شخص يمسك رسمة قلب كبيرة

الغرام في فترة المراهقة: 6 حقائق

ألّفه مروة رخا الأربعاء, 02/10/2016 - 10:37 ص
ماذا يتعلم الإنسان من الحب في فترة المراهقة؟ ما دور الحب في حياة المراهق والمراهقة؟ كيف تتعاملين مع ابنتك إذا وقعت في حبال الغرام؟ هل تتذكر حبك الأول؟ كيف أثر عليك؟
  1. أهمية الحب في مرحلة المراهقة وما قبلها
    يؤمن العديد من الناس في مجتمعاتنا الشرقية بفصل البنين عن البنات خلال السنوات الأولى من حياتهم، وخلال الطفولة المبكرة، ومرحلة ما قبل المراهقة ومرحلة المراهقة. تختلف درجة الفصل وفقاً لتقاليد وعادات كل أسرة؛ هناك من يسمح بالدراسة المختلطة، ويمنع الحوار أو الصداقة أو المشاركة من أي نوع، وهناك من يفصل بين الجنسين فصلا تاماً.

    يتفق مؤيدو الفصل بكل أشكاله أنه لا يجوز ان تنشأ قصص حب، أو أن تولد مشاعر بين الأولاد والبنات، حفاظاً على شرف العائلة وحمايةً للبنات وتهذيباً للأبناء. في الكثير من المجتمعات، توجد ازدواجية في معايير التربية، حيث يتم تشجيع البنين على الاختلاط، ووصم البنات ممن لهنّ علاقات بالتحرر أو الانحلال او الانحراف. توضع القيود والمحاذير والنواهي لتقليص فرص الاختلاط، وتستخدم أساليب كثيرة لغرس الرهبة والشعور بالذنب أو النفور من الجنس الأخر. ما أثر حب المراهقة على تكوين الشخصية ونضجها؟ وعلى اختيار شريك الحياة فيما بعد؟

  2. بوادر الحب
    يبدأ الانجذاب للجنس الاَخر والاهتمام به منذ الطفولة المبكرة. في هذه المرحلة، يكون الفضول وحب الاستكشاف هو الدافع الأساسي للتقارب والحوار. يعبّر الأطفال عن مشاعرهم بأساليب قد تبدو مضحكة للكبار؛ قد يعطيها قطعة من طعامه أو تسمح له بحمل عروستها أو يجلسا سوياً على طاولة منفردين، وأحياناً لا يعرف الطفل كيف يعبّر عن مشاعره، فيضرب أو يخبط الفتاة التي جذبت انتباهه، ونجد الفتاه تتجاهل الولد الذي تود اللعب معه!

     

طفل مستمتع بمشاهدة سقوط المطر

دور الأهل هنا هو تشجيع الاختلاط والتقارب والاستكشاف بدون سخرية أو تحقير أو تشجيع مبالغ فيه! هذه مرحلة طبيعية، مثلها مثل تعلّم الإمساك بالملعقة وإطعام النفس. إذا لاحظت أن طفلك لديه صعوبة في التعبير عن مشاعره، ساعده في استخدام الكلمات المناسبة وشجعه على صياغة جمل بسيطة تعبّر عما يشعر.

 

في مرحلة ما قبل المراهقة، يبدأ الاحتكاك الحقيقي بالجنس الأخر؛ يبدأ كل طرف في التعرّف على الاختلاف والتشابه بين البنين والبنات، ومن الطبيعي أن تشعر الفتاة بميل تجاه ولد ما، وأن يعجب ولد ما بفتاة يراها بصورة متكررة. الإعجاب هنا يكون مبنياً على الشكل وقدر المتعة في اللعب والمشاركة.

ينبغي تشجيع الأطفال على التعارف أمامهم وتعليمهم أصول التعامل باحترام، وكيفية مراعاة مشاعر الطرف الآخر. إذا بدر من الطفل أو الطفلة أي لفتات أو إيحاءات جنسية بسبب الأفلام أو الأغاني أو المسلسلات، يمكن توجيههم برفق وعلاج مصدر المشكلة وسببها. مشاهد الأحضان والقبلات وكلام العشق والحب لا يناسب أطفال لم يبلغوا بعد!

تتفجر الطاقة الجنسية مع البلوغ وبدء مرحلة المراهقة، وكثيراً ما يتسبب التخويف، وكبت هذه الطاقة الهائلة في أضرار نفسية وجسدية بالغة!

 

  • كيف نتعامل مع غرام المراهقة؟
    · لا تفرضه/لا تفرضيه؛ قد تلاحظ أن ابنتك أو ابنك ليس لديهم اهتمام بالجنس الآخر وغير مشغولين بالحب أو الجنس. لا تسخر من هذا ولا تفرض عليهم الاختلاط، ولا تفرض عليهم علاقات بعينها.

     

شخص يرسم قلب بألوان

· لا تنكره؛ حب المراهقة حقيقي ومؤلم ومربك. لا تقول لأبنائك أن هذا ليس حباً! لا تقول لهم أن الحب شيء والزواج شيء أخر!

 

· لا تسفهه؛ لا تسخر من السهر وحمرة الخجل والسرحان والشوق وخطابات الحب والهدايا والحزن والدموع وباقي علامات حب المراهقة. في هذه الفترة، يكون ابناؤك في قمة الحساسية، وكلامك الجارح سوف يسبب لهم الألم!

· لا تفضحه؛ لا تنشر أسرار ابنك المراهق العاشق من باب التفاخر، ولا تتعامل مع حب ابنتك على أنه فضيحة وعار.

· لا تكبته؛ لا تقف عائقاً أمام نمو أبنائك النفسي. هل تريد ابناءك وبناتك أن يروا الماء لأول مرة بعد التخرّج، ثم تتوقع منهم السباحة ببراعة؟ هل تتوقع منهم عدم رهبة الماء؟ هل تتوقع منهم عدم الغرق؟ هل تتوقع أن يكونوا سعداء وهم يصارعون الأمواج لأول مرة بدون أي خبرات سابقة؟

· استغل/ي هذه المرحلة في التقرب إلى المراهق/ة ودعهم يتحدثون عن مشاعرهم وأحلامهم ومخاوفهم وآلامهم. لا تتقمص دور الواعظ وحاول أن تكون صديقاً. تعرّف على أصدقائهم، وافتح للجميع بيتك وقلبك حتى تكون الملاذ الأول والمستشار المفضل والحضن الآمن!

· من حقك وضع حدود للعلاقة ولكن عليك شرح وتفسير الأسباب. علّم أبناءك وبناتك في هذه المرحلة أهمية الرضا المتبادل والاحترام والصراحة والأمانة والمسئولية.

- لا تهمل الكتب التعليمية والمراجع العلمية المناسبة لعمرهم ولا تفرض عليهم نقاشاً لا يقبلونه وغير مرتاحين له.

  • ما هي فوائد حب المراهقة؟
    من عاش مرحلة المراهقة بطريقة سوية بدون كبت أو إنكار أو حرمان، يخرج منها أكثر نضجاً بفضل هذه الدروس المستفادة:

     

امرأة حائرة و تفكر ماذا تكتب

· معرفة الذات؛ معرفة نقاط القوة ونقاط الضعف والميول الجنسية والاحتياجات العاطفية. تحديد القيم والمبادئ وقانون الأخلاق الخاص به/بها.

 

· المشاركة والحوار والمصارحة وحل المشاكل والعطاء واستقبال المشاعر وتقبّل الحب.

· التعلم من أخطاء سوء الاختيار أو في التعامل مع الطرف الأخر.

· تطوير الثقة بالنفس وزيادة القدرة على الاختيار والتعامل مع الجنس الأخر.

· توثيق الإيمان بالقدرة على تخطّي الصعاب والألم.

· معرفة الفرق بين الانجذاب الجسدي والصداقة والتقارب والحب والالتزام تجاه شخص آخر.

· بدء العلاقات العاطفية في اتخاذ شكل أكثر واقعية بعد تجارب المراهقة.

· معرفة الجسد واستكشاف عالم الجنس تدريجياً بدون خوف أو، على النقيض، تهور!.

  • كيف نداوي جراح الحب في فترة المراهقة؟
    معظم قصص حب المراهقة تتسم بالألم والمعاناة – هذه هو ثمن الخبرة والتجربة والنضج. تماماً مثل طفل يتعلّم المشي ... سوف يقع مرات عديدة قبل أن يتقن المشي.

     - لا تشمت/ي؛ بقصد أو بدون قصد. قد يقول الأهل للمراهق الحزين أنه حذّره أو كان يجب أن يسمع كلامه، وغيرها من الجمل التي سوف تزيد من آلام المراهق، وسوف تؤثر سلباً على ثقته بنفسه وعلى قدرته على استعادة توازنه.

رسمة لمجموعة من القلوب الصغيرة بجانب سماعة أذن

- لا تزيد/ي القيود؛ قد يتصور الأهل أن هذه القيود الجديدة حماية للمراهقين من الألم والحسرة، ولكن هذه القيود هدفها الأساسي راحة بال الأهل، وهروبهم من التعامل مع مرحلة المراهقة المرهِقة.
 

 - لا تشجّع/ي على انكار الألم؛ انكار الألم وادعاء القوة والصلابة، وعدم مواجهة المشاعر السلبية سوف يصبح عادة وسلوك وأسلوب حياة. شجّع المراهق/ة على التعبير عن الحزن والبكاء والحديث واستمع في صمت، ثم ساعدهم على استخلاص أخطائهم واستنتاج الدروس المستفادة.

 يمكنك الحديث عن تجاربك الشخصية وخيبات أملك وعلاقاتك المؤلمة، ولا تتعمد التعالي او الفخر بأنك لم ترتكب حماقات.

  •  

     

    الحب في فترة المراهقة والمشاعر الجنسية
     
    هناك معلومات أساسية يجب أن تساعد ابنك أو ابنتك على فهمها وإدراكها بصورة صحيحة في هذه المرحلة الحساسة. هذه المعلومات سوف تقلّل من المشاكل والأخطاء والخلافات بسبب الأقاويل والمعلومات المغلوطة.

فتاة تمسك بشرارة تلألأ في الهواء

من المهم أن تقدّم المعلومات وفقاً لعمر المراهق. ما يناسب المراهق في عامه السابع عشر لن يناسب المراهق في عمر الثالثة عشر. هذه المعلومات تجدوها تحت هذه الروابط: 


 البلوغ عند الفتيات    البلوغ عند الأولاد   الاحتلام   أنواع الحب  العذرية 
الحب والعلاقات    الحب من أول نظرة

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

انا فتاة في ال ١٤ من عمري دي مشاعر تجاه ابن خالتي و نحن في نفس العمر ان كان باستطاعتي ان اصبح ظله او بداخله لفعلت
كما اننا معا منذ صغرنا انا احبه كثيرا كم اكون سعيدة عند رؤيته مبتسما و كم اتالم لمجرد رؤيته حزينا وانا لااستطيع تقديم اي شيئ للتخفيف عنه امر سيئ للغاية ان تشعر بالعجز
اشعر بالحزن الشديد عندما يعاملني بتجاهل او ينظر الي بقسوة هو كاخ لي و صديق و ربما اب احبه كثيرا و اشعر بالراحه تجاهه تكون نفسي هادئة و مطمئنه و امنه معه هذا ما اشعر به كما انني اشعر بالخجل الشديد و اتصلب مكاني عندما يكون قريب مني لكن مع ذلك اشعر بشعور مريح عند اقترابي منه اشعر بان امره يهمني وباني مسؤولة عنه اخته الكبري صديقة لي انا وهي صداقتنا قوية للغاية و انا وهو كذالك علي الاقل بالنسبة لي
اكون مرتاحه ايضا عندما احكي له ما بداخلي من اشياء تزعجني و تؤلمني او تسعدني اعترفنا نحن الاثنان بمشاعرنا عندما كنا صغارا شيئ لطيف و حدث ذلك مرة اخرى عندما كبرنا لكنه غير مدرك لمشاعره هذا ما اعتقده لانه يحب فتاتين انا و فتاة اخرى احبها لانها تشبهني في اشياء عدة حتى لقد ناداها بنفسم لقبي لتشابه اسمينا لا اعلم لما يحب فتلة اخرى مادامت الاصل موجودة اخبرني بانه يحبني حبا جما والله وحده من يعلم كم مقدار حبه لي و اخبرني بانه يغاؤ علي كثيرا و يشتعل من الغيرة عندما احكي له عن فتى كنت احبه لكنه كان يتسلي ي للاسف بصراحه انا سالته لذلك جاوبني نحن صريحان للغاية معا و متشبهان في امور و عادات عدة كما انه اخبرني اني ان ابتعدت عنه انا او تلك الفتاة ف سيصاب باكتئاب لم اصدق المر في البدايه و ابتعدت عنه رغما عني بسبب والدي ولاني لم اكن اريد ان اتسبب له في مشاكل مع عائلته وبالفعل لقد اصبح كئيبا الي حد ما اصبح ينظر الي بحدة رغم ذلك فهو يستطيع ان يفهمني بسهوله كذالك انا لا يسطيع ان يبقى حادا طويلا فاراه فجاة يبتسم و يتحدث ربما هناك امر ما متضاد في عقله لقد كنت كنز اسراره في يوم من الايام كان عند حزنه يحدثني يشاركني الم و سعادته لن توقف كل ذلك بعد تدخل ابي و المشكلة التيحدثت مشاعري لم تتغير حاولت ان اخفيها قدر المستطاع و غالبا لقد نجحت حتى انه ظن بان مشاعري قد تلاشت ذلك يؤلمني كيف اقنعه باني لم اتغير؟ و كيف اعلم ما نوع مشاعري و ان كانت صادقة و حقيقية
لا اريد ان اكون سبب لم له نهائيا
هل مشاعره تجاهي مجرد اعجاب ؟ ام كفتيان اخرين ينظر للجسد لا عواطفه لكنى لا اعتقد ذلك ولما يحب فتاتين؟ مادامت الاصل مازالة حيه هل لانه لا يراني كثيرا؟
يتحدث عني كثيرا مع تلك الفتاة حتى انها اصبحت تحبني و معجبة بي للغاية لكني لا اراها سوى طفلة نحن الثلاثة انا وهو و هي ادينا مشكلات عائلية فهل هذا هو سبب بحثنا عن الحب و الاهتمام و الرعاية ؟ لا اعلم بالفعل يمكنني فعل اي شيئ لاجلة اود تقديم كل ما يمكنني تقديمه من حب و رعاية و اهتمام وكل ما يحتاجه اريد ان اكون اقرب شخص له حصنه الذي يلتجئ له اريد ذلك بشده لكن .. هناك مشكله علمت بان حب المراهقه ليس سوى اوهام فلا اريد توريط نفسي و توريطه في كذبة تؤلمه فيما بعد كم اشعر بالخوف من ان تكون مشاعري صادقه وهو لايحبني او العكس او ان تكون مشاعري مزيفة تماما وقد اوهمت نفسي بامور عدة لا اريد جرح نفسي او ايذائها كذالك لا اريد شيئ كهذا له
ابتعدت عنه لحمايته لكنه لم يصدقني يبدو باني جرحته جرح كبير لقد عاملته بقسوة ظن مني بان ذلك افضل له افضل بان لا اكون سبب مشكله عائلية له كما انني لا اتقبل فكرة انه يحب اثنتين لا افهمها لكني اعلم بان من المفترض ان تكون له تجارب في حياته يالهي لقد اطلت الحديث عذرا
اتمني ان تعطوني ردا وافيا علي اسئلتي و كيف اتصرف لاعادة ما هدمته بنفسي

مرحباً ميسا،

كما قلتِ بنفسك، أنتما صغيران جداً، ومن الطبيعي أن تتولد في هذا السن مشاعر الحب، ولكن هذا لا يضمن رسوخها. 

قلت إنه أحب فتاة أخرى، وهذا من دلائل أن الحب في هذا العمر غير مستقر.

نصيحتنا ألا تجعلي الأمر يشغلك عن حياتك الدراسية والاجتماعية.

ستتقدمين في العمر وتعرفين أشخاصاً أكثر، فما الذي يضمن أنك لن تحبين شخصاً آخر مع الوقت؟

الحب ثقافة

هل تعنون بانه حب لكن لايوجد ضمان علي استمراره لتقلب المشاعر في هذا السن ؟ وهل انسى الامر ؟
بالفعل لا اعتقدبان هناك ضمان لكن ما اعلمه بان مشاعري ستظل طيبة تجاهه مهما حدث فحتى و ان لم يكتب لي ك شريك او حبيب فسيكون كاخ لي

انا عندى ١٧سنه برتاح لشخص عندو ١٥سنه مش عارفه ده اسمه ايه بالظبط بس انا دايما بفكر فيه وهو قريبى ومحترم جدا واحنا بنتكلم على ماسنجر قال إنه بيحب يتكلم معايا عشان تافهه زيه وان انا طيبه وفعلا بفكر ف كلامه كتير جدا لدرجه انى مضيعه وقتى كله بالتفكير بس انا مش عارفه انا كده بعمل حاجه غلط ودايما زعلانه من نفسى لانى سمعت أنه التفكير بالاولاد وكده بيخليكى تبعدى عن ربنا ممكن تشرحيلى مين فينا بيحب التانى

أهلاً بكِ، من الطبيعي الشعور بالانجذاب إلي الجنس الآخر في فترة المراهقة، فمن الممكن أن يكون كيكما يحب الآخر ويكن له مشاعر رقيقة.

لا تنزعجي من وجود مشاعر حب وانجذاب تجاه هذا الشاب وجود تلك المشاعر أمر طبيعي ولكن اتخاذ خطوات في العلاقة ذلك يرجع لكِ ولأفكارك ومعتقداتك.

فريق التحرير.

مرحباً جني،

كان هذا تصرفاً صحيحاً منك، ما زلت صغيرة في السن على الدخول في علاقة حب. ولديك مستقبل ستتعرفين فيه على أشخاص أكثر وتتغير مشاعرك.

ركزي في حياتك الدراسية والاجتماعية، ولا تتعجلي الأمور.

الحب ثقافة

الاغلبية من الشباب في المدرسة الابتدائية في السنة 6 من التعليم الابتدائي يروا ان الحب مجرد قبلة من الشفتين ولكني اراه شيئ روحاني
اما تجربتي في حب المراهقة فهي مرت عبر مراحل مضحكة بعض الشيء و لكنها صادقة .
كانت اول نظرة لي لها في الخفاء و كان هذا في الفصل 3 ابتدائي و لكن في الحقيقة انا لم اتعلق بها كثرا لانها كانت تكره العربية و انا احب العربية و كانت تتلعثم عند القراءة في حصة العربية و كان الجميع يضحك الا انا ، لا اعلم لماذا و لكني اراه شيء عادي.....
في المدرسة الاعدادية و بالتحديد في الفصل السابع من التعليم و مع تلعثمها تعلقت بها ليس لانها تتلعثم........لا في الحقيقة كثيرا من البنات في ذالك الفصل يتلعثم او لانها جميلة فكثرا من البنات في ذلك الفصل اجمل منها.....و لكن ،هي و لا غيرها
كنت ابدل الاتجاه حين تأتي هي ،كنت اخاف منها بدون سبب و الى الان حتى عندما اشاهد صورها على الانترنات .....هي فقط .....لقد نظرت الى العديد من الفتيات و لكني انظر لهن كجسد أما هي فشيء أخر
في الحقيقة لم اكلمها و اكتفي بالنظر اليها بدون ان تعلم هي ، و استمررت على هذا الحال الى ان سنة اولى من التعليم الثانوي في المعهد الثانوي بقرطاج درمش و حتى موعد التوجيه الثانوي فإخترت شعبة الادب و لكن سأغادر معهد قرطاج درمش لانه لا توجد اقسام لشعبة الادب و عطلة الصيف ارسلت لها بأني احبها و لكنها اجابتني ب(لا) غير مباشرة ثم انتقلت الى معهد قرطاج الرئاسة الثانوي و في ساعتين من الراحة استقل القطار لاشاهدها في المعهد الثانوي بقرطاج درمش بدون ان تعرف هي .

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.