للبالغين فقط +18

خمس حقائق مهمة عن السائل المنوي

بلع السائل المنوي
قد يوحي اسمه وكأنه سائل فتاك. إفراز يخرج من الرجل وتحتاجه المرأة لتصبح أماً. ما السائل المنوي بالضبط؟ هل هناك ضرر في ابتلاع المني؟ أهم الحقائق المثيرة عن هذا الإفراز الحيوي.

ما هي وظيفة المني؟
الغرض الأساسي من المني هو "التناسل" أو بالأحرى إنجاب الأطفال! طبعاً بعد الممارسة الجنسية المهبلية وبدون استعمال الواقي الذكري (الكوندوم) فإن الحيوانات المنوية (الخلايا التناسلية الذكرية) الموجودة في السائل المنوي تخترق المهبل وتبدأ رحلتها نحو الرحم ونحو قنوات فالوب بحثاً عن بويضة لتخصيبها.

إن تمكن حيوان منوي واحد فقط من اختراق جدار البيوضة الجاهزة للتخصيب وقتها يحدث الحمل.

أين يتم انتاج هذا السائل؟
ليس في الخصيتين وإنما داخل تجويف حوض الرجل. الحويصلات المنوية تقوم بجزء كبير من المهمة، ومن ثم غدة البروستاتا وغدة بصلة القضيب (الغدة البصلية الإحليلية) تكملان العملية وتقومان بإضافة إفرازات مميزة للخليط. تقوم الخصيتين بدورهما بتحميل الحيوانات المنوية  لهذا السائل، وهي جزء صغير جداً من إجمالي السائل المنوي (للمزيد عن أعضاء الرجل).

عندما يبلغ الرجل رعشة الجماع يندفع السائل المنوي خلال قنوات الجهاز التناسلي ويقذفه من فتحة القضيب على 5-10 دفعات صغيرة.

بعض الرجال يقذفون بقوة مثل النافورة وآخرون يقذفون على شكل سيلان أو تقطير بسيط. لكن طريقة وقوة القذف ليس لها أي تأثير على احتمالية حمل الشريكة.

بعض الرجال يقذفون السائل المنوي خلال النوم وهو ما يعرف علمياً  بالاحتلام والبعض يبلغ الذروة بدون قذف لأي  سائل المنوي. للمزيد عن القذف.

على ماذا يحتوي؟
لنبدأ بالشكل. إنه أشبه بالسائل الهلامي أبيض اللون أو رمادي أو يميل إلى الصفرة . قد يكون سميكاً أو رخواً لكن ليس لذلك أي علاقة بمدى الخصوبة، فذلك يعتمد على عوامل شتى منها الحمية الغذائية، التمرين أو حتى الملابس. إن بدا لك السائل وردي اللون عليك بمراجعة الطبيب لأن هذا  يعني اختلاط الدم به، وهي إشارة ليست صحية.

إضافة إلى الحيوانات المنوية، يحتوي السائل على مكونات أخرى كالبروتين والفركتوز والكرياتين، وكذلك الكالسيوم وفيتامين ج وفيتامين ب 12 والخارصين وحتى الكلور. ولأن المهبل وسط حمضي فإن السائل المنوي محلول قلوي (تركيز الهيدروكسيد فيه مرتفع) بطريقة تحمي الحيوان المنوي.


 الكمية والنوعية
ينتج الرجل ما معدله 2-5 مل من السائل عندما يقذف. 5 مل هو بقدر ملعقة صغيرة .إن لم تكن قد "قذفت" منذ مدة طويلة، فإن حجم القذف يكون عالياً. أما إن كنت تقذف باستمرار،  فلن تنتج سائلاً منوياً كافياً، لكن لا داعي للقلق، المشكلة تكون فقط إن قل حجم القذف عن 1.5 مل أو زاد عن 5.5 مل.

كم حيوان منوي يخرج مع كل عملية قذف؟ الجواب: الكثير منها. وفقاَ لمنظمة الصحة العالمية، فإن 40 مليون من الحيوانات المنوية كافية للإخصاب، ومن الطبيعي أن يتم قذف ما بين 200-300 مليون منها  في المرة الواحدة. لا يكفي توافر عدد كبير منها، بل عليها أن تكون بحالة جيدة وذات قوية على السباحة الماهرة.

في الواقع، لحظة القذف من الطبيعي أن تكون 25 % من الحيوانات المنوية قد "ماتت".

يعتقد البعض أن القذف مراراً يضعف من مقدرتك الجنسية، لذا احتفظ بما لديك من حيوانات منوية. لكن في الحقيقة هذه مجرد خرافات . قد تشعر بالنعاس بعد الممارسة الجنسية، ويهبط مستوى التستوستيرون، لكن دع القلق جانباً، فهذا لا يدوم طويلاً. لخصوبة أفضل وإنتاج أكبر للسائل المنوي، في الواقع يفضل أن تبقيه في حالة تدفق مستمر (للمزيد عن زيادة فرص الخصوبة).
 

أمراض خبيثة
على الرغم من فضائله المتعددة وما يحمله من قدرات على "إعطاء الحياة"، فإن السائل المنوي كذلك يحمل الأمراض المنقولة جنسياً، مثل فيروس مرض نقص المناعة المكتسبة، الكلاميديا، السيلان، التآليل التناسلية والزهري. هي أمراض لا تنتقل فقط عن طريق الجنس المهبلي بل أيضاً الجنس الشرجي أو حتى الجنس الفموي وإن تساءلت: هل الاستحمام بعد الممارسة يحميني من المرض أو العدوى؟ فالجواب هو لا.

الوسيلة الوحيدة المتوفرة للحماية هي الامتناع عن ممارسة الجنس. ويتوجب الحذر دائماً والالتزام باستخدام الحماية مثل  الواقي الذكري (الكوندوم) بطريقة سليمة.

بالفم

يمكن أن يكون لذيذاً ومفيداً للصحة
هل يمكن ابتلاع السائل المنوي؟ نعم في حال الطرف الآخر غير مصاب بعدوى منقولة جنسياً، ابتلاع المني لا ضرر فيه لأن مكوناته الأساسية هي البروتين والفيتامينات فهو إذن مادة مغذية  (للمزيد عن الجنس الآمن). أما عن سؤال إن كنت ترغبين في التجربة فالأمر يعود لك ولتفضيلاتك الشخصية.

يستطيع الرجل أن يتحكم بمذاقه ويجعله أفضل لأنه قد يكون حامضاً أو حلواً اعتماداً على ما تناوله من طعام، وما إن كانت متعاطي للكحول أو الدخان. لذلك حفاظاً على هذا السائل في أفضل مذاقاته عليك باتباع نظام صحي متوازن من الخضراوات والفواكه وبعض الدراسات تنصح بتناول الأناناس لجعله حلو المذاق.