يعني إيه misogyny
Pxhere

هل تحبين رجلاً يكره النساء؟

الرجال "الكارهون للنساء" من الصعب اكتشافهم؛ فهم لا يأتون مع ملصق مكتوب عليه "أنا أكره المرأة"، ولكن هناك تصرفات محددة ربما تساعدك على اكتشافه مبكراً، قبل التورط في علاقة طويلة الأمد.

هل أنتِ في علاقة مع رجل يكاد يُذهب بعقلك؟ فهو تارة مهتم جداً وحنون، وتارة قاسٍ ولا مبالِ. هل تشعرين، في بعض الأوقات، أنه يستثمر في علاقتكما؟ في أوقات أخرى، تبدو تصرفاته وكأنه يريد أن يقول لك "أغربي عن وجهي"؟

حسناً! اقرئي هذه السطور ... فربما تكونين في علاقة مع رجل يكره النساء.

الرجال "الكارهون للنساء" من الصعب اكتشافهم؛ فهم لا يأتون مع ملصق مكتوب عليه "أنا أكره المرأة"، ولكن هناك تصرفات محددة ربما تساعدك على اكتشافه مبكراً، قبل التورط في علاقة طويلة الأمد.

وفقاً لموقع "سايكولوجي توداي"، المتخصص في علم النفس والعلاج النفسي، في معظم الأحيان، لا يَعرف الرجل "الكاره للمرأة" (Misogynist) بأنه كذلك.

كراهية النساء، والتحامل ضدهن، هي مشاعر يكوّنها الرجل ناحية المرأة بشكل لا واعي، عادة نتيجة لصدمة منذ الصغر متعلقة بامرأة مهمة جداً في حياته، مثل:

  • أم قاسية أو مهملة عاطفياً
  • أخت تتحدى الأعراف والتقاليد بسلوكها المنفتح
  • معلمة مُستغلة
  • صديقة متلاعبة أو حبيبة خائنة في سن المراهقة.

عندها تزرع بذرة الكراهية، والاحتقار، بداخل عقل الرجل، فيبدأ بتكوين الأفكار السلبية والدوافع المؤذية تجاه النساء مما يؤثر على سلوكه بعدما يكبر.

كل النساء عاهرات إلا أمي، وليس احتراماً لها، لكن تقديراً لأبي.

في بداية العلاقة، يكون من الصعب تحديد الرجل "الكاره للنساء"، ولكن مع مرور الوقت، وبتكرار أنماط من السلوك، تتضمن الإهمال والإهانة والمعاملة السيئة والأذى، تشعر المرأة بأن العلاقة مُنهكة ومؤلمة - قد لا تعرف السبب أبداً.

إليكِ أشهر صفات وسلوكيات الرجال "الكاره للنساء"، والتي قد تتواجد جميعها في الرجل، أو بعضها، وفقاً لدرجة سوء الوضع:

الستات كلهم خاينين
Pixnio

"أنا بحب الستات أوي"

  • يبدو الرجل "الكاره للنساء" لطيفاً ولبقاً، ومهتماً وحنوناً، في البداية.
  • قد تجدينه يؤكد في كلامه أنه يقدس "كائن المرأة".
  • قد يكتب عبارات رنانة، تشيد بالمرأة، على حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة به.
  • هذه حيلة دفاعية شهيرة ... ربما أصبحت أكثر جملة تخيفني عندما اسمعها من رجل ما "أنا بحب الستات قوي"!

الفصام

  • بعد تطور العلاقة قليلاً، سيبدأ الرجل "الكاره للنساء" بالتصرف بشخصيتين مختلفتين.
  • كأنه مريض فصام، هو تارة حنون ولبق وتارة أخرى وقح و"منسحب".
  • يكون مهتماً جداً في بعض الأحيان، وفي أحيان أخرى، سيهملك تماماً وكأنك هواء!

سيحاول إنقاذك من عُهر تعيشينه

نكث الوعد

  • يقطع هذا الرجل عهوداً على نفسه تجاهك لا يلتزم بها أبداً.
  • قد يعدك بأن يهاتفك ولا يفعل، يعدك بأنه سيقابلك وتجدينه يتهرب، يعدك بأن يقدم على خطوة الزواج ولا يفعل.
  • على العكس تماماً، يحترم وعوده مهما كانت مع الرجال.
  • هناك بعض الأذكياء منهم لن يعدك أبداً بأي وعد حتى يخرج من هذا المأزق؛ ستجدينه يهرب منك كالزئبق كلما احتجت منه وعداً أو اتفاقاً!

أنا ربكم الأعلى

  • في معظم الأحيان، يكون رجلاً يتصرف بعنجهية ملحوظة.
  • يعتز برأيه جداً ويرفض الحوار أو النقاش.
  • يفرض رأيه هذا عليكِ ويحاول السيطرة عليك وعلى أفكارك.
  • يريد أن يكون محور اهتمامك الأوحد.
  • يتوقع منكِ طاعة العبد للسيد.

الغيرة من نجاح المرأة

  • يشعر شريكك "الكاره للنساء" بالسوء الشديد إذا تفوقت امرأة عليه في مجال عمله.
  • سيحاول بكل الطرق، غالباً بشكل ذكي ومستتر، أن يحبطك إذا فكرت أن تنافسيه في مجاله.

مش أول ولا أخر واحدة

  • يرفض الاعتراف، حتى بينه وبين نفسه، أن لأي امرأة فضلاً عليه - حتى إذا تعلم منها الكثير.
  • لن يذكر هذا أمام أحد ولن يعترف بشكل مباشر لاحتياجه لامرأة ما في حياته.
  • على العكس، سيردد دائماً بأن حياته لن تقف على أي واحدة.

ألمك النفسي أو الجسدي بسببه هو غذاء روحه وإشباع لكراهيته.

الاحتقار يتجلى

  • عند الخروج مع صديقته، أو حبيبته، سيتعمد أن يعاملها بعكس شخصيتها حتى يفرض سيطرته.
  • إذا كانت امرأة مستقلة، تعتمد على نفسها، سيصر على اصطحابها بسيارته، وأن يدفع لها في المطعم.
  • العكس تماماً، إذا وجد أنها تحب أن يوصلها أو أن يدفع الفاتورة، لن يهتم بفعل ذلك.
  • سيتهم فقط بفعل ما يحلو له، لا ما يريحها.

 

هل يكره الرجل المصري المرأة
Pixabay

الأنانية في الجنس

  • في العلاقة الجنسية، يكون همه الأول هو إرضاء نفسه، وليس شريكته.
  • حتى إذا كان لطيفاً ورومانسياً في البداية، فهذا ليحصل فقط على المتعة التي يريدها، وليس بهدف التواصل العاطفي مع المرأة.
  • سيفضل الأوضاع الجنسية التي لا ينظر فيها لوجه المرأة أثناء العلاقة الحميمة.
  • المرأة، بالنسبة له، مجرد أداة جنسية أو وعاء لإفراغ شهوته وإظهار براعته.

سراب الإخلاص

  • في الغالب، لن يكون مخلصاً لامرأة واحدة.
  • الإخلاص هي آخر كلمة موجودة في قاموسه.
  • لا يوجد امرأة تستحق أن يهب روحه وجسده لها وحدها.

لا يحب أن يرى امرأة واثقة من نفسها جنسياً وتهتم بإسعاد نفسها في العلاقة الجسدية.

يختفي ويعود

  • قد ينهي العلاقة فجأة بدون أي مبررات واضحة.
  • لكن قد يعود مرة أخرى بعد عدة أشهر، مع أعذار قوية ليستعيد ممتلكاته مرة أخرى.

النكات الذكورية

  • يستخدم أوصافاً سلبية لوصف النساء، قد تأخذ شكل نكات أو "قفشات".
  • هذه غبية، وهذه فاشلة، وتلك بدينة وهذه تضع الماكياج كعروسة المولد.
  • تميل دائماً تعليقاته للتقليل من النساء ومن قدراتهم.
  • في بداية العلاقة، قد يستثنيك من بينهم، ليحكم قبضته عليكِ.
  • لكن بعد فترة، سيبدأ بنصحك أن تفقدي بعض الوزن، أو أن تكتسبي بعضاً منه، أو أن تقومي بعملية تجميل، أو أن تغيري شكل شعرك ...إلخ.
  • أكثر ما سيؤلمك هو تعليقاته اللاذعة الجارحة، المستترة في شكل نكتة.

وراء كل امرأة عظيمة رجلاً يكرهها

  • يحب دائماً أن ينصحك وأن تستمتعي لنصيحته.
  • في معظم الأحيان سينسب نجاحك له أو لأنك معه في علاقة.
  • سيتحدث عن دروس علمها لكِ أو توجيهات ثمينة قادتكِ للنجاح.

العاهرة

  • سيصف المرأة التي تحب الجنس، وتستمتع به، ولديها تفضيلات شخصية، بأنها عاهرة أو ماجنة.
  • هو لا يحب أن يرى امرأة واثقة من نفسها جنسياً وتهتم بإسعاد نفسها في العلاقة الجسدية.
  • المتعة الجنسية من حقه فقط.
  • كل النساء عاهرات إلا أمي، وليس احتراماً لها، لكن تقديراً لأبي - مقولة نُسبت للكثيرين بصور مختلفة تحمل نفس المعنى.

اللفتات المنسية

  • نادراً ما سيهتم بمشاعرك وأحاسيسك، أو يحترمها.
  • مهما تحدثتِ عن الأشياء التي تضايقك، سيظل يكررها.
  • حتى إذا قلت له مراراً اللفتات الصغيرة التي تسعدك، ستجدين أنه يهمل القيام بها.

مهمة الإنقاذ

  • قد يدخل حياتك وكأنه في مهمة لإنقاذك من شيء ما.
  • سيحاول إنقاذك من عُهر تعيشينه – من وجهة نظره.
  • سيحاول انتشالك من فشل أو ضياع فكري – لا يراه إلا هو.
  • سيحاول حمايتك من أصدقاء السوء – بنظره.

دموعك تعجبني

  • ألمك النفسي أو الجسدي بسببه هو غذاء روحه وإشباع لكراهيته.
  • يشعر أنكِ، كامرأة، قد نلتِ ما تستحقين!
  • باختصار، الرجل "الكاره للمرأة"، بدون وعي منه، لديه الدوافع الكامنة الخفية لمعاملة المرأة معاملة سيئة والتحقير منها.
  • في كل مرة يتسبب الرجل في إشعارها بالألم، يشعر بداخله بالنشوة والسعادة، ويُفرز الدوبامين - هرمون المتعة والسعادة - وهو ما يحفزه على تكرار السلوك للشعور بنفس المتعة مرة أخرى.
Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.