الخصية الزرقاء: الألم الشديد للإثارة غير المكتملة
http://pngimg.com

الخصية الزرقاء: الألم الشديد للإثارة غير المكتملة

ألّفه آية عبد الرحمن الاثنين, 11/18/2019 - 03:03 م
لحسن الحظ، يمكنك ببعض الخبرة أن تعفي نفسك من هذا الألم تماماً.

تعتبر حالة "الخصية الزرقاء" من الآلام الشائعة عند الذكور البالغين، وهي مرتبطة بالممارسة الجنسية، سواء عند ممارسة الجنس مع شريك، أو ممارسة الجنس الفردي - العادة السرية.

"الخصية الزرقاء" هي احتقان خفيف في الجهاز التناسلي الذكري، بسبب الامتناع عن القذف في ظروف معينة، فتسبب ألماً شديداً يشبه الوخز في الخصيتين، يمتد أحياناً إلى أعلى نحو منطقة العانة.

لحسن الحظ، يمكنك ببعض الخبرة أن تعفي نفسك من هذا الألم تماماً.

ما هي الخصية الزرقاء؟

تنقسم عملية القذف عند الرجل إلى مرحلتين، الأولى هي مرحلة التدفق، وفيها تخرج الحيوانات المنوية – النطاف - من الخصيتين إلى البربخ، لتُحفظ هناك في ظروفٍ مناسبة لحياتها.

ثم تأتي المرحلة الثانية وهي القذف الكامل، عند التعرض للإثارة الجنسية، فيندفع الدم إلى الحوض ليحدث انتصاب القضيب، وتبدأ العملية الجنسية التي تنتهي بخروج السائل المنوي في القذف النهائي، خارج جسم الرجل.

تحدث "الخصية الزرقاء" بسبب الامتناع عن القذف في المرحلة النهائية من الممارسة الجنسية، فيرتجع السائل المنوي إلى داخل الجسم، بينما تبقى الأعضاء التناسلية ممتلئة بالدم دون تفريغ للاستثارة.

أعراض "الخصية الزرقاء" هي حدوث احتقان مؤلم بمنطقة الحوض، يتسبب في شعور بالوخز الشديد وغير المريح، خصوصاً عند التبول.

عندما يصل الرجل إلى النشوة الجنسية ويقذف، تعود الشرايين والأوردة إلى حالتها الطبيعية سريعاً، أما في حالة الخصية الزرقاء فتبقى محتقنة، ما يسبب شعوراً بالثقل والألم، لهذا يجد البعض الخصيتين وقد اكتسبتا لوناً أزرق خفيفاً أحياناً.

الاستثارة غير المكتملة
Wikipedia

سيناريوهات الإصابة بـ"الخصية الزرقاء"

قد تتساءل: ما الذي يجعل رجل يتوقف عن القذف في اللحظة الحاسمة التي يريد فيها التحرر من الاستثارة الشديدة؟

هناك سيناريوهات عدة تجعلك تصاب بـ"الخصية الزرقاء".

قلة ممارسة الجنس أو الامتناع عنه

تحدث "الخصية الزرقاء" لكثير من الشباب صغير السن، في سن المراهقة خصوصاً، بسبب تدفق الدم الزائد إلى المنطقة التناسلية كأحد أعراض سن البلوغ، وحدوث استثارة جنسية بشكل متكرر دون ممارسة الجنس بالفعل، أو دون ممارسته بالشكل الكافي.

كما يختار كثيرون الامتناع عن ممارسة الجنس الفردي أو إمتاع الذات (العادة السرية)، لاعتبارات دينية واجتماعية، أو خوفاً من مخاطرها الوهمية، وبالتالي تتكرر إصابتهم بـ"الخصية الزرقاء".

أمَّا الشباب الأكثر عرضة للإصابة بالخصية الزرقاء فهم من يداعبون أنفسهم، أو يستسلمون للشعور بالإثارة، ثم يتوقفون قبل القذف لاعتباراتٍ مختلفة، مثل عدم وجود الوقت أو المكان المناسب، والخوف من كشف أمرهم.

استعمال العزل (الانسحاب) كوسيلة لمنع الحمل

يختار بعض الرجال أسلوب العزل كوسيلة لمنع الحمل، لكن أحياناً تكون الإثارة جارفة ويفقد الرجل لحظة الانسحاب المناسبة، ومن ثمَّ قد يكبح القذف قبل أو خلال حدوثه لإنقاذ الوضع.

تمارين التحكم في سرعة القذف

بعض الرجال المصابين بسرعة القذف يمارسون تمارين مختلفة لتحسين حالتهم، منها تمارين التوقف في مرحلة معينة قبل القذف الكامل، والتركيز على إطالة وقت الممارسة. أحياناً يكون الرجل قليل الخبرة، أو يستسلم للإثارة ولا يتوقف في الوقت المناسب، ما قد يسبب له الإصابة بـ"الخصية الزرقاء" لو تجاوز نقطة التوقف المطلوبة.

فقدان الانتصاب أكثر من مرة

ليس من الضروري أن توقف نفسك قبل اللحظة الحاسمة لتصاب بأعراض الخصية الزرقاء، أحيانًا تشعر بالانزعاج والوجع إذا فقدت انتصابك أكثر من مرة خلال ممارسة الجنس، بسبب مؤثر خارجي، أو تغيير الوضعية، أو ابتعاد الطرف الآخر لأي سبب.

تعتبر ممارسة الجنس في ظروف غير مهيأة، أو مكانٍ غير مناسب، من مسببات التوقف خلال العلاقة الحميمية، حاول أن تختلي بنفسك أو بشريكتك بعيداً عن المقاطعات، فلا تكون عرضة للمقاطعة إذا دخل شخص غرفتك فجأة، وأن يكون الأطفال نائمين كي لا يشتتوا انتباهك ويفقدونك التركيز.

علاج الخصية الزرقاء

رغم ألمها المزعج، فإن علاج الخصية الزرقاء بسيط للغاية، وهو تفريغ الاحتقان المؤلم الناجم عن الاستثارة غير المكتملة عن طريق الممارسة الجنسية.

يمكنك أن تستريح لبضع دقائق حتى يخف الألم، ثم تبدأ في ممارسة الجنس من جديد، وبعد حدوث القذف سيخف الضغط عن جهازك التناسلي، ويبدأ الألم بالتراجع حتى يختفي.

يمكن أيضاً أن تكون ممارسة العادة السرية علاجاً سريعاً ومريحاً، يزيح شعورك بالألم، وفي بعض الأحيان قد يفيدك وضع الكمادات الباردة على الخصيتين لتهدئة الوخز والشعور بالانزعاج.

كيف تتفادى الخصية الزرقاء؟

الوقاية من الخصية الزرقاء أمر سهل، فهي حالة طبية مرتبطة بالامتناع عن القذف، لهذا: لا تكتم القذف.

إذا شرعت في ممارسة الجنس، عاديًّا أو فرديًّا، عليك التأكد من رغبتك في الإكمال حتى النهاية، فلا تعذب نفسك بالتوقف في وسط الأحداث.

في حالة غياب الممارسة الجنسية الكاملة تصبح العادة السرية بديلاً آمناً مفيداً للصحة الجنسية والنفسية.

قبل أي شيء، كن حريصاً على تهيئة المكان والأجواء قبل الشروع في ممارسة الجنس، كي لا تضطر للتوقف فجأة، فلا شيء أكثر إزعاجاً من إثارة غير مكتملة.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.