الإجهاض
Mirjam van den Berg

فقدان الجنين

كل من ترغب بأن يستمر الحمل ربما تتمنى فترة حمل صحية وولادة ميسرة. ولكن ماذا لو سارت الأمور على نحو سيء؟

ضيعت البيبي؟ هل حدث لك اجهاض تلقائي (Miscarriage) وطرحت الحبلى وانتهى الحمل دون رغبة منك؟ 

يختلف الإجهاض التلقائي (الإسقاط المفاجئ للجنين) عن الإجهاض الذي يتعمد إسقاط الجنين.

 

نحو واحدة من كل 5 نساء حوامل ينتهي بهنّ الأمر بالإجهاض التلقائي أو ضياع الطفل غير المخطط له. ما هي العلامات الأولى لذلك؟ وما الذي يمكن توقعه عند حدوت ذلك؟ ولماذا يضيع الجنين؟ وكيف ستشعرين؟

النزيف

قد يكون مخيفاً أن تنزفي من المهبل أو أن تظهر بقع دم على ملابسك الداخلية عندما تكونين حاملاً. وعندها ربما تتوقعين الأسوأ وتظنين أنك قد تجهضين ولكن غالباً ما ليس هناك ما يسبب القلق.

خلال فترة الحمل، تصبح قنوات الدم في الحوض رقيقة وتنزف بسهولة اكبر، لذلك قد تجدين بعض الدم على ملابسك الداخلية أو في شراشف السرير. ويشبه قدر ما يخرج عند نزيف الأنف..

 

ومن المحتمل أن يحدث ذلك بعد ممارسة الجنس، لأن القضيب قد احتك به.وذلك لن يضر بالطفل مطلقاً.

هناك أشكال مختلفة من النزيف خلال الحمل. بعضها طبيعي وبعضها الآخر ضار، ويشير إلى وجود أعراض لإجهاض أو حمل خارج الرحم. لذلك إن نزفت في مرحلة مبكرة من الحمل، قد يكون كل شيء على ما يرام. ولكن مع ذلك، عليك بزيارة الطبيب أو القابلة للفحص والتأكد.

الحيض وضياع الحمل

في الواقع، واحدة من كل 3 نساء يحملن ينتهي حملهن ّ حتى قبل أن تتأخر الدورة الشهرية. أي أن البويضة الملقحة تخرج مع دم الحيض: فيبدو أن الدورة الشهرية حدثت بشكل طبيعي.

إن حدث هذا لن تلاحظي حتى أنك كنت حاملاً. الإجهاض التلقائي 
هو نهاية الحمل قبل الأسبوع السادس عشر. وهنا يتم القاء الجنين قبل الاكتمال. وهذا في الواقع يحدث مع خُمس النساء اللواتي يحملن تقريباً. أما بعد الأسبوع العشرين يسمى فقدان الجنين بالإملاص (ولادة جنين ميت) Stillbirth

المشاعر الصعبة

قد يكون طرح البحلى أو فقدان الجنين جزءاً من الحياة، ولكن الأمر ليس سهلاً. يأتي مع الإجهاض الشعور بالكآبة والألم أو الأنزعاج. وكلما طالت فترة الحمل وحدث بعده الإجهاض، كلما كان الحزن أعمق. بالأخص إن كنت تتوقين انت وزوجك لهذا الحمل، ربما تشعران أن أحلامكما قد تحطمت.

والناس يجعلون المر أسوأ لأنهم لا يفهمون شعورك. فقد يقولون لك "لعل ما حدث هو أفضل لك"، أو يلوموك على الإجهاض، أو قد يقولون "لا تقلقي فأنت ما زلت صغيرة في السن ولديك الكثير من الوقت لإنجاب طفل آخر". ولكن مهما قالوا، فلديك كل الحق أن تحزني وتحسي بالمشاعر الطبيعية التي ستعتريكِ إثر خسارة الجنين.

أسباب فقدان الجنين

طبعاً الأمر ليس سهلاً على بعض النساء، ولكن هناك دائماً سبب وجيه لحدوث الاجهاض. في معظم الحالات، ينتهي الحمل لأن تطور الجنين لا يكون طبيعيا.

لذلك فلا تشعري بالذنب انك قمت بعمل ما خاطىء قد تسبب بحدوث الأجهاض، كالتمارين الشاقة او الجنس الشغوف. صحيح أن الجنس قد يكون أحيانا محرضاً للإجهاض ولكنه ليس مسبباً له. تذكري هذا الإجهاض كان سيحدث في أي حال والجنس قد حرضه


للمزيد عن: الفقدان المتكرر للجنين: بين الأسباب والعلاج

ما الذي يحدث عند فقدان الجنين

يبدأ الإجهاض بالنزيف والتشنجات كتشنجات الدورة الشهرية. قد يكون مؤلماً جداً كأنه عملية ولادة مصغرة. فعلى الحوضَ أن يتوسع من أجل التخلص من الجنين والمشيمة وتحدث التقلصات كأنك في مخاض تماما وهذا يستغرق وقتاً.

استخدمي قنينة من الماء الساخن أسفل ظهرك أو معدتك أو حمام ساخن، والتي من شأنها أن تساعدك على تحمل الأوجاع.

توقعي أن  يحصل النزيف أكثر مما هو في الدورة العادية ولكن إن كان النزيف قويا جداً أو استمر حتى  بعد نزول الكيس الأمنيوسي (أو المعروف بالبرنس) فعليك بطلب المساعدة الطبية. وإن استمر الألم  بعد الإجهاض، فهذا  يعني أن ليس كل شيء قد تم التخلص منه بشكل سليم ومرة اخرى عليك الحصول على الرعاية الطبية. وقد تحتاجين لعملية تنظيفات للرحم للتخلص من كل ما تبقى فيه.

للمزيد عن زيادة فرصك في الحمل في المستقبل

Comments

عزيزتي المتابعة، الرجاء استشارة الطبيب بخصوص هذا السؤال. لأنه الشخص المناسب الذي يمكنه أو يمكنها تقييم سلامة الحمل والأسباب الصحية التي تريدين الإجهاض من أجلها. يمكنك ايضا طلب المشورة من منظمات مختصة في مساعدة النساء منها منظمة ويمين اون ويب https://www.womenonweb.org/ar
Add new comment

Comment

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang>