ألعاب التقمص
unsplash

ألعاب التقمص الجنسية.. ألف مغامرة في غرفة صغيرة

هل مللت من الممارسات الجنسية التقليدية التي تؤديها مع شريكك أو شريكتك في غرفة نومك؟ اعلم/ي أن هناك نوعاً آخر من الممارسات، يحمل إمكانيات لا نهائية، ويمكنه أن يدفع الملل عنكما.

التغيير عنصر مهم من عناصر الحياة الحميمية السليمة والصحية، فاستبدال الأجواء الجديدة المرحة بالأجواء القديمة المستقرة، يضفي انتعاشاً وحيوية على الحالة العاطفية والاستمتاع الجنسي للطرفين.

يمكن لتجديد الحياة الجنسية أن يحدث بعدة طرق، كممارسة الجنس في مكان جديد، سواء داخل المنزل (الصالة أو الحمام مثلاً)، أو خارجه (في فندق أو منتجع سياحي مثلاً)، ويمكن للشريكين تجربة أوضاع جديدة، أو وضع ديكور مختلف لغرفتهما، وغيرها.

يساهم هذا التغيير في دفع الملل، وضخ دماء جديدة في العلاقة لتفادي الركود الذي يتسلل إليها، خصوصاً في العلاقات الطويلة المستقرة منذ زمن طويل، ويقوي الرابط بين الشريكين.

لكن من أبرز أساليب تجديد العلاقة الحميمية ألعاب التقمص الجنسية Sexual Roleplay، والتي تقدم لأي شريكين طيفاً واسعاً من الممارسات الممتعة جنسياً وعاطفياً، وتغير أجواء علاقتهما، وتسمح لهما باختبار الكثير من التجارب والمغامرات الجامحة، في إطار مثير، وتحملهما إلى عوالم جديدة دون أن يغادرا مكانهما.

 

من هنا تبدأ اللعبة..

تُعرف ألعاب التقمص الجنسية (الرول بلاي) بأنها شكل من الألعاب بين الشريكين يدخل فيها عنصر الإثارة الجنسية، واللعب على بناء الخيال الجنسي، لتحريك مشاعر اللاعبين، وتعزيز شعورهم بالإثارة.

يتضمن الرول بلاي تحقيق الكثير من الفانتازيا الجنسية، مثل إطلاق ميول الطرفين المهيمنة أو الخاضعة، أو السادية أو المازوخية، أو خوض لعبة الفريسة والصياد، وسيناريوهات الجنس العنيف، وسيناريوهات الجنس القسري، بشكل خيالي بحت، في إطار من التراضي والاستمتاع التام، بموافقة الطرفين.

اقرأ المزيد: مئة لون للجنس العنيف.. ما هو البي دي إس إم؟

يلعب الرول بلاي على مداعبة عنصر إثارة قوي عند الشريكين أو أحدهما، واستغلال الفيتيشات الجنسية المختلفة، والرغبات التي قد يترددون في الإفصاح عنها، ليسبغ على الممارسة الحميمية جواً خيالياً، يحرك مشاعرهما بالإثارة والمتعة.

يمكن لألعاب التقمص الجنسية أن تكون الإطار الذي تدور فيه العلاقة الجنسية بالكامل، ويمكن أن تكون جزءاً صغيراً منها، مثل فقرة مداعبات (فور بلاي) ممتعة توصل صاحبيها للإثارة المطلوبة، ويمكن أيضاً ممارستها دون أن تنتهي بالجنس، عن طريق الرسائل الجنسية النصية Sexting، أو عبر الإنترنت من خلال الفيديو Video calls بين الشريكين لتعزيز الإثارة من بعد، وكذلك عبر الهاتف Sex Phone.

التقمص
unsplash

السيناريو هو البطل الأول في الرول بلاي، فهو ما يحدد أدوار الشريكين، ويمكن لكما تأليفه معاً لمداعبة خيالات كل منكما، والاتفاق على الخطوات التي ستسعدكما بالتساوي، أو بالتبادل وتغيير الأدوار مرة بعد أخرى، ليحصل كلاكما على المتعة نفسها، وتتعرضان للإغراء بالقدر ذاته.

 

أشهر السيناريوهات الجنسية في لعبة الرول بلاي

الخيال الإنساني عموماً، والجنسي خصوصاً، متسع كالمحيط، يحوي كل ما يخطر وما لا يخطر ببال، ويمكن لكل شخص أن يمتلك فانتازيا جنسية لا يشاركه فيها سواه، تأتي من تجاربه الحياتية والعاطفية الفريدة، ورغباته الخاصة.

مع هذا هناك سيناريوهات جنسية شائعة في لعبة الرول بلاي، تحظى بشعبية هائلة، تعبر الثقافات والجنسيات لتعبر عن أخص رغباتنا كبشر، نعرض هنا بعضها:

الـBDSM

تعتبر أنشطة البي دي إس إم أشهر السيناريوهات في ألعاب التقمص الجنسية، فهي تقدم مساحة كبيرة للخيال والارتجال، وتسمح لأحد الطرفين بإطلاق عنان ميوله ليصبح الطرف المهيمن Dominant، وتسمح للآخر بالاسترخاء وتلقي المتعة التي يفرضها عليه شريكه باعتباره الطرف الخاضع Submissive، باعتبار الهيمنة والخضوع مظلة واسعة تضم تحتها الكثير من الممارسات والميول الجنسية، كالسادية والمازوخية أيضاً.

يمكن أن يلتزم الطرفان بدوريهما، ويمكنهما التبادل حسبما يرغبان أيضاً.

 

الجنس مع الغرباء

الفانتازيا لا تعبر دوماً عن الرغبات الحقيقية، بل هي وسيلة لتفريغ الإثارة بشكل مختلف، من هنا تأتي سيناريوهات جريئة تسمح للشريكين بخوض تجربة غير مألوفة، مثل الجنس مع الغرباء، عن طريق تمثيل أحد الشريكين لدور الغريب في حانة أو مطعم مثلاً، والتعرف عليه، ثم ممارسة الجنس معه.

 

لعبة الطبيب

واحدة من أشهر ألعاب التقمص الشهيرة والمثيرة هي ألعاب المهن، مثل لعبة الطبيب/ة والمريض/ة، وكذلك المعلم/ة والتلميذ/ة، وضابط/ة الشرطة والمجرم/ة، وزميل/ة الدراسة أو العمل المثير/ة، والسجين/ة والحارس/ة، والمدير/ة والموظف/ة.

تخلق تلك الأدوار مساحة كبيرة للإغواء بين الطرفين، وخلق جو مشحون بالإثارة من خلال تمثيل أحد الطرفين المقاومة أو التمنع، أو صعوبة إغرائه، ويمكن تنفيذها في إطار لعبة BDSM ممتعة، تضم المكافأة والعقاب ضمن تفاعل الشريكين معاً.

 

النجم السينمائي

واحدة من ألعاب التقمص الشهيرة، أن يتقمص أحد الطرفين دور النجم/ة السينمائي/ة، وخصوصًا إذا مثَّل أحد الشريكين دور المعجب/ة ويحاول إغراء الآخر.

المزيد من الإثارة
unsplash

الجريمة المثيرة

الاختطاف واقتحام المنزل، والرهينة، قد تكون سيناريوهات مثيرة للغاية بالنسبة لبعض الشركاء، حيث يلعب أحدهما دور المقتحم والآخر دور الضحية، ويتفقان على طريقة أداء الدور معاً، وكذلك مساحة القوة التي قد يستخدمها الطرف المهيمن على الطرف الذي سيمثل دور "الضحية".

 

الجنس القسري

تمثيل أدوار الجنس القسري، والجنس العنيف، سيناريوهات تمنح كثيراً من الشركاء فرصة الاستمتاع بالجنس في إطار أكثر حدة، بشرط موافقة الطرفين بشكل تام، وتحديد ما يناسبهما دون خجل أو ضغط، وإتاحة مساحة للتوقف في أي لحظة.

 

الجنس الفانتازي

ماذا لو اختطفك مصاص دماء، أو قابلت فضائياً من عالم آخر، أو تجسد لك كائن خارق سيحقق أحلامك مقابل تنفيذ بعض رغباته المثيرة؟

إنه سيناريو شهير للمارسات الحميمية الجريئة، يمكنك أن تفاجئ به شريكك إذا كان يحب أفلاماً أو روايات معينة، وتأخذه لعالم آخر، أو تتشاركان بناء عالم خيالي يناسبكما معاً.

لا يتوقف الخيال الجنسي عند حد، فكل ما يثيرك وشريكك/شريكتك قد يصلح لسيناريو جنسي مختلف وجديد، يقدم لكما متعة جامحة، وكل ما عليكما أن تجلسا وتتحدثا. وتخططا لعلاقتكما القادمة.

الاستعداد للرول بلاي ليس له شكل معين، فقد يكتفي البعض بالكلمات التي تخلق جواً مثيراً، وقد يختار بعض الشركاء أدوات خاصة للعبة التقمص، مثل الأغلال والقيود، وقد يرتدي آخرون ملابس تنكرية كاملة. لا توجد وصفة ثابتة، المهم أن يتفق الشريكان على ما يسعدهما، ويحققانه كما يريدان.

 

كيف يفيد الرول بلاي حياتك العاطفية والجنسية؟

رغم تأثيرها القوي على العلاقة الجنسية، وتغيير الأجواء الذي تقدمه للشريكين، قد يتساءل البعض: ما فائدة كل تلك الجهود والتخطيطات؟

الحقيقة أن ألعاب التقمص الجنسية تقدم ما هو أكثر من التغيير وتجديد العلاقة، وتفيد الشخص في حياته الشخصية الخاصة، كما تفيد حياته مع الشريك/ة عاطفياً وجنسياً. فهي تسمح بالتالي:

 

استكشاف الذات

يسمح الرول بلاي بخوض مغامرة داخلية بينك وبين نفسك، واستكشاف خيالاتك وطموحاتك الجنسية، ما يجعلك أكثر وعياً برغباتك، وأقدر على بلوغ السعادة مع شريكك الحالي، أو المستقبلي.

 

التواصل مع الشريك

استكشاف الذات
unsplash

يحيط الجنس تابو هائل في مجتمعنا الشرقي، وما يزال كثيرون ينظرون له كوسيلة للإنجاب وتحقيق الحد الأدنى من الرضا والإشباع الجنسي، مع كتمان أي رغبة جنسية تختلف عن السائد والمتوقع.

لكن وجود الصراحة والتفاهم مع الشريك، ومصارحته بكل رغباتك، قد يساعدك على تحقيق احتياجاتك الجنسية معه، ما يورثك الاتزان النفسي والهدوء، مع نفسك ومع شريكك، والعالم.

 

لا مجال للكبت

الحياة مع رغبة جنسية قوية مكبوتة، أو ميول تخشى مصارحة الشريك/ة بها، ليست تجربة سوية، بل قد تدفعك لسلوكيات غير مرغوبة، مثل تقديم عروض جنسية غير لائقة للآخرين، والإقدام على تصرفات تدخل تحت بند التحرش، ما يعرضك للمساءلة القانونية، والعواقب الاجتماعية المترتبة على تلك الجريمة.

هناك قول شائع يقول "ثمة أشياء تفعلها مع الشريك/ة أو الزوج/ة، وأشياء لا تفعلها معه/ا"، لكن.. لا شيء يستحق أن يبقى طي الكتمان بعيداً عن شريك/ة حياتك، وحتى ما تظنه غير مقبول قد تجد صيغة توافق لتحقيقه إذا تحدثت بصراحة مع الطرف الآخر.

 

التعامل الصحي مع التابوهات

بعض الرغبات الجنسية قد تدخل نطاق التابوهات والمحرمات والجرائم، لكن تحقيقها بشكل فانتازي تمثيلي هو الحل المثالي لإرضائها، وبشكل مقبول أخلاقياً واجتماعياً.

مثلاً: إذا كانت لديك فانتازيا جنسية متعلقة بممارسة الجنس مع شابة صغيرة السن، أو مع غريبة عابرة في مطعم، فأنت لا تستطيع تحقيق هذا فعلاً ما دمت ملتزماً بعلاقة، لكن تنفيذ ذلك في إطار لعبة رول بلاي مع شريكتك/زوجتك مقبول تماماً.

الحال نفسها تنطبق على سيناريوهات الجنس القسري التي ترغب فيها بعض السيدات، وترحب بأن يقوم بها الزوج/الشريك في إطار مثير في غرفة النوم، لكنها لا تقبل أن يلمسها غريب وإلا أصبح هذا فعلاً انتهاكيّاً وجريمة.


هكذا، تساعد ألعاب التقمص الجنسية على إرضاء هذه الخيالات وهذه الأشكال من  الفانتازيا، مع شريك/ة حميمي/ة موثوق/ة، وبالموافقة، والتراضي والقبول المشترك، لمتعة متبادلة بين شخصين بالغين ناضجين.

تزخر صناديق رسائل السيدات على مواقع التواصل الاجتماعي بكثير من الرسائل غير اللائقة من رجال لم يصارحوا زوجاتهم برغباتهم الجنسية الغريبة، لكنهم يرسلونها للغريبات على أمل القبول، ويشهد المعالجون النفسيون واستشاريو الزواج خلافات كبيرة لزيجات قائمة على عدم التوافق الجنسي، لأن أحدهما لا يصارح الآخر بميوله، والتي قد يرغب فيه الطرف الآخر ويكتمه بدوره.


هذه ظواهر قد تختفي لو تحدث كل شخص مع نصفه الآخر، وتحدث مع نفسه أولاً، وتقبل برحابة صدر أن الخيال في الجنس مهم للغاية.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

مرحباً محمود المنسي، 

 

لقد تم تحرير تعليقك بما يتوافق مع سياسات الموقع. 
 

سياسة استخدام الموقع لا تسمح بتبادل بيانات الاتصال الشخصية. من فضلك لا تكرر مشاركة بياناتك حتى لا نضطر لحظر حسابك.

مرحباُ بك،

التواصل والتحدث حول أمور الجنس أمر مهم حيث يمكنكما معرفة تفضيلاتكما الجنسية ومدى التوافق بينكما.

وجدير بالذكر أن التحدث في أمور الجنس لا يعني بالضرورة موافقتكما على الممارسة، فبعض الأشخاص لا يفضلون أي ممارسة جنسية إلا بعد الزواح، والبعض الآخر يفضل القيام بممارسات جنسية سطحية قبل الزواج. كل شخص حر فيما يريده ولا يستطيع أحد إجبارك على ممارسة الجنس دون موافقتك.

المقال التالي يوضح أهمية وكيفية التحدث عن الجنس

https://lmarabic.com/love-and-relationships/happy-relationships/keep-talking-why-its-important

 

الحب ثقافة

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.