الحمل الغزلاني
Max Pixel

خرافة الحمل الغزلاني

هل من الممكن أن تستمر الدورة الشهرية لعدة أشهر في وجود الحمل؟ ما هي الأسباب المحتملة للنزيف في بداية الحمل؟ هل هناك ما يسمى بالحمل الغزلاني؟ يجيب عن هذه الاستفسارات د. أحمد مرزوق، طبيب متخصص بأمراض النساء والولادة والعقم.

يبدأ د. أحمد مرزوق كلامه بتوضيح نشأة خرافة الحمل الغزلاني: "تناقلت النساء عبر الأجيال قصة تؤكد أن الغزالة تحيض حتى أثناء الحمل، ولهذا أطلقن على من تنزف في الشهور الأولى من الحمل أن حملها "غزلاني". يخلط هذا الاعتقاد السم بالعسل والطب بالدجل."

هناك دائماً الجارة أو الصديقة التي اكتشفت حملها في الشهر الرابع أو الخامس لأن دورتها الشهرية لم تنقطع. هل كان حملها "غزلاني"؟ هل هناك تفسير علمي لهذه الظاهرة؟

يقول الدكتور مرزوق: "في بداية الحمل، تقوم البويضة المخصبة بتثبيت نفسها في جدار الرحم ويبدأ الجنين في النمو. ينتج عن هذا تقلصات ونزول دماء تشبه الحيض في بدايته (Hartman’s Sign). في أوقات كثيرة، يتصادف توقيت دماء تثبيت الحمل مع موعد بدء الدورة الشهرية المنتظرة."

هذا أمر طبيعي ولا يدعو إلى القلق وفي أغلب الحالات، لا يستمر بعد الشهر الثاني. هناك حالات نادرة تنزل بضعة قطرات كل شهر في نفس موعد الدورة الشهرية حتى الشهر الرابع أو الخامس.

الفرق بين الحمل الغزلاني والحيض
Pixabay

هل هناك فرق بين الحيض ونزيف تثبيت الحمل؟

يقول دكتور مرزوق: "يمكن للمرأة التفرقة بسهولة بين بداية الدورة الشهرية ونزيف تثبيت الحمل – الشهير بالحمل الغزلاني."

على الرغم من حدوث النزيف في نفس توقيت الدورة الشهرية، ألا أن طبيعة دماء تثبيت الحمل تختلف في الكمية واللون عن نزيف الدورة الشهرية.

أكد د. مرزوق أن "دماء تثبيت الحمل تكون لونها بني داكن كأنها نهاية الحيض في يومه الأخير، أو أحمر فاتح وكأنها لجرح حديث."

عند سؤاله عن الفرق في الكمية، قال: "الكمية تكون أقل بكثير من كمية دماء الدورة الشهرية المعتادة؛ عادة ما تكون نقاط بسيطة تكتشفها المرأة في ملابسها الداخلية."

أما بالنسبة للمدة، يستمر الحيض بكمية كبيرة تستدعي استخدام فوط صحية، أو تامبون، لمدة تتراوح ما بين ثلاثة وسبعة أيام. لكن دماء تثبيت الحمل تكون متقطعة ومتفرقة ولا تشبه الحيض في اللون أو الكمية.

عادة تبدأ دماء تثبيت الحمل قبل باقي أعراض الحمل كالدوخة والغثيان ولكن سرعان ما تبدأ أعراض الحمل الطبيعية في الظهور واحداً تلو الآخر.

"اختبار الحمل المنزلي أو المعملي دليل قاطع لإثبات أو نفي الحمل" هكذا تقطع السيدة الشك باليقين في أمر الدماء التي تقلقها.

احتياطات واجبة

  • إذا اشتبهت السيدة في نزيف، عليها أن تجري اختبار الحمل للتأكد إذا كان للنزيف علاقة بالحمل.
  • إذا كانت حاملاً، عليها بالمتابعة مع طبيب/ة للاطمئنان على نمو الجنين وسلامتها.
  • إذا تخطت كمية دماء تثبيت الحمل بضعة قطرات، قد تحتاج إلى مثبتات للحمل تحت إشراف طبي.

أسباب أخرى للنزيف

بخلاف الحيض ودماء تثبيت الحمل، هناك أسباب أخرى للنزيف المهبلي؛ إذا أجرت السيدة اختبار الحمل وتأكدت من عدم وجود حمل، قد يكون النزيف بسبب مشكلة ما في عنق الرحم أو الرحم أو المبايض وعلاجه يحتاج إلى تشخيص طبي.

إذا كانت السيدة حاملاً، قد يكون النزيف بسبب حمل خارج الرحم أو إجهاض منذر وفي الحالتين يجب المتابعة مع الطبيب/ة.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.