العلاقة بعيدة المدى

الهاتف الذكي الحميم.. أنشطة تمارسها مع الشريك/ة عن بُعد

رغم بعد المسافة في بعض العلاقات، إلا أنه يمكن من خلال الهاتف الذكي ممارسة العديد من الأنشطة التي تحافظ على الحميمية وتعززها.

عندما تكون قريباً من الشريك/ة في علاقة، يمكن لكما ممارسة العديد من النشاطات الحميمية، قد تمارسان الجنس، أو حتى تتعانقان من وقت إلى آخر، قد تخرجان معاً، السينما مثلاً فكرة طيبة، تناول الغداء أو العشاء في مطعم هادئ، أو صاخب، حسب ذوقكما.

حتى لو لم تكن الحميمية جزءاً من النشاط يمكنكا أن تصطحبا اللابتوب أو الأوراق لتعملا معاً في مقهى هادئ، أو الانضمام لورشة كتابة أو رقص أو عزف.

ولكن في العلاقات بعيدة المدى، تظهر العديد من التحديات، إذ لا يمكن ممارسة أي من الأنشطة السابقة، قد تلجآن إلى مكالمات الفيديو والنصوص الحميمية، ولكن قد تشعران أن هذه المساحة محدودة.

في هذا المقال نحاول أن نقدم لكم العديد من الأفكار التي يمكن استخدامها، بالاستعانة بالهاتف الذكي، للحفاظ على الحميمية وزيادتها في العلاقات بعيدة المدى، ونضع في الاعتبار أيضاً أن بعض هذه الأنشطة لا تقتصر على الشريكين المتباعدين، إذ قد يستخدمها شريكان مقربان من بعضهما، أو المتزوجون، لزيادة الحميمية والتجديد بينهما.

تتنوع الأنشطة التي نذكرها بين تطبيقات وألعاب وأفكار أخرى.

تطبيقات

يستخدم البعض تطبيقات المواعدة مثل Tinder أو Bumble ويستمرون في ذلك حتى الوصول إلى العلاقة، ولكن بعدها قد يتوقف الشركاء عن التعامل مع التطبيقات، رغم وجود تطبيقات أخرى قد تساعد في إبقاء العلاقة حية ومشتعلة.

نرشح من هذه التطبيقات:

Spicer

ننصح الشركاء دائماً أن يصارحوا بعضهم بتفضيلاتهم، لأن ذلك يساعد في أن تكون العلاقة صحية، ومن ضمن ذلك مصارحة التفضيلات الجنسية.

ولكن بعض الشركاء يخجلون في التعبير عن تفضيلاتهم الجنسية لبعضهم، وهذا مفهوم، لأن ذلك يعود إلى الخجل.

يقدم هذا التطبيق فكرة مميزة جداً، إذ يطرح بضعة أسئلة على كل شريك/ة عن تفضيلاته الجنسية، وبعدها لا يوضح للشريكين إلا التفضيلات المتفق عليها بينهما، هكذا يعرف كل شريك ذائقة شريكه، بدون حرج لأي منهما.

ستفيد هذه المعرفة في توطيد العلاقة بين الطرفين، وحينما تنتهي فترة التباعد، سيعرفان سلفاً أي ممارسات يفضلانها معاً.

مصارحة التفضيلات

ملحوظة: التطبيق متاح بالإنجليزية فقط، ولكن الأسئلة بسيطة ويمكن فهمها بسهولة، وفي حالة التوقف عند أي كلمة، يمكن الاستعانة بترجمة جوجل.

Rave

عندما تشاهد فيلماً وأنت وحدك قد تنشغل بدراما الفيلم، وبالصورة فيه، ومقدار جودة الحوار، ولكن حين نشاهد الأفلام مع أحبائنا لا نعتني كثيراً بكل هذا بقدر ما ننشغل بتأثيره على الشريك/ة والتفاعل بيننا أثناء المشاهدة.

في العلاقات بعيدة المدى تصبح هذه المسألة صعبة، لأن الشريك/ة ليس بجانبنا. تطبيق Rave يحل هذه المشكلة، إذ يمكنكما تحميله، ومشاهدة الأفلام معاً في نفس الوقت، ويمكن أن تجريا محادثة نصية أو صوتية أثناء المشاهدة.

يضم التطبيق بداخله العديد من تطبيقات المشاهدة، من أبرزها Netfelix، بالإضافة إلى Amazon prime  وDisney+، وحتى لو لم تكن مشتركاً بأي من الخدمات السابقة، فالتطبيق بداخله اليوتيوب، إذ يمكن أن تشاهدا أياً من فيديوهاته بنفس الطريقة.

يتيح التطبيق أيضاً عدة أغاني بأسلوب الكاريوكي، إذ يقدم الموسيقى والكلمات ويسمح لكما بالغناء، إذا أردتما أن تأخذا العلاقة إلى مساحة أكثر جنوناً.

ألعاب

من أهم فوائد ممارسة الألعاب مع شريكك زيادة التقارب بينكما. ننصح دائماً بممارسة الألعاب معاً، فالألعاب التي ستتشاركان فيها أمام منافس آخر ستقوي العلاقة بينكما، أما الألعاب التي تتنافسان فيها، سوف تجلب المزيد من المرح.

مساحة الألعاب المتاحة على الهاتف الذكي واسعة، ويمكنكما اختيار لعبة أقرب لذوقكما، إذا كنتما تفضلان “الأكشن” فلعبة مثل PUBG ستسمح لكما باللعب في فريق واحد ضد بقية اللاعبين الآخرين، ويمكنكما التواصل صوتياً أثناء اللعب. لعبة مثل among us تستدعي الحرص والتركيز والتعاون، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الألعاب اللوحية Board games المتنوعة.

ولكننا نرشح هاتين اللعبتين تحديداً:

Draw something

قد يكون هذا التطبيق بديلاً للأنشطة الفنية التي كان يمكن أن تمارساها معاً لو كنتما قريبين من بعضكما.

تقترح عليك اللعبة إجراء رسم معين، وبعدما ترسمه، يُرسل الرسم إلى الشريك/ة، وعليه أن يخمن ما الشيء المرسوم.

ستطلعك اللعبة على مهارات شريكك في الرسم، بالإضافة إلى التنافسية المعتمدة على من سيخمن بشكل أفضل.

Plato

ألعاب الموبايل

ميزة هذا التطبيق أنه يضم الكثير من الألعاب في مكان واحد، بلياردو، بولينج، ألعاب الكوتشينة، الدومينو، الطاولة، إلخ. وهذا أفضل من تحميل تطبيق لكل لعبة.

يمكن إدخال الشريك/ة واختيار اللعبة المناسبة، والحديث في “الشات” أثناء اللعب، ويمكن تبديل اللعبة إذا مللتما منها.

للاطلاع على المزيد: نرشح لك.. عشر ألعاب تمارسها مع الشريك/ة

أنشطة أخرى

الـ 36 سؤالاً

في عام 2015 نشرت جريدة النيويورك تايمز مقالاً بعنوان “36 سؤالاً يقود إلى الحب“، الأسئلة كانت مبنية على دراسة تقول إنك لو طرحت على شخص آخر غريب هذه الأسئلة وأجبتما عليها بالتبادل، سيتحقق الود بينكما وقد يصل إلى الحب.

لكن يمكن أن نستفيد بالأسئلة بشكل أبعد من فكرة الود مع غريب/ة، لأنك إذا طرحت هذه الأسئلة على شريكك، وأجبت عنها بدورك، ستتعزز علاقتكما، خاصة أنها ستكشف العديد من نقاط التوافق بينكما، وستوضح لك العديد من المعلومات التي لم تكن تعلمها عن شريكك من قبل.

يمكن أن يكون تأثير الأسئلة قوي في جلسة مباشرة بينك وبين شريكك، ولكن حتى يتحقق ذلك، يمكن في العلاقات المتباعدة أن تتبادلا الأسئلة والإجابات عبر الرسائل النصية، ومع الإجابة عليها كلها، ستجد التقارب سهلاً مع الشريك/ة.

الأسئلة متاحة بالإنجليزية على موقع النيويورك تايمز، ولكن توجد العديد من الترجمات العربية للأسئلة عبر الإنترنت. فقط ابحث على جوجل عن “36 سؤالاً عن الحب”.

الطبخ معاً

من منكما أفضل في الطبخ من الآخر؟

يمكنكما أن تتفقا على وجبة معينة تطهيانها سوياً، يمكن للطرف الأفضل في الطبخ أن يشرف على الآخر من خلال التليفون، ويمكن التصوير بالفيديو أو الفوتوغرافيا لتتابعا مع بعضكما مراحل إعداد الوجبة.

قد تذهبان إلى خطوة أبعد وتختاران وجبة غريبة أو معقدة، مجهولة تماماً بالنسبة لكما، وتتابعان بعضكما، من منكما نفذها بأفضل شكل؟

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

آخر التعليقات (2)

الحب ثقافة

‏الحب ثقافة منصة للنقاش البنّاء حول أمور الحب والعلاقات والجنس والزواج.