السائل المنوي
Shutterstock

أسئلة شائعة عن السائل المنوي

تأتينا العديد من الأسئلة التي تدور حول السائل المنوي، وقد جمعنا إجابات أبرز الأسئلة في هذا المقال.

1. لماذا أصبحت كثافة السائل المنوي لديَّ مثل الماء؟

 

من المتوقع أن يتغير شكل السائل المنوي من فترة إلى أخرى ولا يوجد ما يدعو للقلق في هذا الأمر، إلا إذا تكرر كثيراً.

من أهم الأسباب التي تغيِّر من كثافة السائل المنوي:

 

- قلة عدد الحيوانات المنوية، وقد يعود هذا إلى:

  • دوالي الخصية
  • وجود عدوى منقولة جنسية أو التهابات بالجهاز التناسلي
  • الأورام وخاصة أورام الخصية
  • اضطرابات الهرمونات
  • بعض مشاكل القذف وخاصة القذف المرتجع
  • وجود أجسام مضادة بالجسم للحيوانات المنوية والتي تعتبر من الحالات القليلة
  • وجود مشكلة أو إصابة بالأنابيب الناقلة للحيوانات المنوية
  • الإكثار من تناول الكحوليات والتدخين
  • السمنة
  • الخصية المعلقة

 

- تكرار القذف

في حالات القذف المتكرر نتيجة لممارسة إمتاع الذات لأكثر من مرة باليوم أو أثناء الممارسة الجنسية المتكررة، وقد يحتاج الجسم لبضع الساعات أو لليوم التالي حتى يعود السائل المنوي إلى قوامه المعتاد.

 

- نقص بالزنك

الزنك من العناصر المهمة لإنتاج الحيوانات المنوية ولتعزيز المناعة ويثبط من إنتاج الأجسام المضادة للحيوانات المنوية.

 

- المذي

قد يخلط البعض بين المذي والقذف، لذلك من المهم إعطاء الجسم الفترة الكافية للوصول إلى القذف وعدم الانتهاء من العلاقة الجنسية أو ممارسة إمتاع الذات حين ظهور المذي.

 

 

2. تغير لون السائل المنوي إلى الأصفر، هل هذا طبيعي؟

 

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون السائل المنوي إلى الأصفر، منها:

  • وجود بول في السائل المنوي، وهذا نابع من وجود بقايا بول في الإحليل، وهو الممر الذي يخرج منه البول. وقد يرجع وجود البول إلى العدوى.
  • اليرقان، ويعود إلى تركز البيلروبين في الجسم، وهي المادة التي تنتج عن تكسير خلايا الدم الحمراء، وهي تسبب اصفراراً في الجلد والعين، ويمكن أيضاً أن تظهر في السائل المنوي.
  • ليكوسيتوسبيرميا، وهي حالة تحدث عند احتواء السائل المنوي على كثير من خلايا الدم البيضاء بسبب عدوى منتقلة جنسياً أو عدوى في البروستاتا.
  • عدوى في البروستاتا.
  • تغير في طبيعة الطعام الذي تتناوله، فمثلاً الأطعمة التي تحتوي على كبريت مثل البصل والثوم من الممكن أن تؤدي إلى تغير لون السائل المنوي.
  • شرب الكحوليات وبعض أنواع المخدرات.
صحة السائل المنوي
shutterstock

في حالة وجود أعراض أخرى إلى جانب تغير اللون، مثل التهاب أو تورم في الأعضاء التناسلية أو صعوبة في التبول أو حمى أو أعراض تشبه الأنفلونزا، أو إذا خرجت إفرازات شفافة أو معكرة من القضيب فيجب التوجه لطبيب/ة للفحص.

 

3. هل من الطبيعي أن يميل لون السائل المنوي إلى اللون الرمادي؟

نعم، اللون الأبيض أو اللون الرمادي من الألوان الطبيعية للسائل المنوي. يتكون السائل المنوي من مجموعة من البروتينات والمعادن والهرمونات والإنزيمات والتي تساهم جميعاً في تشكيل لون السائل المنوي وقوامه.

 

4. يخرج السائل المنوي متجمداً وليس سائلاً؟ ما السبب؟

هناك بعض العوامل التي تؤثر في سُمك السائل المنوي أهمها النظام الغذائي ومعدل النشاط البدني وبعض الممارسات مثل تدخين الماريجوانا أو إدمان الكحول أو الممارسة القهرية للاستمناء.

يمكن أن يصبح السائل المنوي أقل سيولة، حيث يبدو متجمداً، للأسباب التالية:

  • الجفاف
  • العدوى (خاصة العدوى البكتيرية)
  • اضطرابات الهرمونات

 

5. لماذا لا أتمكن من القذف لمسافة كبيرة مثل الأفلام، ولكن يخرج المني مثل التنقيط؟

عندما يبلغ الرجل رعشة الجماع يندفع السائل المنوي خلال قنوات الجهاز التناسلي ويقذفه من فتحة القضيب على 5 إلى 10 دفعات صغيرة. بعض الرجال يقذفون بقوة مثل النافورة وآخرون يقذفون على شكل سيلان أو تقطير بسيط. لكن طريقة وقوة القذف ليس لها أي تأثير على احتمالية حمل الشريكة.

 

للاطلاع على المزيد: خمسة حقائق مهمة عن السائل المنوي

 

6. ما كمية الحيوانات المنوية في السائل المنوي؟

في مرحلة البلوغ، تزداد كمية المني الذي يتم قذفه تدريجياً، ويتغير في الكمية والقوام. عند القذف للمرة الأولى يكون متوسط عدد الحيوانات المنوية أقل من مليون للملي ليتر، وبعد مرور ستة أشهر من القذف للمرة الأولى يكون متوسط عدد الحيوانات المنوية  20 مليون حيوان منوي للملي ليتر. أما بعد مرور سنة من القذف للمرة الأولى يكون متوسط عدد الحيوانات المنوية  50 مليون حيوان منوي للملي ليتر.

بعد حوالي عامين من القذف للمرة الأولى يصل متوسط عدد الحيوانات المنوية إلى 300 مليون حيوان منوي للملي ليتر، وهو نفس عدد الحيوانات المنوية الموجود لدى البالغين. ومن الطبيعي أن يتم قذف من 200 إلى 300 مليون حيوان منوي في المرة الواحدة.

الحيوانات المنوية
shutterstock

7. أشعر أن حيواناتي المنوية قليلة، ماذا أفعل؟

نقص عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي قد يتسبب في صعوبة في الحمل. لذلك عند مرور عام من محاولات الحمل مع شريكتك يمكنك استشارة الطبيب/ة لإجراء فحص السائل المنوي، والذي يكشف عن العديد من صفات السائل المنوي ومنها عدد الحيوانات المنوية.

الفحص ضروري لأنه من الصعب أن تجزم بنقص الحيوانات المنوية من تلقاء نفسك.

قد تكون عدم القدرة على الإنجاب هي العلامة أو العرض الوحيد الذي يشير إلى نقص الحيوانات المنوية ولكن في بعض الأحيان قد يكون نقص الحيوانات المنوية مرتبطاً بأعراض أخرى مثل: مشاكل الانتصاب ونقص الرغبة الجنسية وبعض المشاكل المرتبطة بالخصية.

لذلك، ننصحك باستشارة الطبيب/ة في حالة عدم القدرة على الإنجاب بعد مرور عام من ممارسة الجنس المهبلي غير المحمي بشكل منتظم مع شريكتك.

 

8. أخبرني الطبيب أن السائل المنوي لا يوجد به حيوانات منوية، هل هناك فرصة لحدوث حمل؟

ينصح بإجراء اختبار السائل المنوي مرة أخرى في معمل ذي إمكانيات أفضل للتأكد من تلك النتيجة. بعد ذلك سيبحث الطبيب/ة عن السبب. قد يكون السبب مشكلة في الإنتاج أو مشكلة في التوصيل وبالتالي يختلف العلاج تبعاً للسبب، وفي كثير من الحالات من الممكن الإنجاب.

في حال وجود مشكلة في التوصيل من الخصية خلال القذف فقد يتم علاجها جراحياً أو دوائياً. أما في حالة وجود مشكلة في إنتاج الحيوانات المنوية فهناك بعض التقنيات لاستخراج الحيوانات المنوية من الخصية والإنجاب عبر الوسائل المساعدة كالإخصاب في المختبر.

 

9. ما هي العوامل التي تؤثر على صحة السائل المنوي؟   

هناك عوامل مختلفة تؤثر على صحة السائل المنوي، فإذا كنت ترغب في سائل منوي صحي قادر على تخصيب البويضة من أجل الوصول للحمل عليك مراعاة العوامل التالية:

  • درجة الحرارة: يساعد وجود الخصيتين خارج الجسد على الحفاظ على برودة المحيط الذي ينتج فيه السائل المنوي، مما يحافظ على جودته. فمن أجل الحفاظ على برودة الخصيتين، سيكون من الضروري أخذ استراحات أثناء العمل إذا كان عملك يتطلب التواجد في مكان ذي درجة حرارة مرتفعة. ومن المهم أيضاً الوقوف والحركة من حينِ إلى آخر إذا كان عملك يتطلب الجلوس لفترات طويلة.
  • الكحوليات والمخدرات: يؤثر التناول المفرط للكحوليات وتناول بعض أنواع المخدرات على صحة السائل المنوي، ولذلك من المفضل تقليل كميات الكحوليات والتوقف عن المخدرات للحفاظ على صحة السائل المنوي لديك.
  • التغذية: تناول وجبات ذات عناصر غذائية متكاملة تساعد على الحفاظ على صحة السائل المنوي، فمن المهم تناول الخضراوات والفاكهة والبروتينات ومنتجات الألبان أو بدائلها والبقوليات.
  • الوزن: قد تؤثر زيادة الوزن على جودة وكمية الحيوانات المنوية لديك، لذلك من المهم اتباع حمية غائية صحية وممارسة الرياضة من أجل إنقاص وزنك والحفاظ سائل منوي ذي صحة جيدة.
  • الضغط العصبي: قد يؤثر الضغط العصبي الشديد على إنتاج السائل المنوي، ولذلك إذا كنت ترغب في الحمل سيكون من الضروري الاسترخاء وتقليل مصادر الضغط والتوتر في حياتك.
  • بعض الأدوية: يمكن أن تؤثر بعض الأدوية على الخصوبة لدى الرجال. ومن ضمنها بعض أدوية العلاج الكيميائي التي قد تؤثر بشكل مؤقت أو دائم. كما يؤثر استخدام بعض المضادات الحيوية على المدى الطويل على جودة وكمية الحيوانات المنوية، وعادةً ما يتم التعافي من هذه الآثار بعد ثلاثة أشهر من التوقف عن تناولها.
صحة السائل المنوي
shutterstock

10. كيف أزيد من عدد الحيوانات المنوية وكمية السائل المنوي؟

إن الكمية الطبيعية للسائل المنوي الذي يخرج عند القذف تكون بين 1.25 - 5 مل، وهي بقدر ملعقة صغيرة. ولا تتوقف قدرة الحيوانات المنوية الموجودة في السائل المنوي على التخصيب على كمية السائل المنوي، بل عليها أن تكون أيضاً بحالة جيدة وقدرة قوية على السباحة.

يمكن اتباع النصائح الموجودة في السؤال السابق لزيادة عدد الحيوانات المنوية وكمية السائل المنوي.

ولكن علينا أن نضع في الاعتبار وجود بعض الأسباب العضوية التي قد تؤثر على كمية الحيوانات المنوية، وقد ذكرناها في السؤال الأول.

 

وهناك أسباب أخرى متعلقة بالممارسات اليومية مثل:

  • النشاط الجنسي: زيادة النشاط الجنسي سواء فردي أو مع شريك/ة قد يقلل من حجم السائل المنوي، وعلى العكس فإن فترات الامتناع المطولة يمكن أن تتسبب في أن ينتج الشخص سائلاً منوياً أكثر من الكمية المعتادة.
  • نظام الحياة: فالنظام الغذائي غير المتوازن والتدخين وقلة النشاط البدني عوامل هامة يمكن أن تؤثر سلباً على جودة السائل المنوي. وعلى النقيض، تظهر معظم الأبحاث أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام قد تحسن الخصوبة وجودة الحيوانات المنوية، وتشير دراسات أخرى إلى أنها قد تزيد من حجم السائل المنوي.
  • الصحة العامة: قد تؤثر الصحة العامة على حجم السائل المنوي. على سبيل المثال، قد يلاحظ الشخص المصاب بمرض مزمن مثل مرض السكري تغيراً في السائل المنوي، أو على العكس فقد يكون هذا التغيير مقدمة لمرض.
  • المرحلة العمرية: تؤثر بالطبع بل تُعد عاملاً هاماً، فمع التقدم في العمر تقل كمية السائل المنوي بشكل ملحوظ.

وفي كل الأحوال يمكن التحكم في كمية السائل المنوي عن طريق:

  • تقليل ممارسة الجنس سواء كان فردياً (الاستمناء) أو مع شريك/ة: المزيد من الوقت بين مرات القذف عادة ما يزيد من حجم السائل المنوي.
  • الانخراط في المداعبة: يمكن للرجال الاستعانة بالمداعبة لتأخير القذف وجعل الجنس يدوم لفترة أطول. في حين لا توجد أبحاث حديثة تختبر هذه الفرضية، تشير الأدلة القصصية إلى أن بعض الناس يقذفون أكثر بمزيد من المداعبة.
  • ممارسة تمارين كيجل: تعمل هذه التمارين على تقوية عضلات قاع الحوض، مما يساعد الشخص على القذف بشكل أفضل.
الحيوانات المنوية
shutterstock

ولكن إذا كنت قلقاً من قلة عدد الحيوانات المنوية، أو تعتقد أن هذا يعود إلى أسباب عضوية، ينبغي زيارة الطبيب/ة المتخصص/ة والخضوع للفحص من أجل معرفة السبب  ومعرفة ما إذا كان هناك علاج له.

 

11. ما النسبة الطبيعية لحركة الحيوانات المنوية؟

تسبح الحيوانات المنوية في السائل المنوي، ولكي يمكننا الجزم بصحة السائل المنوي لا بد أن تبلغ نسبة الحيوانات المنوية القادرة على الحركة 40٪، و32٪ منها قادرة على السباحة للأمام باتجاه المهبل.

يمكن أن تتأثر حركة الحيوانات المنوية ببعض العوامل مثل التدخين أو كثرة التعرض للإشعاع، وقد تأتي مقترنة بعيوب أخرى في الحيوانات المنوية سواء في الشكل أو التكوين.

 

12. متى يجب إجراء اختبارات للسائل المنوي؟

تحليل السائل المنوي هو اختبار يقيس مدى صحة وحيوية الحيوانات المنوية التي ينتجها الجسم.

وهو يختبر تحديداً عدد وشكل الحيوانات المنوية وطبيعة حركتها.

ويتم إجراء هذا التحليل في حالتين:

الأولى: عندما يواجه الشريكان مشكلة عدم الحمل والإنجاب حتى يعرف الطبيب/ة ما إذا كانت الحيوانات المنوية للذكر عددها كاف أو حركتها قادرة على تخصيب البويضة أم لا.

الثانية: يتم عمل هذا الاختبار للتأكد من عدم وجود حيوانات منوية بعد إجراء عملية قطع الحبل المنوي كوسيلة لمنع الحمل، للتأكد من نجاح العملية.

ويتم أخذ العينة عن طريق القذف بممارسة الإمتاع الذاتي "العادة السرية"

للحصول على نتائج دقيقة، ينصح الأطباء بتجنب القذف ثلاثة أيام قبل إجراء الاختبار، وتجنب تناول الكحوليات والمواد المخدرة والقهوة خمسة أيام قبل الاختبار.

 

13. هناك سائل منوي يخرج مع البول بدون استثارة جنسية

أولاً يجب التأكد من أن ما يخرج مع البول هو السائل المنوي، حيث أن في بعض حالات العدوى المنقولة جنسياً قد تتواجد بعض الإفرازات في البول، لذلك من الأفضل إجراء اختبارات العدوى المنقولة جنسياً أولاً للاطمئنان.

في حالة عدم وجود عدوى منقولة جنسياً قد يكون سبب وجود السائل المنوي مع البول هو القذف المرتجع، وهو نتيجة لضعف في العضلة المتحكمة في المثانة البولية، والذي يؤدي إلى رجوع السائل المنوي لداخل المثانة البولية واختلاطه بالبول وخروج البول بهذا الشكل المتعكر.

كثافة السائل المنوي
shutterstock

لذلك من الأفضل في جميع الحالات التوجه للطبيب/ة المختص/ة وإجراء الفحوص اللازمة لوصف العلاج المناسب.

 

14. لم أبلغ ولكن يخرج سائل شفاف عندما أمارس العادة السرية (إمتاع الذات)، هل هذا يعني وصولي إلى البلوغ؟

انتصاب القضيب يحدث قبل البلوغ، هذا أمر طبيعي.

أما خروج سائل أثناء ممارسة الإمتاع الذاتي "العادة السرية" والذي يطلق عليه القذف فهو من علامات البلوغ، وغالباً ما يحدث في سن 11 إلى 15 سنة.

وقد تختبر القذف عن طريق ممارسة الإمتاع الذاتي أو أثناء الاحتلام الليلي.

 

15. أشعر بألم وحرقان عند خروج السائل المنوي، ما السبب؟

الشعور بالألم أو الحرقان أثناء القذف أمر مزعج وقد يجعلك تتجنب الممارسة الجنسية مما يؤثر على العلاقة بين الشريكين.

قد يكون الألم سببه وجود التهابات في البروستاتا أو الخصية أو إحليل البول، أو بسبب عدوى منقولة جنسية كداء المشعرات Trichomoniasis.

وهناك أسباب أخرى تؤدي إلى الشعور بالألم أثناء القذف مثل سرطان البروستاتا أو إصابة الأعصاب المسؤولة عن القذف في مرض السكري المزمن.

وهناك بعض الأدوية التي تسبب ذلك مثل مضادات الاكتئاب.

وقد يكون العامل النفسي هو السبب إذا كنت تختبر الألم مع شريكتك فقط ولا تختبره عند ممارستك للإمتاع الذاتي.

ولكي يختفي الألم، لا بد من زيارة الطبيب لعمل الفحص العيادي وطلب الفحوص لمعرفة السبب ثم العلاج.

 

16. زوجتي تشعر بحرقان عندما أقوم بالقذف داخلها، هل هذا يعني أن السائل المنوي به مشكلة؟

إذا كنت متأكداً أن الشعور بالحرقان يحدث فقط أثناء القذف أو بعده وليس أثناء الممارسة من البداية، فربما تكون زوجتك تعاني من حساسية تجاه السائل المنوي وهو أمر نادر الحدوث ولكنه موجود.

هناك عوامل أخرى تكون مسببة لهذا الشعور بالحرقان، مثل حدوث بعض الجروح الصغيرة جدا أثناء الممارسة الجنسية، أو بسبب عدم التنظيف الكافي والمناسب والذي يسبب حدوث تهيج والحرقان.

في كل الأحوال، ننصح باستشارة الطبيب/ة لأخذ تاريخ مرضي مفصل وإجراء فحص عيادي لتحديد سبب هذا الشعور وعلاجه.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

مرحباً بك، 

هذه المعلومة غير صحيحة، بالطبع تؤثر المأكولات على طعم وارائحة السائل المنوي ولكن ليس بهذه الطريقة، فالمأكولات الحارة لا تجعل السائل المنوي حاراً. 

مرحباً بك، 

ماهي المشكلة التي تعاني منها في الخصية اليمنى؟ 

أما بالنسبة لسرعة القذف، فسرعة القذف هي بلوغ الرجل قذف السائل المنوي بشكل مبكر وقبل رغبته بذلك. غالباً ما تكون المشكلة نتيجة لمشاكل نفسية مثل الخوف أو التوتر أو الإحباط. وفي الأغلب، لا تحتاج سرعة القذف إلى علاج طبي. ولا داعي للشعور بالإحراج من سرعة القذف، فحوالي 30% من الذكور يعانون منها. 

ستجد في هذه الروابط تمارين تساعدك على زيادة التحكم في عضلة قضيبك، مما سيمكنك من تأخير القذف. تتنوع هذه التمارين ما بين تمارين يمكنك القيام بها منفردًا أثناء ممارسة الإمتاع الذاتي، المعروف بإسم العادة السرية، وتمارين أخرى يمكنك ممارستها مع شريكتك في المستقبل.
- بعض النصائح السهلة لتأخير القذف: https://www.youtube.com/watch?v=53gVPoqBrv0

- طرق فعالة لعلاج سرعة القذف: https://www.youtube.com/watch?v=bnLoF6zBC1A

 

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.