خواتم الزفاف
صه

الانفصال والطلاق

هل تشعر/ين أنك أعطيت كل ما في وسعك في زواجك ولا تستطيع إصلاح الأمور مهما حاولت؟ ربما لا ترى/ين أي نور في نهاية المطاف؟ أتفكر/ين بالطلاق أو الانفصال أو أعلمك الطرف الآخر أنه ناوي أن يطلقك؟ ننصحك بالتفكير مرتين قبل أن تمضي باتجاه اتخاذ قرار جدي من هذا النوع. ويعتمد الأمر طبعاً على رغباتك وظروفك

هل تشعر/ين أنك أعطيت كل ما في وسعك في زواجك ولا تستطيع إصلاح الأمور مهما حاولت؟ ربما لا ترى/ين أي نور في نهاية المطاف؟ أتفكر/ين بالطلاق أو الانفصال أو أعلمك الطرف الآخر أنه ناوي أن يطلقك؟

ننصحك بالتفكير مرتين قبل أن تمضي باتجاه اتخاذ قرار جدي من هذا النوع. ويعتمد الأمر طبعاً على رغباتك وظروفك.

يستخدم البعض فترة الانفصال أو "العدّة" لأخذ خط رجعة ومراجعة العلاقة عن بعد، بينما يكون بعض الناس متأكدين من قرارهم ويمضون قدماً بإجراءات الطلاق.

هناك عدة أزواج تصلحت أحوال زواجهم بعد مدة "العدّة" أو الانفصال (الطلاق الأول أو الثاني)، وهناك حالات انتهى بها الانفصال بالطلاق. ويعتمد كل ذلك على ظروفك وماذا ترغب أنت والطرف الآخر.

زوجان متخاصمان

إذا شعرت أن العلاقة وصلت إلى مرحلة "التعاسة الزوجية"، وفي حال رغبت جدياً بإمضاء بعض الوقت بعيداً، يمكن سؤال الطرف الآخر عن مشاعره أو مشاعرها حيال ذلك، والاتفاق مثلاً على مدة للتفكير ومراجعة الأمور.

   فيما يلي بعض الاقتراحات التي تساعدك خلال فترة الانفصال:

·            تحديد أهدافك المرجوة خلال هذه المدة. هل انت ناوي/ة فعلاً أن تستمر في زواجك؟ هل هذا الانفصال هو مجرد فترة مراجعة وتفكير وتقييم علاقتك عن بعد؟
   أم هل تشعر/ين أنك عازمة على المضي قدماً بإجراءات    الطلاق النهائي

·         وضع مدة زمنية للانفصال، مثلاً ستة أشهر أو سنة.

·         مراجعة الأسباب والنوايا التي دفعتك لاتخاذ مثل هذا القرار وتخبر الطرف الآخر عن الأمور التي تضايقك – أسوأ شيء يمكن فعله هو عدم مصارحة الطرف الآخر حول قرارات حياتية تؤثر عليه/عليها أيضاً. 

·         التفكير بالإجراءات العملية والقانونية والملف المالي. من سيخرج من البيت؟ من سيدفع إيجار المنزل والفواتير اللازمة؟ إذا كان لديكما أطفال، أين سيعيشون ومن سيرعاهم؟ من الضروري تسوية هذه الأمور قبل الانفصال.

·          التواصل مع الطرف الآخر وتقييم أهدافك. اسأل/ي نفسك: كيف تشعر أنت والطرف الآخر ازاء العلاقة؟ إلى أي مدى تمكنتما من تحقيق اهدافكما؟ 

·         تجنُب تضليل الطرف الآخر أو اللف والدوران، أو إعطاء وعود غير واقعية. سيؤثر ذلك سلباً عليك في المحصلة النهائية.

·          حل بعض المشاكل باللجوء إلى وسيط أو مستشار زواج. إذا كنتما متجهين نحو الطلاق أو ترغبان بالعودة لبعضكما البعض وإنجاح العلاقة، من الضروري حل المشاكل العالقة من الماضي.

الوقت الذي تمضيانه بعيداً عن بعضكما البعض ربما كفيل باتخاذ القرار حول إمكانية التصالح والاستمرار معاً أو الطلاق. إذا حدث وقررتما الرجوع وإنجاح العلاقة، يمكن التفكير مجدياً بمراجعة اخصائي علاقات زوجية لحل بعض الأمور التي يمكن حلها.

إذا كانت فترة الانفصال تجعلك متأكداً أكثر من قرار الطلاق، يمكن الانتقال إلى التفكير بالإجراءات القانونية ذات العلاقة.

قبل طلب الطلاق

قارب يغادر الميناء

ربما تخيفك فكرة الطلاق، وهذا ليس مستغرباً. فالطلاق ليس قراراً سهلاً، وربما نشأت على فكرة أن الزواج أبدي وتوقعت يوم عرسك أن تمضي العمر كله مع الطرف الآخر. وحتى لو كان زواجك تعيساً، تبقى فكرة الطلاق   صعبة. وربما تحاول التمسك بحلم السعادة الزوجية، وتحاول/ين إنجاح العلاقة مرة بعد الأخرى حتى لو تعثرت كافة محاولاتك.

أحياناً لا تكون مثل هذه الأفكار لصالحنا. إذا كنت في علاقة تعيسة، وكنت تتساءل حول بعض الظروف والمؤشرات التي ربما تدعو إلى الطلاق:

·         إن عاش كل منكما منفصلاً عن الآخر لمدة تزيد عن 6 أشهر، وتبين أن عدم العيش معاً هو أفضل للطرفين، مثلاً في حال شعورك أنك أفضل حالاً بمفردك، ولا يضيف الطرف الآخر شيء إلى حياتك.

·         حاولت استشارة اخصائي علاقات زوجية ولم ينجح ذلك.

·         هناك عنف زوجي متكرر ولا يبدو أن الأمر سيتصلح.

·         الطرف الآخر يتعاطى المخدرات أو مدمن على الكحول ولا يبدو أنه سيتغير.

·         هناك خيانة في العلاقة من طرفك أو طرف شريكك. إذا شعرت أنك ربما لن تكون وفياً في المستقبل، وأن الزواج بات مجرد عبئاً، أو إذا كنت تحب شخصاً غير من تزوجت مدة طويلة، وأنك عايش على الشعور بالذنب حيال خيانتك، ربما من الأفضل الطلاق.

·         لم يعد التواصل بينكما ممكناً. ربما لم تناقشا تفاصيل زواجكما أو حياتكما لمدة طويلة أو تعيشان معاً كغريبين في نفس المنزل، ولكل منكما عالمه وأسراره.

·         في كل مرة تتحدثان فيها ينتهي الأمر بمشكلة و"خناق" بينكما.

·         لا توجد ثقة أو احترام بينكما.

·         لم تمارسا الجنس منذ مدة طويلة. وإذا قمتما بذلك، فإنكما لا تستمتعان بذلك.

·         تشعر/ين بالتحسر على حياتك، وأنك تخلّيت عن أحلامك وطموحاتك لأن شريكك لا يتيح لك تحقيقها.

·         أنت والطرف الآخر لا تشاركان نفس القيم والاهتمامات التي جمعتكما يوماً ما.

·         أنت غير سعيد/ة بمجرى حياتك ووضعك في العلاقة.

·         تشعر/ين بإحباط متواصل حيال حياتك وعلاقتك لمدة طويلة وبيأس كامل من إمكانية حل الأمور أو عودة الحب والوئام بينكما.

كانت هذه مجرد مؤشرات يعتقد خبراء العلاقات الزوجية أنها من الأمور تسبب المشاكل بين الأزواج وينتهي بهم الأمر بالطلاق.

للمزيد عن:
المشاكل الزوجية
المشاكل الجنسية

مأتم الحب

 

طلب الطلاق.

طلب الطلاق هو قرار حياتي له عدة تبعات على حياتك. لذلك قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة، حاول/ي التفكير بمختلف الخيارات المطروحة أمامك، والتأكد من قرارك.  تختلف قوانين الزواج في مختلف الدول العربية والاسلامية، وربما تعتمد على العائلة، والمعتقدات الدينية والاجتماعية. ينبغي أخذ بعض الوقت لفهم اجراءات الطلاق في مكان تواجدك، والحديث إلى أخصائي/ة أو استشارة شخص مؤتمن.

امراة تمشي وحيده في الطريق

 

أعددنا لك قائمة من الأسئلة التي يمكن أن تسألها لنفسك قبل الاقدام على الطلاق النهائي أو الذهاب إلى المحكمة لطلب الطلاق:

·         هل أنت متأكد/ة أنه لم يعد لديك مشاعر حيال الطرف الآخر؟  الخلافات والمشاكل الزوجية ربما تجعلك تكره الطرف الآخر. ولكن هل أنت متأكد/ة أنه لم يعد هناك مشاعر بينكما بعد؟ ألم يعد هناك امكانية للتصالح أو نوع من الحب والود والانجذاب؟

·         ما هي الاسباب الداعية للطلاق؟ هل هذه أسباب مشروعة؟ ربما نتهور بمشاعرنا أحياناً لدرجة تجعلنا ننسى تشخيص الأمور بطريقة عقلانية. ربما يساعد استشارة طرف ثالث حول الموضوع.

·         هل فكرتما باستشارة اخصائي/ة علاقات زوجية؟ ربما يساعد حين يقوم شخص مختص بالإصغاء إلى وجهة نظر الطرفين، والعمل بشكل مهني على اصلاح الخلافات وربما تقريب وجهات النظر وانقاذ العلاقة.

·         إذا كان لديكما أطفال، هل فكرتما كيف سيؤثر الطلاق على حياتهم؟ مع من سيعيش الأطفال؟ من سيتولى رعايتهم أو إعالتهم؟ هل فكرتما بطرق ممكنة لتخفيف الأمر عليهم؟

·         كيف ستتعامل مع تأثير الطلاق على علاقتك بأشخاص آخرين حولك وأصدقاء مرتبطين بزواجك – ربما أصدقاء مشتركين، أو أقارب، أو جيران، أو عائلة الزوج/الزوجة وغيرهم من أفراد العائلة؟ كيف ستكون علاقتك معهم بعد الطلاق؟ 

·         هل حاولت الاتصال بأشخاص يمكن أن يدعموك خلال مرحلة الطلاق وبث أجواء إيجابية في حياتك؟

·         هناك صورة نمطية سيئة أحياناً في بعض الأوساط ازاء المطلقات. كيف ستتعاملين مع مثل هذا الواقع؟

·         أكيد ستمران بمشاعر صعبة نتيجة للطلاق. هل انت مستعد للتعامل مع الوحدة والعزلة التي ربما ستشعر/ين بها سرعان ما تعيش أو تعيشين بمفردك؟

·         هل لديك قدرة للتعامل مع الظروف المالية التي يتضمنها قرار الطلاق؟ هل سيساعدك "الطليق" مستقبلاً في بعض النفقات (مثلاً مصاريف الأطفال)؟ وماذا بالنسبة للمؤخر؟

·         هل حاولتما الانفصال أو العيش بعيداً عن بعضكما البعض عند الطلاق للمرة الأولى والثانية قبل الطلاق النهائي؟ ربما يساعد ذلك للتفكير عن بعد قبل الاقدام على الطلاق النهائي.

 

اجراءات الطلاق

 

ديكور أنيق مزين بساعة الحائط مع الطيور

إذا وضعنا موضوع المشاعر جانباً، يتضمن الطلاق أحياناً اجراءات معقدة أيضاً، وربما المرور على عدة وزارات ومحاكم. يختلف ذلك من بلد إلى آخر، وطبعاً إذا كان الطلاق صادراً من الرجل أو تم بقرار الخلع من قبل المرأة (أنظر في الأسفل عن خلع المرأة للرجل).

 

سرعان ما عزمت على اتخاذ قرار الطلاق، يمكن البدء بمراجعة الجوانب القانونية والمالية والنفسية والعملية ذات العلاقة، ويمكن سؤال نفسك:

o        كم سيكلفك قرار الطلاق؟

o        هل عليك تغطية نفقات معينة للطرف الآخر؟

o        هل سيقوم شريكك بتغطية نفقاتك؟

o        كيف سيتم التعامل مع مصاريف إعالة الطفل؟

o        ما هي حقوقك القانونية؟

o        هل سيعارض الطرف الآخر قرار طلاقك؟

o        ما هي مدة العدة؟

o        كيف معنوياتك؟ كيف ستتعامل مع الموضوع ومشاعرك؟

الطلاق بالثلاثة
حسب الشريعة الاسلامية، يتم الطلاق على 3 مراحل. في المرحلة الأولى يمكن للرجل أن يطلق زوجته بشكل مؤقت ويمكن أن تبقى المرأة في المنزل، وربما ينتهي بالتصالح بين الزوجين. وفي حال تركت المنزل ولم تنقضي مدة العدة (3 أشهر)، يمكن أن يسترجع الزوج زوجته، ويكون مثل فرصة ثانية للزوجين، أما إذا طلقها مرة ثالثة، فلا يمكن أن يسترجعها ويعد الزوجان منفصلان شرعاً، ولا يمكن أن يعود إليها إلا حسب الشروط الشرعية ذات العلاقة وبعقد ومهر جديدين. ولذلك يجدر الانتباه إلى عدم الاستهتار بكلمة "انت طالق" أو أن تكون كزلة لسان، وإنما التفوه بها عندما يكون الأمر جدياً.

أما بالنسبة للمسيحيين، فيختلف ذلك حسب الطائفة. بينما تسمح الكنائس البروتستانتية بالطلاق، تبعاً للكنيسة القبطية الأرثوذكسية والكنائس الكاثوليكية يعد الزواج عقداً غير منحل، ويستحيل الطلاق إلا بحالات معينة، ويمكن الانفصال دون طلاق تحت شروط معينة.

من القرارات المترتبة على الطلاق الاجراءات المالية ومسؤولية رعاية الأطفال. على الرجل أحياناً دفع المؤخر وربما النفقة، خاصة في حال لم تكن المرأة قادرة على إعالة نفسها ولها أطفال منك. وأحياناً إذا كان الرجل لا يعمل أو ظروفه المالية صعبة وكانت المرأة تعمل، تتم ترتيبات مالية أخرى بين الطرفين.

ماذا إذا كان أحدكما فقط يرغب بالطلاق؟
ربما لا يشعر الطرف الآخر بنفس مشاعرك، ويرغب التمسك بالعلاقة ويرفض الطلاق. ماذا تفعل إذا أردت أيها الرجل أو أيتها المرأة البقاء في العلاقة وكان الطرف الآخر يود الطلاق؟ أو العكس؟ إن كنت تطلب/ين الطلاق والطرف الآخر يرفض؟

ربما الأمر أسهل للرجل الذي بإمكانه حسب قوانين الدول العربية طلاق المرأة، أما المرأة التي ترغب أن يطلقها زوجها، فعليها المرور بإجراءات أصعب.

خلع المرأة للرجل

 

 

فتاة محجبة تمشي في الشارع

خلع المرأة للرجل أصعب من طلاق الرجل للمرأة. كثيراً ما يرفض القضاة خلع المرأة إلا بظروف معينة مثل عدم قيام الرجال بإيوائها أو اعالتها، أو إذا لم يتم اتمام الزواج أو كان باطلاً. وربما أيضاً في حال الخيانة الزوجية، ولكن يتطلب ذلك وجود شهود على الخيانة.

 

تواجه النساء عدة تحديات مالية وقضائية في حال الخلع، ولذلك كوني متأكدة أن بإمكانك الحصول على الدعم والمال من العائلة والأصدقاء. وفي حال كانت المرأة من طلبت الطلاق، فإن الرجل غير ملزم بدفع المؤخر لها. وأحياناً يقوم بعض الرجال لوضع زوجاتهنّ في ظروف تدفعهنّ لطلب الطلاق كي لا يدفعوا لهنّ حقوقهنّ الشرعية.

 

هناك مجموعة من القوانين المتعلقة برعاية الأطفال بعد أن تقوم المرأة بطلاق زوجها. أحياناً يبقى الطفل مع الزوج، وأحياناً أخرى بإمكان المرأة رعاية الطفل حتى يصبح 7 سنوات. وتختلف القوانين من مكان إلى آخر.

يمكن الاستفسار حول الامكانيات المتاحة في تشريعات بلدك.

الحياة بعد الطلاق

أزهار وردية اللون

لا يخلو أي طلاق من الأشواك والمشاعر الممتزجة. مهما كان الزواج سيئاً، نهاية أي زواج صعبة دون شك. في يوم عرسنا نحلم أن يكون لزواجنا “نهاية سعيدة” ونحمل بعض التوقعات. وتأتي المشاكل والطلاق لتحطم هذه الأحلام والأمنيات، وربما تتركنا أمام مستقبل مجهول، وذكريات من الماضي ومسؤوليات جديدة.

مهما كانت الحياة صعبة بعد الطلاق، ضروري أن نتذكر أنها ليست نهاية العالم. ربما يساعد أن ننظر إلى حدث الزواج والطلاق باعتبارهما مرحلة مرت من حياتنا وأن المستقبل سيكون أفضل. لا يفيد أن نلوم أنفسنا على مشاكل الماضي. المهم اتخاذ العبر ومواصلة الدرب. وطبعاً قبل كل شيء ينبغي إعادة بناء ثقتنا بنفسنا والعزم على البدء من جديد.

أمور تساعد في مواجهة مرحلة الطلاق:

سواء أكنت مستعد/ة للطلاق أو لا، فإن التغيرات التي تحدث بعد الطلاق ربما ستجعلك تشعر أنك مهزوز/ة ومشوش/ة. اختفاء شخص من حياتك صعب تحت أي ظروف. حاول/ي عدم الدخول في علاقة مع شخص حديث الطلاق – على الأقل سنة. تذكر/ي أن التسرع والدخول في علاقة جديدة هو ليس أفضل طريقة للتحرر من مرحلة الطلاق.

أعطي نفسك الوقت كي تلتئم جراحك. مهما كانت المشاعر التي تعترضك، من الجيد المرور منها انتقالاً للمرحلة التالية.

  1. التقي بأشخاص تشعر/ين أنهم مصدر دعم لك (أحد أفراد الأسرة أو أصدقاء/صديقات مخلصين..) وفضفضة مشاعرك ومخاوفك. ضروري إحاطة نفسك بأجواء إيجابية وداعمة.
  2. في عدة مجتمعات، هناك الكثير من الصور النمطية ضد الطلاق والأحكام السيئة ضد المطلقات على وجه الخصوص. لا تدعي ذلك يؤثر على نفسيتك وثقتك لنفسك وتقديرك الذاتي. إذا تخلى عنك بعض الأشخاص بسبب قرار طلاقك، ربما لا يستحقون أن يكونوا اصدقاءك. مهما حصل، تحلي بالجرأة والثقة بالنفس، ولا تخافي من مواجهة المجتمع وكلام الناس. حياتك أهم من انتقاداتهم، وانت تعرفين تفاصيل حياتك أكثر من أي شخص يحكم عليك من الخارج.
  3. في حال غياب وجود من يدعمك في وسطك، أو إذا شعرت أنك بحاجة لمساعدة متخصصة (مرشد)، يمكن الاتصال بشخص مختص في هذه الشؤون. طبيعي أن هذه المرحلة صعبة، ولكن ضروري عدم الافراط في البكاء على أطلال فشل زواجك، والتركيز على تدعيم نفسك صحياً ونفسياً.
  4. تجنّب/ي الأفكار السلبية أو اتباع نمط حياة غير صحي (التدخين أو تعاطي الكحول بشكل مفرط أو مشاكل التغذية غير السليمة). ولا تنسى أن هناك عدة أشخاص تحسنت حياتهم بعد الطلاق.
  5. التخطيط البنّاء للمستقبل والانتقال من الكلام إلى التطبيق. يمكن عمل خطة مالية، أو دراسة شيء، أو التقدم لوظيفة أو مهنة ربما كنت تحلم بها مسبقاً، أو مثلاً ممارسة رياضة معينة. وطبعاً يمكن عمل خطة اسبوعية وشهرية بالأهداف التي ستحققها.
  6. إذا كان لديك أطفال، راعي مشاعرهم وأثر الطلاق النفسي عليهم، وتعويدهم على المرحلة الجديدة. الطلاق صعب دون شك على الأطفال. يمكن طلب المساعدة من أخصائيين لمعرفة كيفية مساعدة أطفالك بشكل أفضل.
  7. لا تنقل مشاعرك السلبية تجاه من كان شريكك للأطفال. تشويه صورة الاب او الام سوف يؤثر على نفسية الأطفال بشكل سلبي.
  8. جزء من مرحلة الطلاق هو الغضب والشعور أنك ضحية، وربما الشعور أنك حبيب مثالي وزوج لقطة. يسعى المطلق أحياناً إلى إيجاد شخص يثبت له أنه عظيم وان طليقته هي السبب ولم ولن تستحقه. ولكن ينصح بعدم التسرع، واتخاذ الوقت لالتئام الجرح قبل الانتقال للمراحل التالية.
  9. أحب/ي نفسك. تحلى بالأنانية أحياناً، وانجاز بعض الأمور التي لم يسمح لك زواجك القيام بها. من الجيد التعوّد على فكرة العزوبية مرة أخرى واستكشاف جوانب جديدة من نفسك.

10. مارس/ي هواية جديدة. يمكن رياضة أو فن أو مجال جديد. ربما يشغلك ذلك قليلاً عن هموم الماضي، وفي نفس الوقت يساعدك على اعادة بناء نفسك من جديد.

11. أنظر/ي قدماً إلى المستقبل. اعمل جهدك على القيام بأشياء تشعرك بجاذبيتك وجمالك ومواهبك. إن فشل زواجك السابق لا يعني بالضرورة أنك لن تتزوج/ي من جديد. اعطي نفسك فرصة استكشاف شريك/ة حياة ربما يناسبك أكثر. استعيد/ي شبابك وثقتك.

وتختلف مدة التئام جراح الطلاق من فرد إلى آخر، وحسب الظروف والأسباب المؤدية للطلاق، وطريقة تعامل المجتمع المحيط وأفراد العائلة.

للمزيد أنظر/ي:

عزباء وسعيدة
"الغناء" من حق الأمهات الوحيدات أيضا

 

Comments

انفصلت عن زوجي فقط بعد شهر من زواجنا , وطلبت الطلاق وتم ذلك بعد ستة أشهر بعد ان تنازلت عن المؤخر المشروط في العقد على الزوج... لم اتخيل ان يكون الزواج كذبة مدروسة من قبل طليقي لانه تزوجني لاستغلال مركزي المادي للاسف..
دائما ابحث عن الحب ولم اجده لانني فقط اريده بالحلال, حاليا عيشتي في منزل اهلي صعبة جدا رغم انهم جد متفاهمين وكانوا لي دعما ولم يحسسوني باي شيء بل اصبحت اشعر بانني مازلت عزباء, تقدم للزواج مني اكثر من شخص ولكني ارفض في كل مرة خوف تكرار التجربة ولان الثقة في الرجال عندي اصبحت تحت الصفر!!
حاليا هناك شخص تقدم لي اكثر من مرة وانا ارفض في كل مرة اهلي يشجعوني عليه وانا مرعوبة من فكرة الزواج مرة اخرى ولكن في نفس الوقت لدي احتياجات عاطفية ونفسية ارغب باشباعها بالحلال ,, ماذا تنصحوني كي اتخلص من خوفي وعدم ارتياحي للزواج من جديد؟؟؟
شكرا لكم

استخيري ربنا بقلب مكسور متوكل عليه كلميه قوليله مفيش بايدي شئ محدش يعرف الخير والشر غيرك وانت لوحدم اللي تعلم الخير والشر وكلت ليك امري كلميه من قلبك بجد

استخيري الله. ما خاب من استخار المدبر العليم جل جلاله ،،،وتعوذي من الشيطان الرجيم ،،،وخلي اهلك يسألون عنالرجل المتقدم لخطبتك باللذات في صلاة واخلاقه واحسني الظن بالله الله يوفقك ويسهل امرك ويغنيك بحلاله عن الحرام ...اتمنى لك التوفيق

انا متزوج من3سنوات ومعي طفل عمره سنه و7شهور المشكله انها دائما تعيرني امام اهلها ان هي ساعدتني ايام الخطوبه واهانات متكرره من اهلها من الام بالاخص
كما انها دائما لاتحترمني ولاتستطيع ان تقوم بااعمال المنزل بفردها لانهاتعمل و

بعد اربع سنوات ونصف وبعد طفلان واهمال لى وللاطفال وقيامى بمتابعة الطفلين من علاج واطباء واكل اكتشفت انها تخوننى اخر سنتان فهى تعمل وظيفة مرموقة تتاخر فيها خانتنى مع ٥ رجال اقامت علاقة زنا مع ثلاثة منهم ومنها زميلها كانت تذهب معه شقته وأتى الى شقتنا .. دمار لا أستطيع أن اتكلم او افعل شئ حتى لا تتلوث سمعة أبنائى الصغار بقية حياتهم .. قالت انها تابت وانا لا أقدر على النظر فى وجهها وما زال كلا فى بيت والعلاقة معلقة منذ ٤ شهور

متزوجة منذ 7 سنوات ام لطفلين. تزوجنا عن حب .صبرت معه ماديا ساعدته ليغير وظيفته فاكمل دراسته و اشتغل بوظيفة احسن.لم احاول حلال كل هده السنوات ان ااحسه بنقص.انا تكلفت بقرض السكن و السيارة و وتكاليف الولادة ...صحيح ان أجرته قليلة و لا يضيعها في اي شئ سيئ و لاكن بالكاد تكفي لتلبية حاجيات العيش.احس انه لا يقوم باي مجهود لكسب مال اكتر.انا لا طالبه باي هدايا او اي شيء اضفي كسفر او خروج ....و هو أيضا لا يفكر ابدا ببدل جهد لدالك و حتى ادا احتجت دالك فانا من يغطي تكاليف. ..صرت احس بنفسي جد رخيصة عنده.
اخر شيء انه لم يعد يحترمني و عند اي خلاف تافه يبدء بالتفوه بكلام صاقط لن اتحمل ان يسمعه ابنلاءي يوما.لم اعد ارد ان استمر على هدا الحال تضحيات بدون اعتراف. اريد الطلاق حفظا لكرامتي ااانصحوني

رحباً عزيزتي،

لقد إستثمرتي كثيراً بالعلاقة وأظهرتِ اهتمامك بأن تسير المركب. ولكن هل تظني انه لازال اي شيء تحاولي به انقاذ العلاقة؟

هل تنصحيه بمحاولة زيادة دخله ان امكن؟
ولكن عندما تشعرين ان العلاقة اصبحت مُضرة لكِ ولأولادِك، فالإنفصال قد يكون حل. لأن العلاقة إذا توترت بينكما أمام الأولاد سيؤثر ذلك عليهم بالسلب. ولكن إن إنفصلتما وبقي الإحترام، فسيكون ذلك أفضل للأطفال.

يمكنك الإستفاضة في الحديث مع متخصصين الموقع من خلال الرابط التالي
https://lmarabic.com/forum

مع تحيات
الحب ثقافة

بقالنا سنة متجوزين شخص بخيل فى كل حاجة فى مشاعرة فى عواطفة فى كلامة فى العلاقة الزوجية حتى فى اهتمامة بنفسة مصرفش عليا جنية واحد لحد دلوقتى بيشتغل فى بلد تانية والحياة بينا مقطوعة وانا عايشة مع اهلى وبيجى كل شهرين يوم واحد .وغير متحمل مسئوليتى فى اى حاجة .هل الطلاق افضل خاصتا انى فعلا بكرهه

أنا جوزى غير مهتم بشكله أو حتى شكلى ولا بيفرق معاه أى حاجة بعملها وإحنا متجوزين بقالنا سنتين بس وعندى بنت عمرها سنة
وتقريبا مفيش علاقة وكمان بحس أنه بخيل شوية ومش بيصلح أى حاجة تبوظ أو يجدد أى حاجة محتاجة تجديد وفكرت في الانفصال كتير وحاولت وكلمته كتير ومفيش تغير وبجد خلاص يئست جدا

السلام عليكم
انا مالك من الكويت احب بنت واحسها تحبني ولكن عندما اقول لها اني مسافر تخاصمني وتصير تخوفني من السفر ما بعرف ايش تبغى من ذلك ماذا افعل فهي الان مخاصمتني ولا تحدثني وان كانت لا تحبني طيب ليش تزعل مني ايش علاقتها ان سافرت
ساعدوني ارجوكم وجزاكم الله كل خير

اهلا مالك، الحوار والتفاهم من أهم الأشياء لنجاح أي علاقة. حاول ان تتحدث معها بشأن ذلك وأن تشرح لها وجهة نظرك وأن تسمع منها وتتفهم أسبابها في رفضها لسفرك وأن تصلا معا لحلول ترضي كلا الطرفين بذلك الشأن.
تحياتي

السلام عليكم انا انفصلت عن
خطيبتي ولكن في حكم عملي احيانا اشاهدها كونها تعمل بنفس الشركة التي اعمل بها ولكن كلما شاهدتني تقوم بعمل امور مستفزة بالنسبة لي وانا لم اعد اريدها ولكن حركاتها تستفزني جدا ماذا افعل حتى لا اعيرها اهتمام هل استفزها
ساعدوني ارجوكم فقد تدور في راسي ان اقدم استقالتي وشكرا لكم

مرحباً samehh،

نشعر بإنزعاجك ونتمنى ان يتحسن الوضع.

بالطبع من الصعب التعامل مع الشريكة السابقة أو رؤيتها في محيط العمل. ولكن إن أعرت الأمر إهتمام فسيزيد ذلك من إنزعاجك.

ننصحك بتجاهل تصرفاتها، كما يمكنك ان تتحدث معها بخصوص الأمر وتوضح لها ان تصرفاتها تزعجك.

وإذا لم يفلح ذلك في حل المشكلة، وكان بوسعك إيجاد عمل آخر فقرار الإستقالة يعود لك بالطبع إذا كان الأمر غير محتمل بالنسبة لك.

فريق التحرير

انا اعيش في فرنسا مدة ست سنوات تزوجت رجلا يكبرني ست وعشرون سنة في الاول لم اعر للسن اهتماما كوني احببته قلت السن مجرد رقم لكن مع الوقت تبين انه صعب الشخصية نحن لانتفاهم بالبتة دائما ما يقع بيننا صراع وخصوم عندي بنت عمرها خمس اربع سنوات طلبت منه مرارا وتكرارا الطلاق لان ابنتي تعيش في وسط مسموم الجو متكهرب وسلبي .يهدنني ان تطلقت سياخذ مني ابنتي ايضا اخاف وبشدة من البقاء وحدي ان تطلقت لان عائلتي كلها في الجزائر انصحني

أهلاً سلسبيل،

حاولي الإطلاع على القانون في حالتك، لأن في معظم البلاد تكون حضانة الأطفال من حق الأم حتى يبلغوا سن الرشد. 

كما يمكنك الإستعانة بمحامية إذا أمكنك للتعرف على الخيارات المتاحة لكِ.

بالطبع لا يمكن العيش مع رجل بالإكراه، وتحت التهديد، من حقك طلب الطلاق والإنفصال عنه. 

فريق التحرير

تعليقي على هذا الموضوع بانني اردي ان اقول تجربتي وأود ان يكون هناك من ينصحني ماذا افعل ؟
بداية كنا زوجين سعيدين لدرجة ان الكثير اصبح يتمني ان يكون مثلنا وانه لم يقصر في حقي صحيح انه كان يحصل الكثير من المشاكل بيننا ولكنها تحل وديا بيني وبينه ولا نعلم بها احدا ولكن بعد مرور فترة سنة ونصف على زواجنا تصدع جدار زواجنا من ناحية حلم الامومة وهنا اكتشفت ان زوجي لا يمكنه انجاب الاطفال وانا هذا حلمي منذ ان كنت صغيرة ..كنت احلم متى أكبر واتزوج واعيش وانجب الاطفال وافرغ ما لدي من حنان لهم ولابيهم ولكن هذه النقطة الجوهرية قلبت حياتي رأسا على عقب ...وبعد ذلك قاموا زوجي واهلي بتخييري اما انا ابقي او ان اترك واجد لي فرصة جديدة بالحياة ووقتها من شدة حبي لزوجي ورؤيتي له بان حلمه ضاع امام اعينه ضعفت واجبت بأنني لا اريد ان اتركه وأود كثيرا البقاء معه ولكنني كنت وقتها كأن عيناي لم تكونوا تريان الحقيقة المرة وهي انني لم استطيع العيش بدون الاطفال وعندما احاول ان افصح لصديقتي او لامي الجميع يقول لي انتي اخترتي فتحنلي اختاريك واحيانا يأتيني هاجس بان اجلس وافمر مليا واحاول توصيل الفكرة وهي فكرة الانفصال لزوجي ولكنني لا اقول انه لا يوجد لدي مشاعر اتجاهه وهذا الذي منعني حتى الان من ان افصح له عن هذا الموضوع (موضوع الانفصال ) لذلك رأيت هذا الكلام وقرأته واعطاني بعض الطاقة الايجابية والجرأة والاقدام على ما اريد خوفا من ان العمر يمضى ولا اريد ان اخسر فرصتي في ان اكون أما لذلك اتمنى من صاحبة هذا الموضوع ان تنصحني وترد عليا وتعطيني فكرة علي اقدر على ان قون بنا اريد وانفتح على هذه الدنيا ولمنني لا اريد ان اجرح زوجي واعيد له ما يحاول نسيانه بوجودي ...
لذلك ارجو منكم النظر بعين الاعتبار لموضوعي ارجوكم

أهلاً بك، نقدر صعوبة موقفك وصعوبة الاختيار في حالتك، ولكن للأسف هذه هي الحياة أحياناً تضعنا بين خيارين أحلاهما مر.

 

أنت وحدك من يستطيع أن يقرر ويختار ولا يمكن لأحد أن يتخذ هذا القرار نيابة عنك.

 

العديد من الأشخاص ممن هم في مثل حالتك يلجؤون لحل التبني في البلاد التي تسمح بذلك، يمكنك أن تفكري في هذا الحل وما إذا كان يناسبك أم لا.

 

لإذا وجدت أن هذا الحل لا يناسبك، فليس مامك سوى أن تختاري بين الحفاظ على زوجك واستكمال حياتك معه، أو الانفصال وبدء حياة جديدة مع شريك جديد من أجل تحقيق حلم الإنجاب والأمومة، ولتعلمي أن هذا حقك ولا يجب أبداً أن تشعري بالذنب إذا قررت ذلك.

 

تحياتنا

 

 

مرحباً احمد،

أحيك علي شجاعتك وعلي حبك لأسرتك.

أنا لا أعرف تفاصيل حياتكما ولا أعرف لماذا تريد هي الأنفصال، يمكنك ان تتحدث معها وتتفهم ماذا يزعها وتحاول أن تصلحه.

لا تستطيع إجبارها علي الإستمرار في العلاقة، في الأخر يجب ان تحترم رغبتها.

 

مع تمنياتي لك بحياه سعيدة

فريق التحرير.

السلام عليكم أنا متزوجة منذ ستة سنوات رزقت بطفل عمرة الان ٣ سنوات أعيش مع أهل زوجي في بيت واحد ولَم أعد أتحمل الأمر صرت كأني مسجونة لا اجد راحتي كما أنا أم زوجي هي التي تتحكم في حياتنا فقط احس انني خادمة لست بزوجة كباقي النساء طلبت السكن المستقل مرارا من زوجي فلم يعر للامر اهتماما ولان وصلت لمرحلة التفكير بالانفصال والذهاب الى بيت اهلي فماذا تنصحوني

مرحباً خديجة،

يمكنك أولاً التحدث مع زوجك بهدوء والتواصل معه ، تحدثي معه عن قلقك ومخاوفك ورغبتك بالعيش في بيت مستقل، اذا لم تجدي منه تجاوب فحاولي التحدث مع أحد من أهلك بهذا الشأن فربما تجدي منهم المساعدة.

قبل قرار الانفصال، أنتِ تحتاجي الى فترة بعيد عن شريكك حتى تستطيعي الحكم بحيادية ، و حتى تقيمي العبئ المادي والمسئولية التى سوف تتحمليها. فقرار الانفصال ليس أمراً هين.

تحياتي.

فريق التحرير.

 

انا متزوج تقريبا لي شهرين منذو اول ايّام زوجي لما أعد تقبل زوجتي وكل يوم يزداد الامر سواً لما اقبل كلامها لأقبل قربها اكره بيتي آذا جئته وإذا طلعت من بيتي ارتاح راحه عظمى والآن انفصالنا عّن بعض لكي أعيش حياتي كما كانت في السابق وهي امراه جيده لكن لا اعلم م الذي حصل في حياتي هاذي ولا اريد انا اعيشها معي حياه تعيسه فهل يجوز الطلاق في هاذي الحاله

مرحباً،

قد يحدث ما ذكرت في حالات الزواج المخطط، والغير مبني على الحب والتعارف قبل الزواج.

أحياناً ين البعض أن النسب والمستوى الإجتماعي والمادي عوامل كافية لضمان حياة زوجية سعيدة. لكن إفتقاد التناغم والتواصل والحميمية، قد يحولا الحياة الزوجية لجحيم.

إذا كنتما تتبادلان نفس الشعور، ولا ترغبان بإعادة المحاولة، فالإنفصال أو الطلاق قد يكون حل مناسب للطرفين.

فريق التحرير

السلام عليكم

لا ادري ماذا اقول قصتي طويله وفيها غموض لرغبة زوجتي بالطلاق .. واتهامها لي باشياء بعد زواج حوالي 27 سنه . المهم حصل الطلاق بعد تعنتها وعدم مواجهتي اي تجاوب من اهلها لنصحها !!!! حنى ابنائي اصبح رؤيتهم مستحاله

كيف اتوصل للاستشاريين ؟؟

زوجي مدمن حشيش وعلاقته بي جيده معي ومع اولادنا ولاكن لا يعجبني تصرفه تحدثت معه ونصحته بالعلاج رفض وخيرته بين الحشيش أو انا وأطفاله اختار الحشيش وعدم العلاج هل قرار الطلاق صحيح

أهلاً بكِ، 

قرار الطلاق يرجع لكِ وحدك. 

ولكن يمكنني طرح بعض جوانب الموضوع يمكنك التفكير فيها. 

هل تستطيعين تحمل تكاليف وأعباء حياتك أنتِ وأطفالك؟ 

هل بُعد أطفالك عن والدهما يساعدهم علي النمو العقلي والنفسي بطريقة صحية أكثر؟ 

هل ستجدين من يدعمك من أسرتك؟ 

هل تكلمتي مع زوجك بكل هدوء أن وجود الحشيش يؤثر علي حياتك وحياه أولادك بشكل سلبي وأنه يجب أن يتحمل المسؤلية ويهتم بأسرته وصحة أولادك النفسية والعقلية؟ 

أرجو أن تهتدي إلي قرار يساعدك أنتِ وأولادك للعيش في حياه سوية وصحية. 

تحياتنا. 

اود ان أسال عن حالة طلاق...الوضع حاليا ان رجل مصرى متزوج من امراءه بيراطنيه و عندهم صفاين و مقيمين فى بريطانيا...الزوجة رفعت قضية طلاق و المعروف ان الزوجة تحصل على نصف ما يملكه الزوج... هل ستحصل على نصف ماله فى بلده ايضا؟ لو هو يمتلك مال فى مصر هل ستحصل على نصف هذا المال

انا يمر بحالة صعبة ومفيش حل غير الطلاق ومعي طفل وما بعرف ايش اسوي زوجي مش واثق فيني ودائما بنتخانق علي المساري واحيانا يمنعني اني ازور اهلي وبيدخل أهله في مشاكلنا تقريباً في كل حياتنا وأهله سبب المشاكل علما بأن أبوه مطلق خمس مرات و عمته مطلقة ثلاث مرات مقيمة معنا في البيت وقرفاني في حياتي ولما اشتكي يقول هادي امي ويحرضوا زوجي علي كل ها المشاكل من تحت رأسهم

تزوجت امراة كنت احبها جدا رغم خلاف اهلي
رغم ذلك تزوجتها وفارقت من اهلي لاجلها ٤ سنوات
وانني احببتها من كل شئ ولدينا طفلين
وانني ما ماقصرت معها ف اي شئ الحمدلله اولا واخراً لكن للاسف مع السنوات كانت لديها غيرة شديدة كل ما ادخل في البيت ما القى الراحه صراخ وتخاصم مليت من الحياة
الان افكر ان ننفصل ؟؟

أهلاً بك، إذا كت مازالت لديك الرغبة في الحفاظ على العلاقة و حل المشكلة، يمكنك اصطحاب زوجتك إلى الطبيب النفسي للمساعدة ففي كثير من الأحيان ينجح العلاج انفسي في المساعدة على تخطي هذا الأمر.

 

من خلال الرابط التالي يمكنك التعرف على أسباب الغيرة و طرق التخلص منها:

 

https://lmarabic.com/love-and-relationships/relationship-problems/jealousy-top-five-facts

 

تحياتنا

السلام عليكم
انا متزوج منذ عام ولم انجب تحدث بيني وبين زوجتي خلافات تافهه كل اسبوع تقريبا ولم اعد اتحمل وهي كذلك رغم اني تحملت ف بداية زواجنا مشاكل كثيره وهي لم تقدر ذلك

أهلاً بك، ننصح أن تقوم أنت و زوجتك بزيارة طبيب/ة النساء لعمل الفحوصات و التحاليل اللازمة للوقوف على أسباب تأخر الإنجاب لديكما و من ثم العمل على علاجها.

 

يمكنك أيضاً الاستفادة من زيارة الرابط التالي و الذي يحتوي على نصائح هامة تساعد على حدوث الحمل:

https://lmarabic.com/pregnancy/before-pregnancy/tips-getting-pregnant

 

عليك التحدث مع زوجتك بخصوص خلافاتكما و محاولة تسوية الأمور فالحديث المشترك هو أقصر الطرق لحل الخلافات الزوجية، للمزيد من النصائح الهامة حول التعامل مع الخلافات الزوجية يمكنك زيارة الرابط التالي:

 

https://lmarabic.com/marriage/marriage-troubles/marital-problems

 

تحياتنا

أنا متزوجة من سنة ونصف مررت بجميع المشاكل من الخطوبة الى حد الْيَوْمَ من سحر و مَس عرض وضرب وفضائح وآخرها أجهضت جنين مرتين لأني لا اريد منه أطفال بالرغم من انني أعبده ولكن مشاكل من أهله وطليقته اثرت على حياتنا ودخل الشك حياتنا ولَم تعد هناك ثقة به لانه كذب عليا كثيرا وأشك بخيانته وبالرغم من كل هذا صبرت ولكن فاض الكأس وطلبت منه الطلاق والآن كل واحد يعيش في شقة

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.