر به و الان لاريد ان العب بمشاعره بقول اشياء الشعب بها
ساعدونني كيف اقول له ؟و ماذا افعل

وعليكم السلام مرام، 

 

أتفهم مشاعرك والمشكلة التي تمرين بها. أحياناً نشعر بالضغط أو التعاطف مع الآخرين ونعبر عن مشاعر قد تمون غير موجودة.

من الإيجابي أيضاً أنك تشعري بضرورة عدم التلاعب بمشاعر شريكك ورغبتك في الوضوح والصراحة. ومن هنا، أقصر طريق لذلك هو المصارحة. تحدثي معه بصراحة حول مشاعرك وأنك لا تشعري بنفس الانجذاب نحوه. لا تقلقي أنتِ تقومي بالفعل الصحيح من أجله ومن ألك، حتى لا تضيعي وقته ومشاعره وكلذلك مشاعرك ووقتك. 

زميله في الشغل بحبها وهي أنها بدأت تحبني و عارفتها أني عايز أتقدم ليها قالت مرتب ضعيف و مامتها قلتلها يشوف شغل بمرتب افضل و مافيش مشكله رفضه تعطيني رقم الفون بتاعها علي رغم مع زميلنا في الشغل المهم حصل مشكله بسيطه عشان شوفت محادثات علي الواتس بتسأل عليه و بيسأل عليها عرفتها أني شوفت المحادثات زعلت وقالت مش نفع لبعض وبعد عنها اسبوعين وبدأت تبقي كويسه في المعمله الا حد ما جبتلها هدايا كتير جدآ و ما شوفت منها أي شيء تفسير لهذا وهي يومياً في وشي في الشغل مشعارف اعمل ايه وتقتنع بكلامها أنه صح ولا ترغب تسمعني و واثق أنا أن كلامها غلط بجد

مرحباً أحمد سمير، 

 

لم أفهم سؤالك بالكامل. ولكن في حالة رفضها تبادل أي بيانات تواصل معها فهذا حقها تماماً. أتفهم صعوبة استقبال مشاعر الرفض، ولكن هي فقط من يحق له تحديد من تعطي له رقمها أو لا. 

لم أفهم الجزء المتعلق بالمحادثة، هل اطلعت على هذه المحادثة بنفهسا أم أنك اطلعت عليها بدون عليمها، في تلك الحالة الأخيرة، فهذا يعد خرق للخصوصية يجب أن تعتذر عنه بشكل صادق. 

لم أفهم أيضاً ماذا تقصد بأن كلامها صحيح أو خطأ، هل يمكنك التفسير أكثر؟

مرحباً مياس، 

 

من الجيد أن صديقك يرغب في المصارحة والوضوح، أشجعه على التحدث مع صديقته بشكل واضح عن حقيقة مشاعره. الانسحاب المفاجئ يترك الطرف الآخر في حيرة عن حقيقة العلاقة التي يعيشها وأسئلة مثل، ماذا يحدث؟ هل ارتكبت خطأ ما؟ هل أنا السبب؟ فمن الأفضل للجميع أن تكون الصراحة هي أهم ركن من أركان العلاقة. ونصيحتي له أن يتحدث معها مباشرة. 

 

في بعض الأحيان قد تحملنا مشاعر التعاطف مع الآخرين على الشعور بأنه قد يكون حب، وبالرغم من أن مشاعر التعاطف هي مشاعر نبيلة ولكنها تؤذي الطرف الآخر لأنها تجعله يعيش في وهم الحب. 

الصدق ليس فقط مع الشريك/ة ولكن مع النفس أيضاً والتأكد مما نشعر به يساعد في عيش حياة ممتعة. 

نتمنى لصديقك حياة سعيدة. 

أهلاً هبه، لابد أن تعبري له عن مشاعرك، وتخبريه أن يسبب لك الإنزعاج بتصرفات معينة. كوني صريحة ولكن لا تستخدمي كلام جارح أو مهين.

في المقال التالي المزيد عن كيفية الكلام مع الشريك

https://lmarabic.com/love-and-relationships/happy-relationships/how-talk-your-partner

فريق التحرير

مرحبا تقدم احد لخطبتي وانا لست مقتنعه به وليس ليـّۓ مجال للرفض لان اهلي واهلهه علموا بذلك واهلي موافقين بأن يناسبو ناس محترمين ويخجلو م̷ـــِْن الرفض وردو لهم باموافقه

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.