زهرة بيضاء
Flickr

5 حقائق أساسية عن العذرية وغشاء البكارة

ألّفه Stephanie Haase الأربعاء, 04/02/2014 - 04:21 م
تهتم عدة ثقافات بعذرية الفتاة عند الزواج. وهناك معتقدات كثيرة وخرافات شائعة حول العذرية وغشاء البكارة وتجربة الجنس الأولى وليلة الزفاف. جمعنا لكم أهم الحقائق فيما يتعلق بالعذرية.

1. ما هي العذرية؟
لا توجد طريقة محددة لتعريف العذرية. تعد عذرية الفتيات في عدة مجتمعات أكثر أهمية من عذرية الذكور، وحين يشيرون إلى العذرية فإنهم يقصدون عذرية الفتاة. تشير "العذرية" غالباً إلى عدم ممارسة الجماع من المهبل من قبل. ويرى البعض أن العذرية هي عدم ممارسة أي نوع من العلاقات الحميمة، إن كان ذلك الجنس الفموي والشرجي أو حتى لمس الأعضاء التناسلية للطرف الآخر.


2. غشاء البكارة
غشاء البكارة عبارة عن غشاء رقيق يغطي فتحة المهبل  كلياً أو جزئياً وأحياناً لا يغطيه. لغشاء البكارة أشكال وأحجام مختلفة.  غشاء البكارة مرن للغاية. أحياناً يكون سميكاً ولا يتمزق حتى بعد الجماع، بل  في بعض الحالات يبقى على وضعه حتى بعد الانجاب. وأحياناً أخرى، يكون غشاء البكارة رقيقاً للغاية وربما يتمزق حتى من دون ممارسة الجنس، ربما إذا وقعت الفتاة أو قامت بحركات رياضية معينة.


3. دم البكارة؟
من الخرافات الشائعة أن كل عذراء تنزف عند فض غشاء البكارة. من المحتمل جداً عدم حروج الدم عند بعض الفتيات (العذراوات) عند فض غشاء البكارة. لذلك إذا لم تنزف الفتاة لا يعني ذلك بالضرورة أنها ليست عذراء.

 عند فض البكارة لا يلزم ممارسة القوة. التعامل بلطف ورقة في المرة الأولى يمكن أن يجعل التجربة أقل ألماً للأنثى وأكثر متعة للطرفين.

4. عمليات ترقيع غشاء البكارة
يشير ذلك إلى محاولة استرجاع واستعادة غشاء البكارة بعد فقدانه، ويشار إليه في المصطلح الشعبي بعملية  "خياطة" أو إعادة غشاء البكارة. يتم خلال العملية تجميع أطراف غشاء البكارة ليبدو أن الفتاة لم تمارس الجنس المهبلي من قبل، وأن غشاء البكارة لديها لم يتمزق. تستغرق العملية نحو 30 دقيقة وتتم فقط من خلال التخدير، وهي آمنة بشكل عام. وفي الأغلب لا يمكن رؤية آثار الندب على الغشاء بعد ذلك. وتتراوح تكلفة العملية من مكان إلى آخر. من المهم عند اجراء عملية ترقيع غشاء البكارة اختيار عيادة آمنة ومعتمدة ومتخصصة في هذا المجال.

 

5. اختبارات فحص العذرية
 في بعض المجتمعات يقترن سلامة غشاء البكارة بشرف الأنثى والعائلة. وهذا ما يعرّض بعض الفتيات إلى القتل أو العنف على خلفية الشرف.  لذلك فإن سلامة غشاء البكارة مهمة لبعض الفتيات والشباب وأحياناً العائلة، وأحياناً يلجأون لاختبار فحص العذرية، والخوف من فقدانه حتى لو كان غشاء الفتاة ربما تمدد نتيجة لممارسة حركات رياضية معينة خلال الطفولة. غشاء البكارة هو ليس دليل على عذرية الفتاة وفي الواقع  لا يستطيع حتى الأطباء الخبراء معرفة ما إن كان غشاء البكارة تمزق أم لا بشكل أكيد.   تذكر/ي أن  الزواج والشراكة ووجود علاقة حب وثقة وصراحة متبادلة بين الطرفين هي أعمق من مجرد غشاء البكارة. 

 

ما هو تعريف العذرية بالنسبة لك؟ شارك برأيك وعلّق(ي) أدناه أو عبر صفحاتنا على فيسبوك وتوتير

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

أهلاً بك/
هناك العديد من المعلومات حول غشاء البكارة من الواجب معرفتها أولاً. غشاء البكارة هو غشاء رقيق يحيط فتحة المهبل، ووجوده من عدمه لا يشكل أي تأثير على الصحة الجنسية للمرأة. كما أن لا يمكن للرجل أن يعرف ما إذا كان غشاء البكارة سليم أم لا بممارسة الجنس المهبلي، أو بالنظر أو بأي نوع من أنواع الفحص. وسلامة غشاء البكارة لا تضمن نزول دم عند أول ممارسة جنسية، فهُناك أنواع مختلفة من غشاء البكارة، ومنها الذي لا ينزف أي دم عند تمزقه حتى وإن كان سليم. أيضاً 20 % من النساء لديهن غشاء مطّاط (لا يتمزق بل يتمدد)، بينما ولدن أخريات بدون غشاء من الأساس. وفي حالة وجود غشاء البكارة فلا يمكن فضه إلا عند إدخال جسم صلب لمسافة تزيد عن 2 سم. ولكن كما ذكرنا لا يمكن لأحد التأكيد بوجوده أم لا حتى بالإيلاج. ويرجى التفرقة بين العذرية وغشاء البكارة فالعذرية هي عدم ممارسة أي علاقة جنسية مع شخص أخر.

ويمكتك التعرف على المزيد من المعلومات حول العذرية وغشاء البكارة من خلال الروابط التالية:
https://www.youtube.com/watch?v=NpYzx-1Yvmc

https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/30-questions-about-virginity-hymen

ومن الأفضل استشارة أحد الأطباء في نزول الدم مع البول لأنه دليل على وجود مشكلة صحية تستوجب العلاج في أقرب وقت ممكن.
 

مرحباً عزيزتي/
أولاً: لا داعي للقلق، فغشاء البكارة يقع على عمق 2سم من فتحة المهبل لذلك يلزم إدخال جسم صلب كالقضيب أو الإصبع بقوة معينة ولمسافة 2سم كي يتمزق الغشاء.
ثانياً: نزول الدم لا يدل على تمزق الغشاء، فقد تختبر النساء نزول دم نتيجة لجرح سطحي في الفرج أو حدوث التهابات أو بقايا دماء الدورة الشهرية.
ثالثاً: لا يمكن لأي شخص اكتشاف تمزق غشاء البكارة لعدة أسباب:
1. غشاء البكارة ليس جزءً من التركيب التشريحي للأنثى فهناك فتيات يولدن دون غشاء.
2. نزول الدم عند ممارسة الجنس لأول مرة ليس له علاقة بوجود الغشاء، فهناك فتيات يمتلكن أغشية بكارة لكنها لا تتمزق عند ممارسة الجنس وإنما تتمدد وتعود لحالتها الطبيعية في كل مرة تتم فيها ممارسة الجنس.
3. غشاء البكارة يختلف من فتاة لأخرى في شكله وسُمكه وعدد فتحاته
كل هذه الأسباب تدعوكِ لعدم القلق بشأن غشاء البكارة والانصراف بتفكيرك عما حدث أثناء مراهقتك.
إذا كنتِ تشعرين بالقلق من فقدان غشاء البكارة يمكنك قراءة المقال التالي:
https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/hymen-fears
تحياتنا

مرحباً نسرين،

لا يمكن معرفة ذلك بالنظر أو بالفحص الذاتي. وجدير بالذكر أن فحص الغشاء عند الطبيب/ة غير دقيق لأنه يوجد أشكال مختلفة من الغشاء.

كما أن الفحص غير معترف به في الأوساط العلمية لأنه يمثل الكثير من الضغط على الفتاة.

تحياتي

أهلاً بك، 

لم أفهم تحديداً ماذا حدث. هل تقصدين أن السؤال بخصوص بنت عمتك؟ 

أم أن بنت عمتك قامت بفعل ذلك بك؟  في تلك الحالة نأسف لتلك التجربة التي مررت بها في صغرك ونتمنى لك السلامة.

أدعوك للتحدث مع شخص تثقين به/ا حول هذا الموضوع إذا كان يشغل بالك وذلك حتي تجدي مساحة للتعبير عن مشاعرك بخصوص ذلك ودائما قد يكون من المفيد اللجوء لمساعدة متخصصة من طبيب/ة نفسي/ة في حالات الاعتداء الجنسي إذا رغبت في ذلك.

بالنسبة لسؤالك: دعيني في البداية أفرق بين مفهوم العذرية وغشاء البكارة، إن العذرية تعني عدم ممارسة الجنس مع شريك/ة من قبل.
بخصوص غشاء البكارة فهو غشاء رقيق يقع على عمق 2 سم من فتحة المهبل ويمكن أن يتمزق عن طريق إدخال شيء صلب كالقضيب أو الأصابع أو الألعاب الجنسية على عمق أكثر من 2 سم من فتحة المهبل وهذا يعتمد على نوعه وسمكه وعمق الإدخال. ونزول الدم عند تمزق الغشاء ليس أمرا ضروريا.
وسلامة غشاء البكارة لا تضمن نزول دم عند أول ممارسة جنسية، فهُناك أنواع مختلفة من غشاء البكارة، ومنها الذي لا ينزف أي دم عند تمزقه حتى وإن كان سليم.كما أن لا يمكن للرجل أن يعرف ما إذا كان غشاء البكارة سليم أم لا بممارسة الجنس المهبلي، أو بالنظر أو بأي نوع من أنواع الفحص. ولا يمكن فحص غشاء البكارة للتأكد من سلامته بواسطة نفسك أو عند الطبيب/ة والفحوصات التي تتم بواسطة بعض الأطباء غي معترف بها علمياً.
و بشكل عام لا داعي للقلق الزائد حول غشاء البكارة فهو ليس دليلاً على العذرية كما يعتقد البعض، فقد يتمزق الغشاء دون نزول الدم أو قد يكون الغشاء من النوع المطاطي الذي لا يتمزق بالإيلاج بالإضافة إلى أن بعض الفتيات يولدن دون غشاء من الأصل. أتفهم قلقك وخوفك بسبب المعلومات المغلوطة المنتشرة حول غشاء البكارة.
للمزيد من المعلومات عن العذرية وغشاء البكارة يمكنك زيارة الرابط التالي:
https://www.youtube.com/watch?v=df1stNGxBbE
https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/30-questions-about-virginity-hymen
تحياتي

كنت امارس العاده السريه بس الحمد لله تبت و ما استخدمت اي شي ناحيخ غشاؤ البكاره بس في مره انا العب العاب قتاليه كنت و انضربت بشكل قوي و نزل دماء هل ده معناه ان الغشاء انفض??

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.